آخر الأخبار :
مجلس النواب يحدد المواضيع التي سيتم مناقشتها مع حكومة الإنقاذ أحزاب اللقاء المشترك تهنئ بيوم الاستقلال وتدين ممارسات المحتلين الجدد غروسبيتش: القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية تدعم الإرهاب ديلي ميل: بريد إلكتروني مسرب يكشف تلاعبا بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام السلاح الكيميائي المزعوم في دوما وفد استرالي يزور السفير القانص ويعلن تضامنه المطلق مع الشعب اليمني لافروف: تصريحات بومبيو بشأن المستوطنات الإسرائيلية تؤدي إلى طريق مسدود صنداي تايمز: بريطانيا تسترت على جرائم جنودها في العراق وأفغانستان طيران العدوان يشن أربع غارات على مديرية الظاهر بصعدة العميد سريع في ندوة الأطماع الإسرائيلية: القوات المسلحة اليمنية جاهزة للرد على أي عدوان اسرائيلي أحزاب المشترك تدعو لاتخاذ موقف تجاه العربدة الإسرائيلية

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

السفير التشيكي السابق في تركيا: أردوغان مصاب بالعمى السياسي

السفير التشيكي السابق في تركيا: أردوغان مصاب بالعمى السياسي

الجماهير برس -      
   الاثنين ( 30-05-2016 ) الساعة ( 3:19:53 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد السفير التشيكي السابق لدى تركيا توماش لانييه أن رئيس النظام التركي رجب اردوغان مصاب بالعمى السياسي وهو يحلم بأن يصبح سلطانا جديدا على الأتراك ويسعى للحصول على الصلاحيات المطلقة في تركيا وإغراقها بالدم مشيرا إلى أن أخطاءه في السياسة الخارجية جعلت تركيا تصاب بالعزلة الدولية.

وقال لانييه في مقال نشره اليوم في موقع اكتوالني الالكتروني التشيكي “كان يتوجب على اردوغان منذ فترة طويلة أن يتوقف عن الحلم بقيادة العالم الإسلامي ولا سيما بعد ارتكابه العديد من الأخطاء الفظيعة بتدخلاته في سورية وفي الشؤون الداخلية المصرية والتي تفوح منها الطموحات السلطوية الطائفية” لافتا إلى أن ممارساته جعلت “سياسة صفر مشاكل” التي كان يتبناها تتلاشى حيث كان آخر مسمار في هذه السياسة صدامه الأخير مع روسيا.

وأوضح لانييه أن أردوغان يريد السيطرة وبشكل مطلق على تركيا مشيرا إلى أنه عمد إلى التحريض على العنف وإعادة الانتخابات البرلمانية في تشرين الثاني من العام الماضى كي يفوز حزب العدالة والتنمية فيه.

وبين لانييه أن اردوغان يحاول الآن تصفية المعارضة معتبرا أن إلغاء الحصانة عن عدد من النواب مؤخرا يفتح الطريق أمامه لتجريمهم.

من جهته أكد موقع ماغازين سيكوريتي الالكتروني انه لولا وجود اردوغان في حلف الناتو لكان مكانه الطبيعي الآن أمام محكمة لاهاي بسبب ممارساته وجرائمه التي يرتكبها بحق شعبه.

وكانت العديد من استطلاعات الرأي التي أجريت في تركيا أشارت إلى تخوف أغلبية المواطنين الأتراك من سياسة التسلط التي يمارسها اردوغان إضافة إلى قلقهم من ميوله الاستبدادية.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين