آخر الأخبار :
الأوبزرفر: الاتحاد الأوروبي يستعد لسقوط ماي مجلة أمريكية: واشنطن تغرق في مستنقع الديون ألمانيا.. تسجيل نحو ألفي اعتداء بحق اللاجئين خلال 2018 جعفري: الشعب السوري المحور الرئيسي للمقاومة كليتشدار أوغلو: أردوغان يتحمل مسؤولية إراقة الدماء في سورية موقع سويدي: أجهزة مخابرات أردوغان تلاحق المدنيين اجتماع حكومي أممي يناقش إجراءات بدء عمل آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش بميناء الحديدة الخارجية تدعو مجلس النواب الأمريكي التصويت لمشروع وقف الدعم لتحالف العدوان سعادة السفير القانص يتابع تحضيرات "الذكرى الرابعة للعدوان" مع وفد من اتحاد شباب فلسطين الخارجية اليمنية تدعو المنظمات الدولية الى اتخاذ موقف واضح من المجزرة الوحشية في كشر

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

رئيس الحكومة التشيكية الأسبق: لا يوجد شيء اسمه “المعارضة المعتدلة”

رئيس الحكومة التشيكية الأسبق: لا يوجد شيء اسمه “المعارضة المعتدلة”

الجماهير برس - متابعات      
   السبت ( 10-10-2015 ) الساعة ( 8:18:04 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
أكد رئيس الحكومة التشيكية الأسبق بيرجي باروبيك أن ما يسمى “المعارضة المعتدلة” في سورية غير موجودة عمليا موضحاً أن الغارات الجوية التي يشنها “التحالف الدولي” لمكافحة الإرهاب لم تحقق أي نتائج ملموسة على الأرض. وقال باروبيك في تعليق له نشره موقع “قضيتكم” الإلكتروني التشيكي اليوم إن من جرى تدريبهم من قبل الولايات المتحدة على أساس أنهم مما يسمى “المعارضة المعتدلة” انتقلوا إلى جانب التنظيمات الإرهابية مع أسلحتهم الأمريكية. وشدد باروبيك على أن “المقدمة الأساسية لحل الأزمة في سورية تكمن في قيام الولايات المتحدة بالطلب من الأنظمة التابعة لها في السعودية وتركيا بتصحيح سياستها تجاه سورية من خلال التوقف عن دعم الارهابيين ومن ثم البحث عن تسوية سياسية بين الحكومة السورية والمعارضة”. ولفت باروبيك إلى أن النتائج الضعيفة التي يحققها “التحالف الدولي” لمكافحة الإرهاب تشير إلى أنه لا يمتلك معلومات استخباراتية جيدة أما على الأرض فلا توجد له أي قوة سياسية تمتلك قوة عسكرية فعالة فيما نرى روسيا وعلى خلاف ذلك تؤكد من خلال الإصابات الدقيقة التي تحققها أنها تمتلك معلومات دقيقة عن الإرهابيين ومعسكراتهم وأنها تستند في هذه المعلومات إلى معطيات الجيش السوري ويتم التنسيق ايضا بين سلاح الطيران الروسي والقوات البرية السورية. وأشار إلى أن المسؤولين العراقيين يلمحون إلى إمكانية نشوء محور سياسي عسكري قوي يعتمد على روسيا الأمر الذي إذا ما حصل سيغير معادلات القوى في الشرق الاوسط معتبرا أن مجريات الأمور تشكل اشارة واضحة بأن العالم لم يعد أحادي القطب وإنما متعدد الأقطاب.

البعث


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين