آخر الأخبار :
حزب البعث قطر اليمن يعزي الرئيس الأسد بوفاة عضو القيادة المركزية للبعث الرفيق السفير /يوسف الاحمد المعلم لـ بيدرسون: السلوك العدواني لنظام أردوغان يهدد جدياً عمل لجنة مناقشة الدستور ويطيل أمد الأزمة في سورية فايننشال تايمز تكشف أن الحكومة البريطانية تنوي مراجعة جميع تراخيص تصدير الأسلحة إلى النظام التركي الرفيق الزبيري يهنئ القيادة السياسية بالعيد الوطني ال 56 لثورة 14من اكتوبر بوتين: ضرورة القضاء على الإرهاب في سورية وخروج جميع القوات الأجنبية غير الشرعية منها تواصل الإدانات الدولية والعربية للعدوان التركي على الأراضي السورية الأوبزرفر: ترامب وأردوغان متشابهان بالاستبداد والاستعداد الدائم لتشويه الحقيقة الرئيس المشاط يوجه مساء اليوم كلمة بمناسبة العيد الـ 56 لثورة الـ 14 من أكتوبر الرفيق الديلمي :في تصريح حول العدوان التركي على الاراضي السورية الصالة الكبرى… الشاهد الأكبر على إرهاب تحالف العدوان

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

الرفيق الزبيري : مبادرة الرئيس المشاط مبادرة وطنية جاءت من منطلق القوة، وليست كما فهما الطرف الآخر

الرفيق الزبيري : مبادرة الرئيس المشاط مبادرة وطنية جاءت من منطلق القوة، وليست كما فهما الطرف الآخر

الجماهير برس - صنعاء      
   الاربعاء ( 25-09-2019 ) الساعة ( 9:06:28 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
أكد وزير الثروة السمكية في حكومة الإنقاذ الوطني ـ الأمين القٌطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي “اليمن” ـ محمد محمد الزبيري، أن مبادرة السلام التي أطلقها رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، بشأن وقف استهداف القوة الصاروخية والطيران المسير للمنشئات الاقتصادية والعسكرية السعودية، تعد مبادرة وطنية جاءت من منطلق القوة، وليست كما فهما الطرف الآخر. وأوضح الوزير الزبيري في تصريح لـ”وكالة الصحافة اليمنية” أن المبادرة لم تكن لوقف إطلاق النار فقط، بل ولرفع الحصار المفروض على الموانئ والمطارات اليمنية من قبل دول تحالف العدوان على اليمن. وكشف الزبيري عن معلومات تفيد أن وضع الجانب السعودي كان سيئا بعد ضرب حقلي “بقيق والخريص” النفطيان، بواسطة الطيران المسير، وما نتج عنها من أضرار كبيرة، دفعت السعودية إلى البحث عن وساطات اقليمية. وأشار إلى أن عدم استجابة الطرف الآخر لمبادرة السلام، جعلت مسألة تكثيف الضربات الموجعة على الأهداف العسكرية والاقتصادية السعودية والإماراتية واجبا وطنيا ومطلبا شعبيا للرد على الجرائم التي ترتكبها دول تحالف العدوان بحق المدنيين والتي كانت آخرها جريمة قتل أسرة كاملة في الضالع. وأوضح وزير الثروة السمكية في حكومة الإنقاذ الوطني ـ الأمين القٌطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي “اليمن” أن دول تحالف العدوان، لا تريد السلام مطلقا في ظل استمرار الخروقات المستمرة لاتفاق السويد، الذي يهدف أساسا إلى محاولة تجميد النشاط العسكري للجيش واللجان الشعبية من جهة، و يمنح قوات التحالف ومرتزقتهم فرصة لإعادة التموضع من جهة أخرى في جبهة الساحل الغربي. مشددا على ضرورة توسيع مفهوم المصالحة الرسمية، لتصبح مصالحة وطنية شعبية واسعة في الإطار المجتمعي على مستوى المحافظات. داعيا المجلس السياسي الأعلى إلى تحمل مسؤوليته الوطنية في الحفاظ على وحدة اليمن أرضا وإنسانا، وفق المهام الدستورية جراء ما المؤامرة الخبيثة الرامية إلى تقسيم اليمن، والعمل على تفعيل المصالحة المجتمعية بأجزائها الأساسية في كافة المحافظات.

وكالة الصحافه اليمنيه


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين