آخر الأخبار :
الصحفيون العرب يطرقون أبواب دمشق ويتضامنون مع القدس مقتل وإصابة عشرة يمنيين في غارات لطيران النظام السعودي الرئيس الإيراني: أمريكا والصهاينة لن ينجحوا في مؤامرتهم ضد القدس مظاهرتان حاشدتان أمام السفارتين الأمريكيتين في بيروت وجاكرتا تنديدا بقرار ترامب بشأن القدس الدفاع الروسية: أول نتيجة لـ “التحالف الدولي” تمثلت بتدمير الرقة المقت: قرار ترامب حول القدس ضرب للقيم والرموز رئيس الوزراء العراقي يعلن إنتهاء الحرب على تنظيم (داعش) في بلاده رئيس الوزراء يترأس اجتماع حكومي لمناقشة المهام ذات الأولوية وتطبيع الأوضاع طيران العدوان السعودي يقصف مبنى قناة اليمن الفضائية ميدل إيست آي: قنبلة ترامب للفلسطينيين جاءت بضمانة أمراء تلال الصحراء

الأكثر زيارة في قسم(إقتصاد)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

#في تحليل في “واشنطن تايمز”: قلق أمريكي من إنهيار السعودية

#في تحليل في “واشنطن تايمز”: قلق أمريكي من إنهيار السعودية

الجماهير برس -      
   السبت ( 10-12-2016 ) الساعة ( 4:45:57 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

كتب “يويل غوزانسكي” تحليلا في صحيفة “واشنطن تايمز” يوم الخميس (8 ديسمبر 2016) بعنوان ” شكوك السعودية, وتطرق فيه الى الأوضاع في مملكة آل سعود والتحديات التي تواجهها.

الكاتب أوضح في تحليله أن ارتفاع أسعار النفط الأخير ووصولها الى عتبة ال 50 دولار لن يسهم بحل مشاكل السعودية الإقتصادية على المدى الطويل. وأكّد على أنها استلجأ الى الاقتراض لسد العجز في الموازنة, مشيرا الى تخفيض الرواتب والدعم عن المواطنين والعجز عن دفع مستحقات الشركات الخاصة.

واوضح بان التحدي الأخر الذي يواجه السعودية هو تكاليف الحرب الباهضة في اليمن, والصراع داخل العائلة على العرش وخاصة بين محمد بن نايف ومحمد بن سلمان. وأشار الى قلق مسؤولين امريكيين من انهيار نظام آل سعود.

وأشار الكاتب الى ثلاث سيناريوهات محتملة لذلك, واولها انقلاب يقوده أحد اجنحة العائلة ورأى ان هذا السيناريو سيحافظ على استقرار المملكة ويبقي على علاقاتها الحسنة بالغرب.

واما السيناريوا الثاني فهو سيطرة متشدّدين اسلاميين على مقاليد الحكم وعلى الثروات النفطية للبلاد, وهو ماعتبره الكاتب خطرا نظرا لمعاداتهم للغرب . لكنه استبعد تحقق مثل هذا السيناريو.

واما السيناريو الثالث فهو اندلاع اضطرابات في السعودية تؤدي الى تقسمها الى مقاطعات مثل نجد والحجاز والمنطقة الشرقية الغنية بالنفط والتي تقطنها أغلبية شيعية.

واعتبر الكاتب ان عدم استقرار السعودية سيؤثر على باقي دول الخليج , التي تواجه تحديات مماثلة.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين