آخر الأخبار :
وفد مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي يلتقي السفير القانص فيسك يكشف عن أدلة حول تورط النظام السعودي في وصول الأسلحة إلى الإرهابيين في سورية قاسم: أمريكا والغرب رأس الإرهاب في العالم الغارديان: تغييرات ابن سلمان تكشف تصدع المجتمع السعودي العالم يحتفل باليوم العالمي للطيران ومطارات اليمن مغلقة مجلس النواب يحدد المواضيع التي سيتم مناقشتها مع حكومة الإنقاذ أحزاب اللقاء المشترك تهنئ بيوم الاستقلال وتدين ممارسات المحتلين الجدد غروسبيتش: القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية تدعم الإرهاب ديلي ميل: بريد إلكتروني مسرب يكشف تلاعبا بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام السلاح الكيميائي المزعوم في دوما وفد استرالي يزور السفير القانص ويعلن تضامنه المطلق مع الشعب اليمني

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

سعادة السفير نايف القانص يلتقي وفد من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

سعادة السفير نايف القانص يلتقي  وفد من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

الجماهير برس -      
   الاحد ( 10-11-2019 ) الساعة ( 4:18:37 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
التقى سفير الجمهورية اليمنية الأستاذ نايف القانص،صباح اليوم وفد من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني برئاسة خالد عبد المجيد الأمين العام وأعضاء دائرتي العلاقات الخارجية والاعلام في الجبهة بمنزل السفير في دمشق. ودار بحث معمق وشامل حول الأوضاع في اليمن والمجازر التي ترتكب بحق الشعب اليمني من قبل التحالف السعودي، وتطورات القضية الفلسطينية والمؤامرات التي تحاك ضدها وخاصة تصفية الحقوق الوطنية الفلسطينية عبر صفقة القرن، وتم التأكيد أن مايجري في اليمن وفلسطين هو مترابط مع مايجري في سورية والعراق ويستهدف الأمة العربية وتجزئتها. وقدم السفير اليمني شرحا مفصلا عن المأساة التي يتعرض لها الشعب اليمني جراء الحرب الدائرة والحصار المستمر منذ بدء الحرب موضحا الوضع الكارثي المترتب على استمرار العدوان وزياده اعداد الجرائم بحق الابرياء، كما عبر عن استياءه من صمت وتواطؤ المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان تجاه الجرائم التي ترتكب بحق الشعب اليمني. وأكدّ عبد المجيد أن اجراء الانتخابات للمجلس الوطني، تعد الأساس في إعادة اللحمة وانهاء الانقسام، لأنها تعبر عن إرادة شعبية موحدة لمن هم في داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها. مشيرا إلى أّنه يستحيل انهاء الانقسام أو اجراء الانتخابات، دون عقد لقاء وطني شامل مقرر يقع على عاتقه وضع سياسات ومراجعات المرحلة الماضية، موضحا أن رفض عباس لعقد الاطار الوطني المقرر، محاولة لفرض رؤيته التي تستند لانتخابات تشريعية ورئاسية، في ظل وعود خارجية بإعادة مسار سياسي بعد اجراء الانتخابات في المرحلة القادمة. حضر اللقاء: / الرفاق خالد عبد المجيد الأمين العام، وعبد الله حرب أبو عادل عضو المكتب السياسي في الجبهة مسؤول الإعلام ونائبه عضو اللجنة المركزية ابراهيم مؤمنة نائب رئيس احاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين، والرفاق أعضاء دائرة العلاقات الخارجية في الجبهة/ قاسم موسى، عدنان الحلبي، محمد السعدي، عمرو المجذوب/، وراما قضباشي مسؤول المكتب الصحفي في الجبهة/.

خاص


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين