آخر الأخبار :
صنعاء :وزير الخارجية يبعث برسائل احتجاج لمجلس الامن وعدد من وزراء الخارجية العرب. وزير الصناعة :اغلق ٥٠ فرنا ومخبزا في أمانة العاصمة وعدد من المحافظات كندا تسعى لإلغاء صفقة أسلحة بـ 13 مليار دولار مع النظام السعودي الرئيس الأسد لجابري أنصاري: أهمية الجهود التي تبذلها الدول الحليفة والصديقة لسورية لقيام عملية سياسية يقودها السوريون بأنفسهم دون تدخل خارجي الرئيس الأسد يستقبل الرئيس السوداني ويعقد معه جلسة محادثات تناولت تطورات الأوضاع في سورية والمنطقة متحدث القوات المسلحة يستعرض في مؤتمر صحفي تصعيد العدوان اجتماع بمجلس الشورى يناقش تداعيات العدوان والحصار على الإقتصاد الوطني مهرجان حاشد ومسيرة ضخمة في #يومالشهيدالقومي_العربي بمشاركة وفود عربية مدير مكتب رئاسة الجمهورية يلتقي سفير دولة الكويت والممثل الخاص لمملكة السويد متحدث القوات المسلحة: 21 غارة للعدوان وقصف للمرتزقة خلال الساعات الأولى من اختتام المشاورات

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

الأكثر زيارة في قسم(تقارير)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

انشقاق قياديين أردنيين من “جبهة النصرة” ومقتل ثالث بـ”حادث”

انشقاق قياديين أردنيين من “جبهة النصرة” ومقتل ثالث بـ”حادث”

الجماهير برس -      
   الاحد ( 28-08-2016 ) الساعة ( 4:59:38 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

لقي أمير تنظيم “جبهة النصرة” في درعا الأردني أبو جندل حتفه في ما قيل إنه قتل في حادث سير، وذلك غداة انشقاق الأردنيين إياد الطوباسي (أبو جليبيب)، وبلال خريسات (أبو خديجة).

وأعلنت “النصرة” أن أبو جندل أصيب بحادث سير قبل نحو أسبوعين بعد انتهاء صلاة الجمعة على الطريق الواصل بين صيدا والغارية الغربية، وقد حصلت الوفاة في الساعة السادسة صباحا من يوم الاثنين الماضي نتيجة تخثر بالدم”، حسبما ذكرت صحيفة القدس العربي.

وشغل أبو جندل منصب الأمير الأمني في جبهة النصرة قبل أن يصبح محققا في سجن الكوبرا، الذي يقع بين كحيل وصيدا.

يأتي الاعلان عن وفاة أبو جندل بعد انشقاق القياديين الأردنيين في النصرة، أبو جليبيب وأبو خديجة، بحسب صحيفة السبيل الأردنية.

وأوضحت مصادر في النصرة أن سبب الانشقاق الرئيس هو إعلان التنظيم فك ارتباطه بتنظيم القاعدة، وتخوف قيادات التنظيم المحسوبين على تيار “الصقور”، من “التنازل عن المبادئ”.

يشار إلى أن أبو جليبيب الذي قاتل سابقا في العراق، تولى مناصب قيادية كبيرة في جبهة النصرة، أبرزها القيادة العسكرية للتنظيم في درعا، وفي ريف اللاذقية مؤخرا.

فيما عمل أبو خديجة في مناصب مختلفة، أمنية منها وشرعية، وكان مسؤولا للتنظيم في بادية حمص، وريف دمشق.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين