آخر الأخبار :
الشهاوي:هزيمة (قانون قيصر) بمواصلة الجيش السوري لإنجازاته الغارديان تحذر من عواقب مخطط “إسرائيل” ضم أراض فلسطينية موقع سلوفاكي: أميركا والاتحاد الأوروبي يمارسان الكذب بشأن سورية الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً للقيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي.. تجربة الاستئناس الحزبي نجحت في خلق حراك وحوارات على المستوى الوطني العام قوات الاحتلال تجرف أراضي الفلسطينيين شمال القدس المحتلة موقع سلوفاكي: الإرهابيون الذين دعمهم أردوغان في سورية باتوا يشكّلون عبئاً كبيراً على نظامه إعلامي أردني: (قانون قيصر) إرهاب اقتصادي جديد ضد الشعب السوري الخازن: ما يسمى قانون قيصر مظهر فاجر من غطرسة القوة الأمريكية موقع أميركي: (قانون قيصر) احتيالي لكونه يدعي حماية المدنيين وثائق سرية تكشف خططاً تركية لغزو اليونان

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

السفير التشيكي السابق في تركيا: أردوغان مصاب بالعمى السياسي

السفير التشيكي السابق في تركيا: أردوغان مصاب بالعمى السياسي

الجماهير برس -      
   الاثنين ( 30-05-2016 ) الساعة ( 3:19:53 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد السفير التشيكي السابق لدى تركيا توماش لانييه أن رئيس النظام التركي رجب اردوغان مصاب بالعمى السياسي وهو يحلم بأن يصبح سلطانا جديدا على الأتراك ويسعى للحصول على الصلاحيات المطلقة في تركيا وإغراقها بالدم مشيرا إلى أن أخطاءه في السياسة الخارجية جعلت تركيا تصاب بالعزلة الدولية.

وقال لانييه في مقال نشره اليوم في موقع اكتوالني الالكتروني التشيكي “كان يتوجب على اردوغان منذ فترة طويلة أن يتوقف عن الحلم بقيادة العالم الإسلامي ولا سيما بعد ارتكابه العديد من الأخطاء الفظيعة بتدخلاته في سورية وفي الشؤون الداخلية المصرية والتي تفوح منها الطموحات السلطوية الطائفية” لافتا إلى أن ممارساته جعلت “سياسة صفر مشاكل” التي كان يتبناها تتلاشى حيث كان آخر مسمار في هذه السياسة صدامه الأخير مع روسيا.

وأوضح لانييه أن أردوغان يريد السيطرة وبشكل مطلق على تركيا مشيرا إلى أنه عمد إلى التحريض على العنف وإعادة الانتخابات البرلمانية في تشرين الثاني من العام الماضى كي يفوز حزب العدالة والتنمية فيه.

وبين لانييه أن اردوغان يحاول الآن تصفية المعارضة معتبرا أن إلغاء الحصانة عن عدد من النواب مؤخرا يفتح الطريق أمامه لتجريمهم.

من جهته أكد موقع ماغازين سيكوريتي الالكتروني انه لولا وجود اردوغان في حلف الناتو لكان مكانه الطبيعي الآن أمام محكمة لاهاي بسبب ممارساته وجرائمه التي يرتكبها بحق شعبه.

وكانت العديد من استطلاعات الرأي التي أجريت في تركيا أشارت إلى تخوف أغلبية المواطنين الأتراك من سياسة التسلط التي يمارسها اردوغان إضافة إلى قلقهم من ميوله الاستبدادية.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين