آخر الأخبار :
البعث قطر اليمن: يعزي بوفاة المناضل احمد الحبيشي الجعفري: قوات الاحتلال الأمريكي والتركي ترتكب إرهاباً اقتصادياً يرقى إلى مستوى جرائم الحرب بحرق المحاصيل الزراعية في الجزيرة السورية #صنعاء:وزارة الخدمة تنفي صحة الإعلان المتداول حول تمديد إجازة عيد الفطر الرئيس المشاط يعزي في وفاة العلامة الحبيب علي مشهور بن حفيظ العلوي #اليمن:رئيس مجلس النواب يبارك مبادرة قائد الثورة بشأن الأسرى الفلسطينيين #الرئيس المشاط يهنئ قادة الدول العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الفطر الرئيس المشاط: الوحدة اليمنية وقضايا الشعب العادلة ستبقى أكبر من كل السياسيين نص كلمة قائد الثورة في مهرجان قادة محور المقاومة بمناسبة يوم القدس العالمي #اليمن :بيان صادر عن القيادة القطرية لحزب البعث قطر اليمن ..بمناسبة ذكرى يوم ( القدس العالمي ) الذي يصادف أخر جمعة من شهر رمضان المبارك من كل عام .. الرفيق الزبيري يعزي رئيس المؤتمر الشعبي بوفاة اخيه

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

بيان حزب البعث قطر اليمن بمناسبة الذكرى ال 73 للتاسيس

بيان حزب البعث قطر اليمن بمناسبة الذكرى ال 73 للتاسيس

الجماهير برس -      
   الاثنين ( 06-04-2020 ) الساعة ( 9:17:49 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
تحل علينا الذكرى الثالثة والسبعين لتأسيس حزبنا حزب البعث العربي الاشتراكي في السابع من نيسان عام 1947م وقطرنا اليمني يعيش الذكري الخامسه للعدوان الصهيوني الأمريكي السعودي عليه وتحالف ضم ١٧ دوله تمكن خلالها شعبنامن الصمود والصبر والانتصار للمبادئ وإسقاط نظرية التفوق ليعيد صيغة المعادله وتموضعه إقليميا وهو بذلك يقدم تجربه جديده وفريده للنضال الوطني والقومي تستمد منها حركة المقاومة القوميه والإسلامية مفردات المواجهة وتستلهم منها معاني البطوله والإيمان الكفيلان بصناعة النصر ولتؤكد ان الحق منتصر بإرادة الله وان الظلم الي زوال مهما كان حجمه ان انتصار اليمنين هو اضافه نوعيه لمحور المقاومه ومؤشر الى ان المستقبل لها. كما ان الذكرى تمر علينا في لحظة فارقة في مسارنا الحضاري والتاريخي ، لحظة لا تعيد للاذهان لحظة الميلاد الاولى وحسب بل تعيد كل تراجيديا الزمن التي كانت سبب الميلاد لحزب ما أنفك يواجه ذات العدو الذي تتجدد أهدافه وحيله وأدوات غطرسته فيما يواصل حزبنا مساره النضالي الوطني والقومي حاملا اهداف وتطلعات خير أمة أخرجت للناس متسلحا بأهداف النضال العربي عازما على الانتصار من أجلها وفي سبيلها مهما كانت التضحيات ومهما كانت التحديات .. أن السابع من نيسان 1947م لم يكن مجرد يوما عاديا في حياة أمتنا بل كان ولايزال وسوف يستمر هذا اليوم خالدا في الوجدان والذاكرة القوميتين منه نستمد شرعية الوجود ومن أجل أهداف ومبادئ حملها هذا اليوم سوف نواصل النضال من أجل أمتنا وعزتها وحريتها واستقلالها وكرامتها ومن أجل فلسطين وفي سبيل وجودنا القومي وكرامتنا القومية .. ان حزبنا حزب البعث العربي الاشتراكي الذي استشراف مبكرا المخاطر المحدقة بامتنا وبوجودها الوطني والقومي شكل لحظة ميلاده جري انذار للوعي القومي وناقوس خطر محذرا في بيانه الاول الصادر في 7 نيسان 1947م من المخاطر التي تحيط بالأمة وما يحيكه الاستعمار وأعوانه من قوى الرجعية العربية التي لا تزل وحتى اللحظة بمثابة ( حصان طروادة ) لأعداء الأمة واعدا حريتها ووجودها وسيادتها وكرامتها وحقها في العيش بكرامة فوق الارض وتحت الشمس . أن السابع من نيسان ليس مجرد يوما عابرا في حياة أمتنا وتاريخها النضالي بقدر ما يمثل يوم الوعي ولحظة استعداد لما هوا آت وما جاء بعد هذا اليوم من أحداث ولاتزال تؤكد جميعها أن لأمتنا القدرة على استشراف الأحداث والتنبؤ بمخاطر وان كانت لاتزال في وجدان العدو ، وهذا ما تمثل في يوم السابع من نيسان عام 1947م الذي استبق الأحداث مبكرا وكشف مخططات الأعداء لتحل الكارثة بعد ذلك في 15 مايو 1948م بقيام الكيان الصهيوني الغاصب على أرض فلسطين تلك الجزء الغالي على حزبنا وأمتنا الذي لن نفرط فيه ولن نساوم عليه مهما كان الثمن الذي سندفعه ومهما كانت التضحيات التي علينا تقديمها في مواجهة ليس العدو الصهيوني الذي يعد مجرد رأس حربة لقوى الاستعمار الإمبريالي وحلفائهم من قوى الرجعية العربية التي يمثل وجودها خنجرا مغروزا في خاصرة الأمة .. لقد شكل السابع من نيسان نقطة تحول في مسارنا النضالي القومي وكان الملهم لأمتنا في مواجهة عدوها الداخلي والخارجي كما مثل هذا اليوم إيقونة العمل الوطني والقومي في المنازلة الحضارية المستمرة بيننا وبين أعداء أمتنا وهي المنازلة التي تتجسد اليوم في صمود الجمهورية العربية السورية بقيادة الرفيق الدكتور بشار حافظ الاسد وحزبنا حزب البعث العربي الاشتراكي الذي لم يساوم ولم يكل أو تحبط معنوياته بل يتجدد مع كل طلعة شمس على سماء عروبتنا ويتفاعل مع كل ذرة رمل على أرض العروبة في فلسطين وجنوب لبنان وفي( سبته ومليلة) وفي ( لواء الاسكندرون) ناهيكم عن حظور وتفاعل حزبنا مع كل القضايا القومية في وطن يمتد من المحيط الى الخليج الحاضن لخير أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة وهي الرسالة التي يجسدها ويعبر عنها حزبنا اليوم وهو يواجه المؤامرة الكونية ضد قطرنا العربي السوري الذي ما كان له أن يواجه كل هذا الحقد التامري الدولي لو لم يتمسك في أهداف السابع من نيسان التي تبلورت في الوحدة والحرية والاشتراكية كاهداف للنضال العربي التي يسعى حزبنا لتحقيقها والانتصار لها .. بهذه المناسبة نود التوقف لبرهة أمام التحولات والانهيارات القطبية والايدلوجيات التي شهدتها الخارطة الكونية ، بما رافق هذه الانهيارات من تطورات تقنية ومعلوماتية وتطور أساليب العدو ،إلا أن كل هذه التحولات والتطورات والانهيارات ،لم تثني حزبنا عن مواقفه أو تدفعه للهرولة نحو ( سراب البقيع الذي يحسبه الضمآن ماء ) بل كل هذه الأحداث التي عصفت بالأمة والعالم ولاتزال لم تزيد حزبنا الا رسوخا وثقة وثباتا في مواقفه و مبادئه وأهدافه ومنطلقاته وغايته ، وهذا بفضل رؤية حزبنا وقراته للأحداث والتحولات وتوقعاته بحدوثها قبل أن تصبح واقعا ماديا نعاني ويعاني العالم من ويلاته ..أن القدرة على استشراف الأحداث هي ميزة حزبنا وقيادتنا القومية والقطرية وبها تتمتع كوادر حزب نا وتلك مقومات نعتز بها ونعتز أكثر لأنها اعطتنا كل عوامل القوة والصمود لمواجهة أعداء الأمة ومنازلتهم على مدى 73 عاما ولانزل نقف في خندق المواجهة والصمود حتى الانتصار الكبير الذي سيحقق لأمتنا قطريا وقوميا كل أهدافها الحضارية .. وفي عبق احتفالنا بهذه الذكرى الخالدة والمتجددة يسرنا في القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي _ قطر اليمن _ أن نحيي كل الحلفاء في قطر اليمن وفي المقدمة انصار الله الجيش واللجان الشعبية وكل المكونات الوطنية والقومية الواقفة في خندق مواجهة العدوان والحصار الإمبريالي الرجعي ، كما نحيي جيشنا العربي السوري على صموده الاسطوري وانتصاراته على أعداء الأمة في مواجهة أحقر مؤامرة كونية عرفها التاريخ الإنساني ، والتحية لكل محور المقاومة الممتد من صنعاء الى دمشق وجنوب لبنان وصولا إلى طهران وموسكو وبكين وكراكاس وهافانا ولكل حركة التحرر العالمية المؤمنة بحق أمتنا في الحرية والسيادة والكرامة والاستقلال .. تحية إجلال وتقدير لشعبنا اليمني الصامد الصابر عاشت أمتنا العربية الخالدة عاشت فلسطين حرة مستقلة المجد والخلود لكل شهداء أمتنا العربية الذين سقطوا دفاعا عن وجودها وسيادتها وحريتها صادر عن القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي _ قطر اليمن _ صنعاء في 7 نيسان _2020م

خاص


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين