آخر الأخبار :
الشهاوي:هزيمة (قانون قيصر) بمواصلة الجيش السوري لإنجازاته الغارديان تحذر من عواقب مخطط “إسرائيل” ضم أراض فلسطينية موقع سلوفاكي: أميركا والاتحاد الأوروبي يمارسان الكذب بشأن سورية الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً للقيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي.. تجربة الاستئناس الحزبي نجحت في خلق حراك وحوارات على المستوى الوطني العام قوات الاحتلال تجرف أراضي الفلسطينيين شمال القدس المحتلة موقع سلوفاكي: الإرهابيون الذين دعمهم أردوغان في سورية باتوا يشكّلون عبئاً كبيراً على نظامه إعلامي أردني: (قانون قيصر) إرهاب اقتصادي جديد ضد الشعب السوري الخازن: ما يسمى قانون قيصر مظهر فاجر من غطرسة القوة الأمريكية موقع أميركي: (قانون قيصر) احتيالي لكونه يدعي حماية المدنيين وثائق سرية تكشف خططاً تركية لغزو اليونان

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

” هيومن رايتس ووتش”: لا زالت السعودية تعتبر المجتمع المدني المستقل عدوّا لها

” هيومن رايتس ووتش”: لا زالت السعودية تعتبر المجتمع المدني المستقل عدوّا لها

الجماهير برس -      
   الثلاثاء ( 15-11-2016 ) الساعة ( 4:07:53 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” بيانا الثلاثاء (15 نوفمبر 2016) استنكرت فيه توجيه السلطات السعودية اتهامات جنائية ضد ناشطَين حقوقيين.

ووجهت السلطات أواخر شهر أكتوبر الماضي إتهامات جنائية لكل من محمد العتيبي وعبدالله العطاوي بسبب إنشاء منظمة حقوقية “الاتحاد لحقوق الإنسان” لم تعمّر طويلا في 2013.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “لا يوجد أي مبرر لمحاكمة السعودية لنشطاء بسبب تأسيس جمعيات تدعو لاحترام حقوق الإنسان. قرار ملاحقة النشطاء بسبب تأسيس جمعية حقوقية، رغم أن القانون صار يسمح بذلك، يُؤكد أن السلطات السعودية ما زالت تعتبر المجتمع المدني المستقل عدوا لها وليس حليفا.”

يواجه العتيبي والعطاوي وبحسب لائحة الإتهام عدة اتهامات غامضة، منها “اشتراكهما في تأسيس جمعية والإعلان عنها قبل الحصول على التراخيص اللازمة… واشتراكهما في إعداد وصياغة وإصدار عدة بيانات… على الشبكة العنكبوتية تتضمن إساءة لسمعة المملكة…”. كما يواجه العتيبي تهمة “استعداء لمنطمات حقوقية دولية ضد المملكة وذلك بنشره عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تقارير مكذوبة عن المملكة”.

وقالت ويتسن: “توجّه السعودية بانتظام إلى منتقديها من الداخل تهمة الإساءة إلى سمعة البلاد، ولكن مثل هذه الملاحقات تضر أكثر بسمعة البلاد، وتثبت أن منتقديها على حق”.

يذكر ان السعودية تحظر نشاط المجتمع المدني في البلاد والاحق النشاط الحقوقي وترتكب إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان, لكن الجمعية العامة للأمم المتحدة أعادت إنتخابها عضوا في مجلس حقوق الإنسان.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين