آخر الأخبار :
مجلس النواب يستمع إلى مشروع تعديل قانون السلك الدبلوماسي والقنصلي رابطة علماء اليمن: اللقاء السعودي الصهيوني الأمريكي حلقة في سلسلة خيانة آل سعود للقضية الفلسطينية محافظ أبين يدشن العمل بمكتب اتصال المحافظة رئيس الوزراء يناقش مع وزير الخارجية المستجدات في المنطقة استقبال عدد من العائدين إلى الصف الوطني بصنعاء القائم بأعمال وزير السياحة يطلع على المعالم الأثرية بالسخنة ومحمية برع حملة لإزالة المخالفات والعشوائيات في آزال بأمانة العاصمة موسكو: ألاعيب واشنطن الهدامة لتعطيل مؤتمر عودة اللاجئين السوريين باءت بالفشل ظريف: لا عودة للاتفاق النووي ما لم تنفّذ الإدارة الأمريكية الجديدة كل التزاماتها حيال الاتفاق تشييع كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة بصنعاء


الأكثر زيارة في قسم(حوارات وكتابات)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

الموقف مأرب ضروره تاريخيه

الموقف مأرب ضروره تاريخيه

الجماهير برس - الجماهير برس      
   الخميس ( 27-08-2020 ) الساعة ( 3:03:42 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
بقلم / محمد محمد الزبيري ... بسم الله الرحمن الرحيم الموقف مأرب ضروره تاريخيه تأتي أهمية مأرب والمنطقة الشرقيه من اليمن كونهما مرتكزا الحضاره اليمنيه والعالميه ومحور صراع الثقافات وقد تمكن من يحكمها بتقديم تجربه متقدمه في إدارة الدوله والديمقراطية والبناء معتمدا علي كل عناصر القوه التي مصدرها الشعب والثروة وتوجيهها في بناء دوله عظيمه شملت مساحتها اليمن والاقليم وغيرها مازالت آثارهاوكنوزها موجوده الي اليوم هذه الاهميه جعلت العدوان يعطيها اولويه كبيره إذ من خلالها سيتمكن من تنفيذ المشروع الصهيو امريكي في اقلمة اليمن وتقسيمه وتركيز الثروه في يد اقليم ضعيف لاحول والا قوة له مستفيد من التجربه الخليجيه الكرتونيه التي لاتملك قرارها السيادي والاتملك ثروتها دول خانعه تابعه ويجعلهامجرده عن التأثيرالاقتصادي والسياسي يملأ عليها ماتريد والصوره ماثله لنا حيث وصل الحال الي مد يدها للكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين والاعتراف به رغم تحريم الدين لذلك الجانب الآخر ااستغلال المقومات التاريخيه والثقافيه لمآرب وتوجيهها لتحقيق أهدافه في إضعاف الدور الوطني في البناء الداخلي وتأثيره الإقليمي في حماية المقدسات والحفاظ علي لحمته مما يساعد علي التطبيع والقبول بالغاصب كواقع كما أنه يعتبر مأرب مدخل لاحتلال اليمن والسيطرة علي منافذه في إطار إعادة تموضع الاقتصاد العالمي ونهب ثرواته واستغلالها في تحقيق أهدافه وفق هذه الصوره يسعي بكل قوته منع إعادة مأرب الي حاضنته الطبيعيه مستخدما كل الوسائل من تنشيط الجبهات وإثارة الطائفيه والمذهبية والقبائل ودعم التنظيمات الارهابيه وتسخير المال لشراء الذمم ومنع أي تقارب سياسي داخلي وتشديد الاحصار الاقتصادي الكثير الكثير وإثارة موضوع صافر واستخدام كل الوسائل الدوليه للضغط علي المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ من إعادة مأرب هذه الأهداف مجتمعتا تجعلنا اليوم أمام مفترق تاريخي أما أن نكون اولانكون وبلاشك أن قرار استعادة مأرب قد اتخذ لان اعادتها الي حضن الوطن سيحقق العديد من الأهداف أولها اسقاط مشروع الاقلمه والتقسيم والحفاظ علي الوحده أرضا و جغرافيا و شعب ثانيا امتلاك القرار السياسي والسيادي مما يمكن من اتخاذ القرارات وفقا للاحتياجات الوطنيه ثالثا استخدام المكون الحضاري والثقافي في بناء دوله ذات بعد حضاري تمكن من إيصال رسالة الامه للعالم رابعا اسقاط كل المشاريع الصغيره في المنطقه ودعم الخط المقاوم والحفاظ علي وحدة الامه وإعادة المقدسات المغتصبه ورد عملي للتطبيع وصفقة القرن خامسا تصويب الاختلالات ومعالجة الانحراف وتحديد الأولويات الوطنيه والعربيه والاسلاميه سادسا استخدام الثروات الوطنيه لتنمية اليمن كامل ان منطق التاريخ يقول إن استعادة دورته امر طبيعي لكن يحتاج الي عناصر مهمه هي القياده والاراده والبيئه الحاضنه والمشروع الجهادي ووضوح الأهداف والرؤيه وهي متوفره ولله الحمد مما يجعل النصر قريبا ولكننا ندعوا الاستمرار في دعم الجبهات بالمال والرجال وندعو القوي السياسيه لإعادة تقييم تجربتها مع التحالف فقد اتضحت أهدافه الخطيره يكفي دم فالشعب لن يرحمكم وندعو ايضا المرتزقه اللذين يبحثون عن المال ما ينفق عليكم هو من أموال الشعب عودوا وستحصلون عليه بدون تفريط بالوطن وبدون هلاككم قبل فوات الاوان فالمرحله حاسمه والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك

صنعاء


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين