آخر الأخبار :
مصدر مسؤول في صندوق رعاية المعاقين يسخر من سطحية التناولات الإعلامية لقنوات دول العدوان حول الصندوق وزير المالية: صرف نصف راتب الأسبوع القادم تنفيذا لتوجيهات الرئيس المشاط روحاني:لو لا قرار ايران لم نكن نجد أثراً للسعودية والإمارات الرئيس المشاط يعلن بدء العمل بالرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة مجلس النواب يدين بشدة الأعمال الإرهابية التي ضربت سريلانكا قائد الثورة: السعودية هي المعتدي دائما وعليها أن تغير رؤيتها لليمن بأن يكون ضعيفا وممزقا الرفيق الزبيري الأمين القطري المساعد - القائم بأعمال حزبنا يلتقي بقيادة فرع الحزب بمحافظة اب حزب البعث في السودان: الشعب السوداني ضد الحرب الظالمة على الشعب اليمني الشقيق في اجتماع لها اسمته بدورة الرئيس الشهيد الصماد : القياده القطريه لحزب البعث تؤكد على موقفها الثابت من العدوان العميد سريع: انتصارات متتالية بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى للشهيد الرئيس الصماد

الأكثر زيارة في قسم(المفسدين)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

"بيت الحرية" تكشف فساداً مالي وإداري ممنهج بوزارة الصحة

"بيت الحرية"   تكشف فساداً مالي وإداري ممنهج بوزارة الصحة

الجماهير برس - صنعاء خاص      
   الاحد ( 07-09-2014 ) الساعة ( 8:05:07 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

في إطار الفساد الممنهج في اليمن كشفت مؤسسة بيت الحرية لمكافحة الفساد والدفاع عن الحقوق والحريات فساداً مالي وإداري جديداً استشري هذه المره بإروقة ودهاليز وزارة الصحة العامة والسكان ، حيث وجهت المؤسسة الحقوقية من خلال رئيسها الأستاذ/ باسم الرعدي مذكرة إلى النائب العام تضمنت  شرحاً لفساد مستشري في  وزارة الصحة الخدميه ووفقاً للمذكرة التي وجهتها للنائب العام مطلع أغسطس الماضي .. فإن مختصين بالإدارة العامة لشئون الموظفين بوزارة الصحة العامة والسكان وبالإشتراك مع وحدة القرض وشركة محمد بن صلاح للتجارة العامة قاموا بالإستيلاء على مبلغ (85,890 $) (خمسة وثمانون ألف وثمانمائة وتسعون دولار  أمريكي) وذلك مقابل تشغيل نظام ألي لإدارة الموارد البشرية بالوزارة عبر أعمال وإجراءات وعقد إتفاق وهمي لم يتم تنفيذه نهائياً حتى الآن ..

وأفاد الرعدي بأن النائب العام بدوره وجه نيابة الأموال العامة للإطلاع والتحقيق وفقاً للقانون.

وقائع إختلاس المال العام الممنهج بدأت عام2008م حين رأت وزارة الصحة العامة والسكان في مناقصة حملت رقم(93) إنشاء نظام معلوماتي ألي (soft ware) موحد بالإدارة العامة للموارد البشرية لما فيه مصلحة العمل حد قولها ، يهدف لإنشاء وتطوير وتحديث قواعد بيانات موحدة يربطها بمكاتبها في المحافظات  يكون مقرها ديوان عام الوزارة .

حيث وقّعت الصحة بتاريخ 30/5/ 2009م ممثلة بوحدة إدارة القرض بمشروع دعم وإصلاح القطاع الصحي عقد إتفاق تكون من (9)تسع صفحات وحوى (14)بنداً، مع شركة محمد بن صلاح للتجارة العامة بالمبلغ المذكور ، مع أن الشركة ليست متخصصه في البرمجيات وتقنية المعلومات، و تم صرف مبلغ العقد للشركة المتعاقد معها ، بتواطؤ  وتسهيلات من قبل المختصين المشرفين والمكلفين بذلك.

مبلغ التمويل ممنوح كقرض من الإتحاد الأوروبي للوزارة التي لم تستفد منه حتى الآن سوى شلةٌ من الفاسدين، ولم يكتف هؤلاء بنهب مبلغ التمويل فحسب، بل قاموا بطلب مبلغ آخر (200,000) مائتين ألف ريال يمني لشراء برنامج جديد آخر لتغطية فسادهم وجريمتهم أن لا تنكشف بحينه ، مما حمّل الدولة أعباء مالية أخرى هي في غنى عنها، وكذا حمّل المجتمع والأجيال القادمة قروض وأعباء مستقبلية .

وطالبت " بيت الحرية " من منطلق تخصصها بمكافحة الفساد ومقارعة الفاسدين وإنطلاقاً من واجبها الوطني ، من النائب العام ، إتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة تجاه هؤلاء الفاسدين ومحاسبتهم وعدم إفلاتهم من العقاب .

هذا ويعد الفساد في وزارة الصحة اليمنية في أعلى معدلاته حسب التقارير والإحصاءات الرسمية التي قالت بأن ذلك يثير القلق والتخوف لدى المانحين والتي باتت واضحه لدى المراقبين للفساد في اليمن ما قد يؤدي إلى إتخاذ قرارٍ بإيقاف كلي لجميع للمِنح والمساعدات الدولية للقطاع الصحي في البلد.

·         مرفق صورة رسالة مؤسسة بيت الحرية لمكافحة الفساد والدفاع عن الحقوق والحريات الموجهه للنائب العام. 



اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين