آخر الأخبار :
أحزاب المشترك تدعو لاتخاذ موقف تجاه العربدة الإسرائيلية حزب البعث : يدين استهداف العدو الاسرائيلي لقياديين فلسطينيين الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة (آر تي انترناشيونال ورلد): رغم كل العدوان أغلب الشعب السوري يدعم حكومته.. روسيا تساعد سورية لأن الإرهاب وأيديولوجيته لا حدود لهما في العالم العثور على مؤسس جماعة (الخوذ البيضاء) الإرهابية ميتاً سعادة السفير نايف القانص يلتقي وفد من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مدينة الحديدة تشهد الفعالية المركزية للإحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف الرئيس المشاط يشيد بالحضور الجماهيري المهيب ودقة التنظيم لفعاليات المولد النبوي العاصمة صنعاء تشهد أكبر حشد جماهيري احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف قيادة حزب البعث : تهنئ قائد الثورة والقيادة السياسية بمناسبة ذكرى المولد النبوي لافروف: دول الغرب تستخدم مزاعم استخدام أسلحة كيميائية في سورية لتحقيق أهداف جيوسياسية

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

لافروف: اتفاق روسي أميركي حول ضرورة إغلاق الحدود بين سورية وتركيا

لافروف: اتفاق روسي أميركي حول ضرورة إغلاق الحدود بين سورية وتركيا

الجماهير برس - بلغراد      
   الخميس ( 03-12-2015 ) الساعة ( 11:17:53 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه “لم يسمع جديدا” خلال لقائه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم مشيرا إلى أن علاقات روسيا مع تركيا لن تعود كما كانت سابقا.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفى عقب لقاء جاويش اوغلو على هامش أعمال مجلس وزراء خارجية بلدان منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المنعقد في العاصمة الصربية بلغراد علاقتنا مع تركيا لن تبقى كما كانت سابقا لكننا نميز بين الشعب التركي ومن أعطى أوامر إجرامية.

من حهة ثانية أعلن لافروف أنه اتفق مع نظيره الأمريكي جون كيري حول ضرورة اغلاق الحدود بين سورية وتركيا مشيرا الى ان موسكو تنظر بحذر شديد إلى محاولات إظهار مجموعات تتعاون مع تنظيم “داعش” الإرهابي كقوى معتدلة.

وكان مصدر في الوفد الروسي المرافق لـ لافروف ذكر في وقت سابق ان وزير الخارجية الروسي وافق بعد دعوات متكررة على لقاء قصير يجمعه بنظيره التركي اليوم على هامش أعمال مجلس وزراء خارجية بلدان منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في بلغراد.

وأعلن وزير الخارجية الروسي في وقت سابق أنه لن يتجنب اللقاء بنظيره التركي في بلغراد وقال الجانب التركي يطالب بإلحاح بتنظيم لقاء مباشر
على هامش أعمال مجلس وزراء خارجية بلدان منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المزمع في بلغراد.. لن نتهرب من هذا اللقاء.. لنستمع إلى ما سيقوله لنا.

ويأتي الموقف الروسي الحاسم تجاه تركيا ردا على اقدام سلاح الجو التابع للنظام التركى فى 24 الشهر الماضى على اسقاط قاذفة روسية من طراز سو 24 فوق الأراضي السورية أثناء عودتها من تنفيذ مهمة قتالية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي الأمر الذي اعتبر اعتداء سافرا على السيادة السورية وعملا وصفته موسكو بطعنة فى الظهر من قبل قوى داعمة للإرهاب ستكون لها عواقب وخيمة على العلاقات الروسية التركية.

وكان لافروف أوضح بأنه لا يمكن تحقيق تسوية مستدامة للأزمة في سورية دون تبادل نهائي لقوائم التنظيمات الإرهابية وتبني قائمة موحدة لها.

وقال لافروف في كلمة ألقاها خلال اجتماع مجلس وزراء خارجية بلدان منظمة الأمن والتعاون في أوروبا “إن مغازلة المتطرفين أملا في استغلالهم لغايات خاصة تندرج في خانة الجريمة ولا يمكن تحت أي تصنيف تبرير محاولات تعطيل مكافحة الإرهاب بتقديم الحماية العسكرية للإرهابيين بما يقيهم العقاب كما حدث في الأجواء السورية في الـ 24 من الشهر الماضي” في إشارة لإسقاط تركيا القاذفة الروسية “سو24″.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جدد في رسالته السنوية أمام الجمعية الفيدرالية الروسية التأكيد على ضرورة تشكيل جبهة موحدة لمواجهة الإرهاب تحت مظلة الأمم المتحدة واستنادا إلى القانون الدولي حيث يجب على كل دولة متحضرة أن تسهم في القضاء على الارهاب مشددا على أن تركيا ستتحمل المسؤولية الكاملة عن إسقاط الطائرة الروسية في الأجواء السورية وأن روسيا تعرف ما الذى يجب فعله.

الديوان الرئاسي الروسي: العلاقات الروسية التركية السابقة مع أردوغان لن تعود الى سابق عهدها

بدوره أعلن سيرغي إيفانوف مدير الديوان الرئاسي الروسي أن العلاقات الروسية السابقة مع الرئيس التركي رجب أردوغان لن تعود إلى سابق عهدها.

ونقلت روسيا اليوم عن إيفانوف ردا على سؤال.. هل يعني ذلك أنه لن تكون هناك علاقات كالسابق مع الرئيس التركي قوله بالتأكيد لن تكون إلا أن محاربة الإرهاب ستستمر بنفس النهج.

وعقب إيفانوف على رسالة الرئيس السنوية إلى البرلمان الروسي اليوم بالقول إن الرئيس فلاديمير بوتين بدأ رسالته السنوية للبلاد بإشارته الى أهم مشكلة تقف في الوقت الحالي أمام كل العالم وهي الإرهاب الدولي.. وروسيا تملك تاريخا طويلا في مكافحة الإرهاب وتجربة كبيرة في هذه المسألة وقد ذكر الرئيس ذلك.

وراى إيفانوف أنه في عالم بلا حدود وعوائق لن تستطيع أي دولة لوحدها محاربة الإرهاب بنجاح ولا سيما انه توسعت في السنوات العشر الأخيرة
المساحات الخاضعة لسيطرة الإرهابيين بشكل كبير حيث باتت تشمل الآن ليبيا والعراق وسورية.

وقال إيفانوف الحقائق أمامنا والتهديد الرئيسي اليوم في سورية معيدا التأكيد على أنه إذا كانت أي دولة مرتبطة بالإرهابيين وبالأخص إذا كانت تمولهم وتأويهم على أراضيها وتورد لهم السلاح فإنها ترتكب الخيانة وتتصرف بأكبر قدر من اللاحكمة والتهور.

وأضاف ايفانوف السياسة الفعلية للحكومة التركية تثبت أن تركيا تشتري دون أي شك النفط الذي يسيطر عليه داعش وتبيعه في كل أنحاء العالم ولا يمكن نفي ذلك.

وأوضح ايفانوف أنه إذا كنا صادقين بما فيه الكفاية بقطع قنوات الدعم المالي للإرهابيين في سورية وتركيا كبداية وأيضا في ليبيا فسنستطيع التغلب على الإرهاب بسرعة ونجاح.


سانا


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين