آخر الأخبار :
سلطات النظام التركي تعتقل مئات الأشخاص وتقيل رؤساء ثلاث بلديات غروسبيتش: الاحتلالان التركي والأمريكي يدعمان الإرهاب في سورية اللقاء المشترك: يرحب بخطاب قائد الثورة ويبارك عملية “توازن الردع الأولى التايمز: العالم على حافة كساد اقتصادي وشيك أكثر من 36 مليار دولار خسائر التجارة الخارجية بسبب العدوان والحصار الغارديان: الجيش البريطاني يواجه أزمة خطيرة بعد انحسار قوة وحداته القتالية محمد علي الحوثي: محاربة إيران في اليمن ورقة محروقة لا يستطيع العدوان استغلالها فورين بوليسي: مشرعون أمريكيون يكثفون ضغوطهم لمنع ترامب من شن حرب ضد إيران صحيفة تركية: أردوغان ورط تركيا بالحرب على سورية وفق رغبة واشنطن غراندي: عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال إثر الهجوم على أحد الأسواق بصعدة

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

الآنسي:الإصلاح مع المصالحة المنصوص عليها بالحوار والمرتبطة بالعدالة الانتقالية

الآنسي:الإصلاح مع المصالحة المنصوص عليها بالحوار والمرتبطة بالعدالة الانتقالية

الجماهير برس - متابعات      
   الاربعاء ( 23-07-2014 ) الساعة ( 12:33:39 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد الأمين العام للإصلاح,الأستاذ عبدالوهاب الآنسي,أن الإصلاح مع المصالحة الوطنية المنصوص عليها في الحوار الوطني والمرتبطة بالعدالة الانتقالية.

جاء ذلك خلال كلمه له في الإفطار والأمسية الرمضانية التي نظمتها دائرة الإعلام والثقافة بالإصلاح مساء الثلاثاء لقيادات المؤسسات الإعلامية ومراسلي وسائل الإعلام الخارجية.

وأكد الآنسي انه لا يمكن أن تكون هناك مصالحة وطنية بدون عدالة انتقالية ونحن نرفض أي مصالحة تتصادم مع مخرجات الحوار الوطني.

وأشار إلى أن مشاركة الإصلاح في الحكومة الحالية مرتبط بالمبادرة الخليجية والخروج منها يوفر فرصة لبعض لاتهام الإصلاح بأنه أول من أخل بالمبادرة وخرج عنها.

وتطرق الآنسي خلال حديثه إلى مسيرة الإصلاح مؤكداً أنه ليس حزبا حديديا يرفض تعدد الآراء واختلاف وجهات النظر داخل أطره المختلفة لكن القرارات والمواقف تحسمها مؤسسات الإصلاح.

وأوضح أن الإصلاح سواء الأفراد أو القيادات ليسوا معصومين وأي فرد في الإصلاح ثبت خروجه عن النظام والقانون مستعدون لتقديمه للمحاكمة.

وأضاف:لم يحدث على امتداد تاريخ الإصلاح خروج أي إصلاحي عن ما تقرره مؤسسات الإصلاح إزاء مختلف القضايا.

وجدد الآنسي موقف الإصلاح الذي أعلن عنه في عام 2002 حول منهجية النضال السلمي مؤكداً أن كل أدبياته ومواقفه تؤكد ذلك بشكل قاطع ولا خروج عن هذا المبدأ.

وحول تفسيره لما جرى في عمران أكد الآنسي أن سببه أحد أمرين إما عجز الدولة أو خيانة وطالب بتحقيق شامل فيما جرى وإعلان الحقائق للشعب.

وأشار إلى أن المشاكل الحالية لن تحل إلا بجهد كل اليمنيين وسيأتي اليوم الذي يدرك فيه الشعب بحكمته ما يجب أن يقوم به بقناعة للخروج من الحالة الراهنة.


الصحوة نت


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين