آخر الأخبار :
حزب البعث قطر اليمن يعزي الرئيس الأسد بوفاة عضو القيادة المركزية للبعث الرفيق السفير /يوسف الاحمد المعلم لـ بيدرسون: السلوك العدواني لنظام أردوغان يهدد جدياً عمل لجنة مناقشة الدستور ويطيل أمد الأزمة في سورية فايننشال تايمز تكشف أن الحكومة البريطانية تنوي مراجعة جميع تراخيص تصدير الأسلحة إلى النظام التركي الرفيق الزبيري يهنئ القيادة السياسية بالعيد الوطني ال 56 لثورة 14من اكتوبر بوتين: ضرورة القضاء على الإرهاب في سورية وخروج جميع القوات الأجنبية غير الشرعية منها تواصل الإدانات الدولية والعربية للعدوان التركي على الأراضي السورية الأوبزرفر: ترامب وأردوغان متشابهان بالاستبداد والاستعداد الدائم لتشويه الحقيقة الرئيس المشاط يوجه مساء اليوم كلمة بمناسبة العيد الـ 56 لثورة الـ 14 من أكتوبر الرفيق الديلمي :في تصريح حول العدوان التركي على الاراضي السورية الصالة الكبرى… الشاهد الأكبر على إرهاب تحالف العدوان

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

نص كلمة السفير القانص في مؤتمر المصالحة الوطنية السورية

نص كلمة السفير القانص في مؤتمر المصالحة  الوطنية السورية

الجماهير برس - دمشق      
   الجمعة ( 04-10-2019 ) الساعة ( 8:35:37 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
ألقى الرفيق الدكتور نايف احمد القانص سفير الجمهورية اليمنية بدمشق الامين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن كلمة في مؤتمر المبادرة الأهلية للمصالحات الوطنية المنعقد في العاصمة السورية دمشق جاء فيها: السلام عليكم ورحمة الله .. بسم الله بسم النصر العظيم نقول اللهم بارك لنا في شامنا ويمننا .. اتقدم بالشكر اولا لرئيس هيئة المصالحة معالي الوزير علي حيدر وايضا لشيخ المصالحة ورئيس المبادرة الشيخ الدكتور جابر عيسى ولكل من ساهم ولو ب 1% من المصالحة والتي تعتبر ثمرة لكل الانتصارات . من الشام انطلقت الانتصارات ومن الشام انطلقت المصالحات ومن اليمن تستكمل الانتصارات ومن اليمن ايضا تعم المصالحة بإذن الله . عندما انتصر الشام وانتصرت سورية هنا كانت الآمال التي انطلقنا منها وكنتم قدوة للنصر وقدوة للمصالحة .. من مصالحتكم ومن تجربتكم وانا هنا ايضا اكرر الشكر لمعالي الوزير ولشيخنا العزيز الذين أضافونا لهذه التجربة التي انطلقت لليمن وصدر قرار قبل شهر بتكوين هيئة المصالحة الوطنية في اليمن مقتدين بكم . بالأمس الانتصارات التي تابعتموها وحققها الجيش واللجان الشعبية هذه الانتصارات نهديها اولا لكم ولكل ابناء الأمة العربية والاسلامية . وهنا اؤكد لكم ان من فل من ارضكم من الارهابيين ومن بارودة الجندي العربي السوري استكملتها بارودة الجيش واللجان الشعبية في اليمن . هناك الاف من الارهابيين الذين تم اعادة تصديرهم من سورية الى اليمن لقوا حتفهم ومنهم أسرى ورأيتم تلك الاعداد المهولة وما رأيتموه هو جزء من المناضر اليوم وبعد ستستكمل المناضر والأفلام الهيولودية التي تزف هذه البشائر لكل احرار العالم وليس لليمنيين فقط .. لأشقائنا في فنزويلا الذين يتعرضون للهيمنة ولتخطيط امبريالي أقبح ايضا مما كان يخطط له في سورية ولولاء الانتصارات في سوريا لكان نفذت مخططاتهم .. وما لقن اولئك الابطال في الحرس الثوري للجمهورية الايرانية الهيمنة الامريكيه بتلك الرسائل التي أظهرت أمريكا قزم امام الاراده لمحور المقاومة ..الرساله عندما اسقطت تلك الطائرة ليست هنا الرساله الاهم هي عملية الرصد للطائره الاخرى من قبل الحرس الثوري والتي كانت في المرمى ولدينا معلومات ادق ان 38 جندي كانوا في قلب الطائرة الى اي مدى وصلت التكنولوجيا الاسلامية هذه هي ايضا انتصارات لنا . اعود للمصالحة التي تحققونها والى هذه الجهود هذا العمل هو أقدس ما يمكن ولنا من هذه المصالحة تجارب كثيرة على المعمورة .. خلونا ننقل تجربة جنوب افريقيا التي نهضت من الركام ولم تنهض الا بعد الانتصارات التي توجت بالمصالحة الوطنية فالتصالح هو أساس وهو استكمال لكل قطرة دم فمن يحب ارضه وحريص على الدماء الطاهرة عليه ان يسعى بالمصالحة لأن المصالحة هي التي ستعيد بناء سورية من جديد ونحن ايضا اصرينا اصرار كامل للاستفادة من هذه التجربة العظيمة .. اليوم نحن في خندق واحد كل محور المقاومة من سورية الى لبنان الى ايران الى اليمن الى العراق الى فنزويلا اقولها الى فنويلا الى كوبا الى كل احرار العالم نحن في سفينة واحدة الى كوريا الديمقراطية هذا المحور الكامل لا يجب ان ننظر اليه من منظور ان هنا عرب وهنا مسلمين وهنا شي اخر هنا ارادة انسانية وعزيمة انسانية تريد ان تعيش بكرامة وسلام مع كل العالم أمام تلك النزوات الشيطانية التي يقودها الشيطان الأكبر امريكا . ومن هذ المنبر أختتم بالشكر الى اؤلئك القادة الذين صنعوا انفسهم قادة للدفاع عن أوطانهم وليس ممن اراد ان يكون قائدا يعود على ظهر الدبابة الأمريكية او على دماء شعوبهم. الشكر الأول للقائد العروبي الدكتور بشار الأسد ثم الشكر كل الشكر لسيد المقاومة سيد العرب السيد حسن نصر الله والشكر لمن حمل جوهر الاسلام بحقيقته الى القائد قائد الثورة الاسلامية على خامنئي والشكر الى قائد الثورة اليمنية السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وكل الشكر كل الشكر لاؤلئك الأبطال الذين هم أكرم منا جميعا الى الجيش العربي السوري الى الجيش واللجان الشعبية الى الفصائل التي وقفت مع سورية الى كل من يقف من اجل تحرير الأمة من الهيمنة الأمريكية .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خاص


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين