آخر الأخبار :
الرئيس الاسد : يتسلم رسالة من قائد الثورة الاسلامية بوتين: الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي لم تقم باتلاف سلاح كيميائي ظريف: المجتمع الدولي يقف بقوة الى جانب الاتفاق النووي رضائي: تصريحات ترامب تعكس عصبية وياس اميركا امام نفوذ ايران انتقاد ايراني روسي لتصرفات ومواقف الادارة الامريكية ضد الاتفاق النووي موغيريني تؤكد على ثبات موقف اوروبا في الحفاظ على الاتفاق النووي ماكرون يدعو الوكالة الذرية لضمان الالتزام الصارم بالاتفاق النووي قائد الثورة الإسلامية : اذا اقدموا على تمزيق الاتفاق النووي سنحوله الى فتات الرئيس روحاني: الشعب الايراني افشل بوعيه وصموده تصريحات ترامب الاخيرة عون: السياسة الحكيمة لايران بالموضوع النووي سببت خلافا بين اميركا واوربا

الأكثر زيارة في قسم(حوارات وكتابات)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

عن أكذوبة ولد الشيخ الكبرى

عن أكذوبة ولد الشيخ الكبرى

الجماهير برس - طارق مصطفى سلام      
   السبت ( 22-10-2016 ) الساعة ( 4:02:02 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

عن أكذوبة ولد الشيخ الكبرى التي تدعى بهدنة الثلاثة الايام ).rnهدنة ال3 أيام لو كانت بغرض الاغاثة الانسانية ونقل الجرحى ..الخ, كما يدعي ولد الشيك ومملكة الشر السعودية, لكانت التحضيرات اللازمة لذلك ومن كافة المنظمات والهيئات المختصة والمعنية بهذا الامر جارية على قدم وساق ومنذُ وقت مبكر يسبق كثيرا بداية الهدنة المزعومة, ولكانت المواد الاغاثية جاهزة في الموانىء أو حتى على أبواب ومداخل المحافظات المستهدفة بهذا النشاط المطلوب لهدنة الاغاثة الانسانية المزعومة في اليمن ..rnفهدنة انسانية تعلن لمدة ثلاثة أيام هي في الأصل مدة زمنية محدودة لا تكفي مطلقا للقيام بتلك الاعمال الانسانية المطلوبة لإغاثة اليمنيين من حجم كارثة مهولة انزلت بهم قتلا وتدميرا على مدى أكثر من عام وتسعة أشهر ..rnوكون هذه الهدنة مثل سابقاتها من الهدن السعودية الأكذوبة, ولأنها تأتي كالعادة لأهداف اخرى خبيثة ليست لها علاقة بأعمال الاغاثة فأن كل تلك الترتيبات اللازمة لأعمال الاغاثة لا يوجد منها شئيا على أرض الواقع ..! أو فليخبرني العملاء في الداخل والخارج أو ناطق تحالف العدوان احمد العسيري أو عراب الهدنة الكاذب والمخادع ولد الشيك عن أي مظاهر أو اجراءات قد اتخذت أو تمت على صعيد الواقع تنبئنا بمصداقية هذه الهدنة المزعومة غير اكاذيب اعلام دول العدوان وتصريحات ولد الشيك الذي بات يعرف لدى شعبنا اليمني الصامد بالكاذب الكبير ..rnاذن فالهدف من الاعلان عن الهدنة الانسانية يأتي لامتصاص ردة الفعل العالمية على جريمة القاعة الكبرى, وتأتي لاحتواء الجهود الدولية التي تبذل مؤخرا من اجل انهاء الحرب ورفع الحصار على اليمن والتي تجسدت أخيرا بمشروع القرار الروسي الصيني الفرنسي البريطاني بإيقاف العدوان وانهاء الحصار على اليمن وهو ما يرعب كثيرا مملكة الشر السعودية والشريرة الصغيرة الامارات وعملائهم اليمنيين في الداخل والخارج .rnالأغرب في أمر هذه الهدنة الأكذوبة والهدنات الست السابقة لها, هو الترويج الغريب للحقائق المعكوسة والتمرير العجيب للأكاذيب المكشوفة, عندما يدعون زورا وبهتانا بأن القاتل المجرم والمعتدي الآثم (من يقوم بمجازر العدوان وجرائم الحصار) هو من يطالب بالسلام ويسعى لوقف اطلاق النار ..!, بل ويتهمون بكل الصفاقة والاستهتار الضحية المعتدى عليها صاحبة المصلحة الحقيقية بوقف الحرب واحلال السلام بأنها هي من تخرق الهدنة وتقوم بانتهاك وقف اطلاق النار ..rnولعمري, أنه الزمن الردي والعهد الظالم لدول الهيمنة الاستكبار الذي يمجد فيه المجرم ويلقى فيه اللوم على الضحية بل وتدان ..


خاص


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين