آخر الأخبار :
خريطة فلسطين..هدية من أسيرات فلسطينيات لسفير اليمن بدمشق حزب البعث العربي الاشتراكي يدين مجزرة العدوان في الجوف اللقاء المشترك: جريمة العدوان في الجوف انتقام من المدنيين عقب هزائمه الشيوخ الأمريكي يوافق على قرارلتقييد قدرة ترامب بشن حرب على إيران رئيس الوزراء يشيد بجهود وزارة الخارجية الدبلوماسية #صنعاء:استجابة لطلب القيادة السياسية : آل محمود ووجهاء تعز يحكمون مشائخ المحويت .. احزاب المشترك ترفض ما تسمى صفقة القرن جملة وتفصيلا وتؤكد تأييدها للقضية الفلسطينية على خلفية جريمة شارع بغداد : عضو المجلس السياسي محمد علي الحوثي وأبو علي الحاكم يزورون منزل الدكتور عبد الوهاب محمود عبد الحميد في العاصمة صنعاء القيادة القطرية للبعث : تعزي الرفيق فارع بوفاة زوجته الرئيسان الأسد وبوتين يبحثان في دمشق التطورات الأخيرة في المنطقة واستكمال الجهود المشتركة للقضاء على الإرهاب في إدلب

الأكثر زيارة في قسم(اخبار)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

المسار الديمقراطي التونسي يستنكر جريمة العدوان السعودي في صالة العزاء بصنعاء

الجماهير برس -      
   الثلاثاء ( 11-10-2016 ) الساعة ( 7:15:13 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

ندد حزب المسار الديمقراطي الإجتماعي التونسي بشدة المجزرة الوحشية التي ارتكبها تحالف العدوان العسكري السعودي بقصفه صالة العزاء بالعاصمة صنعاء.. مؤكداً مساندته كل المبادرات الداعية لطرد النظام السعودي من رئاسة مجلس حقوق الإنسان.

وقال الحزب في بيان نشرته وكالة (تونس افريقيا) الرسمية " بكل وحشية أقدمت قوات التحالف بقيادة السعودية، التي تعمل بدعم من أمريكا والحلف الأطلسي على قصف جوي لمدينة صنعاء وبإلقاء صواريخها على قاعة عمومية كان يقام فيها عزاء، مما خلف مئات القتلى والجرحى من المدنيين العزل".

وأضاف البيان " أن حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي يندد بشدة هذه المجزرة والجريمة النكراء في حق الشعب اليمني والإنسانية جمعاء من قبل قوات أجنبية سمحت لنفسها استباحة حرمة اليمن".

وأشار إلى أن هذا التحالف يستجيب لمخططات استعمارية معادية للشعوب، من أجل فرض وصاية على شعب اليمن والسيطرة على ثرواته وضرب اقتصاده المنهار والقضاء على قدراته الإنتاجية لمدة عقود.

وأكد الحزب التونسي الذي يرأسه وزير الفلاحة سمير الطيب، مساندته كل المبادرات الداعية إلى طرد السعودية من رئاسة مجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة والمنادية بتعليق عضويتها فيه حتى يتسنى لهذا المجلس اتخاذ الإجراءات العادلة والكفيلة بوضع حد للعدوان على اليمن.

ودعا كافة القوى التقدمية المحبة للسلام إلى الوقوف صفاً واحداً في وجه المؤامرات الإمبريالية التي تحاك ضد الشعوب العربية بتواطؤ من أنظمتها الرجعية.


متابعات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين