آخر الأخبار :
الشهاوي:هزيمة (قانون قيصر) بمواصلة الجيش السوري لإنجازاته الغارديان تحذر من عواقب مخطط “إسرائيل” ضم أراض فلسطينية موقع سلوفاكي: أميركا والاتحاد الأوروبي يمارسان الكذب بشأن سورية الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً للقيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي.. تجربة الاستئناس الحزبي نجحت في خلق حراك وحوارات على المستوى الوطني العام قوات الاحتلال تجرف أراضي الفلسطينيين شمال القدس المحتلة موقع سلوفاكي: الإرهابيون الذين دعمهم أردوغان في سورية باتوا يشكّلون عبئاً كبيراً على نظامه إعلامي أردني: (قانون قيصر) إرهاب اقتصادي جديد ضد الشعب السوري الخازن: ما يسمى قانون قيصر مظهر فاجر من غطرسة القوة الأمريكية موقع أميركي: (قانون قيصر) احتيالي لكونه يدعي حماية المدنيين وثائق سرية تكشف خططاً تركية لغزو اليونان

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

أهالي عين العرب شمال شرق محافظة حلب يواصلون تصديهم لإرهابيي داعش

أهالي عين العرب شمال شرق محافظة حلب يواصلون تصديهم لإرهابيي داعش

الجماهير برس - دمشق      
   الجمعة ( 10-10-2014 ) الساعة ( 7:09:23 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

يواصل أبناء مدينة عين العرب شمال شرق محافظة حلب تصديهم لمحاولات إرهابيي تنظيم داعش اقتحام مدينتهم تمهيدا للسيطرة عليها وسط مخاوف من وقوع مجازر جديدة بحق المدنيين بعدما دأب التنظيم الإرهابي المذكور على ارتكاب أبشع الجرائم والمجازر بحق الشعب السوري.

ولفتت وكالة الصحافة الفرنسية الى أن إرهابيي داعش باتوا على مسافة أقل من كيلومتر واحد من الحدود التركية مع سورية وذلك رغم قصف نفذه طيران “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة صباح اليوم مستهدفا مواقع شرق عين العرب بعدما استهدف ليلا الأطراف الجنوبية والشرقية للمدينة فيما ذكر موقع روسيا اليوم أن وسط عين العرب وأحياءها الغربية لاتزال تحت سيطرة أبناء المدينة المدافعين عنها.

ووسط الشكوك في جدية الولايات المتحدة بالقضاء على هذا التنظيم الارهابي وافتضاح معاييرها المزدوجة في سياستها لمكافحة الإرهاب يرى مراقبون أن الغارات التي يشنها طيران التحالف تبدو وكأنها محاولة لتمهيد الطريق أمام إرهابيي التنظيم الذي يحاول منذ 16 أيلول الماضي السيطرة على المدينة عبر توفير الغطاء الجوي لهم.

وكانت شبكة سي إن إن الأمريكية نقلت عن مسؤولين أمريكيين قولهم الأربعاء الماضي أن “واشنطن ليست معنية بإنقاذ مدن سورية من سيطرة إرهابيي داعش وانها معنية باستهداف منشآت التنظيم النفطية وبنيته التحتية”.

وإزاء هذا الوضع الخطير في احتمال سقوط المدينة بأيدي الإرهابيين أعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى سورية ستيفان دي ميستورا عن خشيته من وقوع مجزرة جديدة في المدينة داعيا السلطات في تركيا الى السماح للمتطوعين الأكراد بالعبور إلى عين العرب للمشاركة في الدفاع عنها”.

وحذر دي ميستورا في تصريحه الذي نقلته وكالة الصحافة الفرنسية مستعينا بصور التقطت بالأقمار الاصطناعية من ان “بين عشرة آلاف و13 ألفا من السكان موجودون في منطقة الحدود بين تركيا وسورية وكثيرون منهم ما زالوا داخل المدينة” منبها إلى احتمال وقوع مجزرة في حال اقتحم إرهابيو داعش المدينة.

يأتي ذلك في وقت تواصل حكومة حزب العدالة والتنمية دعمها للتنظيمات الإرهابية المسلحة وتقدم التسهيلات اللوجستية لها وتسمح لعناصرها بالتسلل إلى سورية والعراق انطلاقا من أراضيها.

 

منابعات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين