الجماهير-برس-:-كيفية-قراءة-التشهد-في-الصلاة-وحكمه
أخبار الرياضة

الجماهير برس : كيفية قراءة التشهد في الصلاة وحكمه

حكم الصلاة بالحذاء

الصلاة أحد أركان الإسلام الخمسة والتي يجب علي المسلم تعلمها، حيث لا تسقيم حياة المسلم إلا بها ولابد أن يتعلم المسلم أركانها وكيفية أدائها كما علمنا الرسول الكريم محمد صلي الله عليه وسلم، ومن أركان الصلاة قراءة التشهد، والذي يوجد في الصلاة تشهدين تشهد أول وتشهد أخير، وكثيرا من المسلمين لا يعرفون حكم التشهد في الصلاة في حالة نسيانه وماذا يفعل المسلم في حالة السهو.
وفي السطور التالية نتعرف علي كيفية التشهد في الصلاة، وكيفية قراءة التشهد الأول والأخير في الصلاة، وحكم التشهد في الصلاة وغيرها من المعلومات الهامة.




كيفية التشهد في الصلاة

التشهد من الأمور الهامة في الصلاة وهناك تشهدان للصلاة علي النحو التالي:




  • التشهد الأول: وهو التشهد التي يقال في الجلوس الذي بين الركعة الثانية والثالثة، كالركعة الثانية من صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء، ويكون التشهد الأول في الصلاة التي فيها التشهد الأخير.
  • التشهد الأخير: وهو تشهد يقال في الجلوب قبل التسليم مباشرة في كل الفروض والنوافل من ركعة واحدة مثل صلاة الوتر أو اثنتين كصلاة الفرج أو سنة راتبة أونافلة أو كان من ثلاث ركعات كصلاة المغرب أو من أربع ركعات كالظهر أو العصر أو صلاة العشاء.

ويسن للمسلم المصلي الافتراش في جلسة التشهد الأول، وهو نصب الرجل اليمني مع فرش الرجل اليسري والجلوس عليها، كما يسن للمصلي التورك في التشهد الأخير، وهو فرش الرجل اليمني وإدخال الرجل اليسري بين فخد وساق الرجل اليمني وهو يكون في الصلاة التي تزيد عن ركعتين ذات التشهدان كالعصر والظهر والشتاء أمام الفجر فيسن فيه الافتراش.

التشهد وحكمه
التشهد وحكمه

كيفية قراءة التشهد في الصلاة

يوجد تشهدان في الصلاة الأول والأخير، في الصلاة التي تزيد عن ركعتين، ويوجد تشهد أخير في الصلاة التي يكون عدد الركعتين اقل من 3 ركعات وجاءت صيغة التشهدان علي النحو التالي:




التشهد الأول في الصلاة

يكون التشهد الأول في الصلاة في الركعة الثانية في الصلاة التي يزيد عن الركعات فيها عن ركعتين مثل صلاة المغرب والعشاء والظهر والعصر وصيغته: “التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله”.

التشهد الأخير في الصلاة

التشهد الأخير يكون في جميع الصلاوات في النوافل وفي الفروض وهو يكون قبل التسليم مباشرة، وصيغته علي النحو التالي: “التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد”.

ومن السنة ترديد الدعاء بعد الانتهاء من التشهد الأخير وهو: ” اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال”.

حكم التشهد في الصلاة

كثيرا من المسلمين لا يعرفون حكم التشهد في الصلاة وحكم السهو ونسيانه حيث جاء الحكم علي النحو التالي:

حكم التشهد الأول: التشهد الأول والقعود له واجب حيث واظب النبي صلي الله عليه وسلم، وسجد للسهو لما تركه وقام ساهيا، ووفقا لقول النبي عليه الصلاة والسلام: ” إذا قعدتم في كل ركعتين، فقولوا: التحيات لله”.

حكم التشهد الأخير: حكم قراءة التشهد في الجلوس الأخير وجوب ، لأن النبي محمد صلّى الله عليه وسلم عليه واظب عليه، وحكم الجلوس للتشهد الأخير ركن من أركان الصلاة، حيث أنه من ترك واجبا سهوا عليه سجود السهو وفي حالة ترك ركن من أركان الصلاة فعليه إتيان هذه الركن ثم السجود سهوا.




Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *