آخر الأخبار :
مجلس النواب يحدد المواضيع التي سيتم مناقشتها مع حكومة الإنقاذ أحزاب اللقاء المشترك تهنئ بيوم الاستقلال وتدين ممارسات المحتلين الجدد غروسبيتش: القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية تدعم الإرهاب ديلي ميل: بريد إلكتروني مسرب يكشف تلاعبا بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام السلاح الكيميائي المزعوم في دوما وفد استرالي يزور السفير القانص ويعلن تضامنه المطلق مع الشعب اليمني لافروف: تصريحات بومبيو بشأن المستوطنات الإسرائيلية تؤدي إلى طريق مسدود صنداي تايمز: بريطانيا تسترت على جرائم جنودها في العراق وأفغانستان طيران العدوان يشن أربع غارات على مديرية الظاهر بصعدة العميد سريع في ندوة الأطماع الإسرائيلية: القوات المسلحة اليمنية جاهزة للرد على أي عدوان اسرائيلي أحزاب المشترك تدعو لاتخاذ موقف تجاه العربدة الإسرائيلية

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

مصدر بمكتب وزير التخطيط ينفي سعي الوزير إبرام عقود نفطية باسم نجله

مصدر بمكتب وزير التخطيط ينفي سعي الوزير إبرام عقود نفطية باسم نجله

الجماهير برس - متابعات      
   الاحد ( 20-07-2014 ) الساعة ( 12:25:56 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة

نفى مصدر في مكتب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي صحة ما نشره موقع عدن الغد عن سعي الوزير السعدي لإبرام عقود نفطية باسم نجله.

وقال المصدر إن الخبر مختلق ولا أساس له من الصحة.

وأضاف المصدر انه تم تشكيل لجنة تقييم لكلفة المشتقات النفطية والإيرادات الحقيقة منه، والاطلاع على عقود الناقلين، مشيرا إلى أن اللجنة شكلها رئيس الجمهورية وضمت وزير المالية، ووزير التخطيط ووزير النفط.

وأكد المصدر أن موقف وزير التخطيط كان واضحا ومطالبا بكشف الحقيقة للرأي العام، وكشف الجهات التي تعمل على تهريب الديزل.

وقال المصدر أن الجهات التي المتضررة من حديث الوزير، هي التي سارعت إلى لاستدعاء بعض الصحفيين ودفع المبالغ المالية لهم مقابل الترويج الكاذب لخبر سعي الوزير لإبرام عقود نفطية باسم نجله، في محاولة منها لإسكاته.

ونوه المصدر إلى ضرورة التحري والدقة في ما ينشر من أخبار خاصة بالوزير، داعيا وسائل الإعلام للتواصل مع مكتبه للحصول على أي معلومة.


الصحوة نت


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين