آخر الأخبار :
صحيفة إيطالية: الرأي العام الغربي ضحية حملة تشويه وتضليل حول الأوضاع في سورية الصين تدعو واشنطن إلى عدم تصعيد التوتر مع إيران بيتش: سورية تدافع عن القانون الدولي من خلال تصديها للإرهاب مجلس النواب يدين بشدة جرائم تحالف العدوان بحق المدنيين وزاره الصحة : خروج 92 الى 95 % من الأجهزة الطبية عن الخدمة بالمستشفيات القياده القطريه لحزب البعث : تدين استمرار تحالف العدوان استهداف المدنيين رابطة علماء اليمن تدين تجاهل الأزهر لجريمة العدوان الوحشية في صنعاء أحزاب اللقاء المشترك تدين وتستنكر جريمة العدوان الوحشية باستهدافه حي الرقاص السكني السوري القومي الاجتماعي بلبنان: ضرورة التمسك بخيار المقاومة سلوتسكي: على واشنطن الامتناع عن أي خطوات استفزازية بالشرق الأوسط

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

المفكر تشومسكي: التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لسورية ودول أخرى أدى إلى انتشار الإرهاب وعرقلة الحلول السياسية للأزمات فيها

المفكر تشومسكي: التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لسورية ودول أخرى أدى إلى انتشار الإرهاب وعرقلة الحلول السياسية للأزمات فيها

الجماهير برس -      
   الخميس ( 12-05-2016 ) الساعة ( 3:59:47 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد الكاتب والمفكر الأمريكي نعوم تشومسكي ان التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لسورية ودول اخرى غيرها أدى إلى انتشار الإرهاب وعرقلة أي تسويات أو حلول سياسية للأزمات التي تشهدها هذه البلدان.

وأوضح تشومسكي في مقال نشرته صحيفة الغارديان البريطانية مقتبس عن كتابه الذي يحمل عنوان “من يحكم العالم” ان تدخل الولايات المتحدة في شؤون سورية من خلال دعمها وتدريبها للتنظيمات الإرهابية التي تطلق عليها تسمية “معارضة معتدلة” وتنفيذها ضربات جوية غير شرعية بحجة استهداف تنظيم “داعش” الإرهابي تسبب بعرقلة التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا استعراضيا يضم عدداً من الدول التي لا تزال تمول وتدعم التنظيمات الإرهابية في سورية بحجة القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي وهو يعمل دون موافقة مجلس الأمن الدولي ودون التنسيق مع الحكومة السورية كما تصر في الوقت ذاته على مواصلة دعمها وتدريبها للإرهابيين الذين تسميهم “معارضة معتدلة” رغم عدم وجود أي فوارق بينهم وبين إرهابيي “داعش”.

وشدد تشومسكي على ان الحرب المزعومة على الإرهاب التي تقودها الولايات المتحدة بمشاركة بعض الدول المتحالفة معها تمثل المصدر الرئيسي لانتشار العنف والتطرف حول العالم مشيرا إلى ان غزو العراق يمثل جزءا أساسيا من هذه الاستراتيجية الأمريكية وكان له آثار اساسية فيما يتعلق بتوسيع نطاق الهجمات الإرهابية وسقوط عشرات الآلاف من الضحايا.

واستشهد تشومسكي بدراسات وأبحاث كثيرة أجراها محللون وخبراء دوليون أكدوا فيها ان الحرب على الإرهاب والتدخل الخارجي في شؤون الدول تسببت بارتفاع معدل الهجمات الإرهابية في أنحاء متفرقة من العالم بما في ذلك أوروبا وان الولايات المتحدة كانت في بعض الحالات مسؤولة عن الأغلبية العظمى من ضحايا الأزمات التي شهدتها بعض الدول مثل العراق وأفغانستان.

ولفت تشومسكي إلى ان تدخل الولايات المتحدة في شؤون دول أخرى لا يقتصر على حربها المزعومة على الإرهاب بل يشمل برنامج وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي آي ايه” الذي يهدف إلى التخلص من الحكومات الشرعية التي ترفض الإملاءات الأمريكية وبرنامج الاغتيالات الذي تنفذه الوكالة ذاتها بزعم القضاء على “أهداف إرهابية” يختارها الرئيس الأمريكي باراك أوباما نفسه.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين