آخر الأخبار :
وزير المالية يهيب بمؤسسات الدولة تقديم شيكات المرتبات حتى يتسنى للبنك صرفها قائد الثورة الإسلامية : فلسطين ستتحرر والقدس عاصمة لها قمة سورية روسية في سوتشي.. الرئيس الأسد: ساحة الإرهابيين أصبحت أصغر بكثير وهناك دول لا ترغب بأن ترى الاستقرار كاملاً في سورية.. الرئيس بوتين: لابد من سحب كل القوات الأجنبية من الأراضي السورية المحاضرة الرمضانية الثانية للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي للعام 1439هـ ظريف : حزب الله الذي يعتبر اول قوة استطاعت بتحريرها الاراضي العربية أن تكسر اسطورة اسرائيل الصدر يناشد الحكومات المسلمة والعربية للقيام بهذه القضايا الاقليمية! قصف صاروخي ومدفعي يدك تجمعات للجيش السعودي ومرتزقته بجيزان وحدات من قوى الأمن الداخلي تدخل إلى بلدة حر بنفسه.. والورشات تبدأ بإصلاح ما خربه الإرهابيون قتلى وجرحى في صفوف العدو السعودي ومرتزقته وتدمير عشر آليات بقلوب مشرعة للأمل.. عدد من أهالي الغوطة الشرقية يعودون إلى ربوعها الآمنة

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

منظمة 11 فبراير تدعو الى نشر الوعي لمواجهة التطرف والارهاب

منظمة 11 فبراير تدعو الى نشر الوعي لمواجهة التطرف والارهاب

الجماهير برس - صنعاء خاص      
   الثلاثاء ( 16-09-2014 ) الساعة ( 6:26:27 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

 دعت منظمة 11 فبراير للدفاع عن الحقوق والحريات الى تكاتف جهود الجميع سواء كانت جهات رسمية ومسئولة أو قطاع مدني وكافة شرائح المجتمع والقوى والجهات الاقليمية والدولية لمواجهة العنف والتطرف والارهاب وإرساء وتجسيد المفاهيم الحقيقيةللتسامح والسلام والتعايش . وفي الندوة التي عقدتها المنظمة اليوم بصنعاء تحت شعار ( لنبذ العنف والتطرف والإرهاب ) طرحت أربع أوراق عمل - موقف الدين من الارهاب – التطرف والارهاب حقيقة المشكلة واسترتيجية المواجهة – دور الإعلام في حماية المجتمع من التطرف والارهاب – جرائم التطرف والعنف والارهاب ... تطرقت جميعها توصيف وتصنيف الارهاب وطرق الوقاية والمعالجات كما قدمت مقترحات لضرورة إيجاد تعريف عالمي موحد بالارهاب حتى لا يصبح مرتبط بالعرب والمسلمين ومناطقها . وكان رئيس المنظمة غسان قاسم راجح قد ألقى كلمة في افتتاح الندوة أشار فيها الى ضرورة تعميق وتجسيد ثقافة التسامح ونشر الوعي لدى الناس للتعايش في سلام والقبول بالآخر ورفض كل وسائل العنف والتطرف والارهاب والطرق المؤدية إليه والتي جرت واستقطبت الكثير من أبناء اليمن الى الانخراط في جماعات العنف والتطرف والتنظيمات الارهابية التي تعمل على تدمير وتخريب الوطن أرضاً وإنسانا . مطالباً أهل العلم والمؤسسات التعليمية والتوعوية والإعلامية توفير بيئة سليمة تحصن شبابنا من الوقوع في أوساط ومسارات العنف والتطرف والارهاب ، وإيجاد الآليات والحلول الكفيلة بإزالة هذه المخاطر المحدقة بالأمة

 

 


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين