آخر الأخبار :
حزب البعث العربي الاشتراكي: ثورة 21 سبتمبر ربطت القضية الوطنية والقومية والإسلامية الشرطة الفرنسية تعتقل العشرات من محتجي حركة (السترات الصفراء) أحزاب عربية تدعو إلى وقف العدوان على اليمن طيران العدوان يشن سلسلة غارات على أربع محافظات القياده القطرية للبعث :ما حدث في عدن هو مؤامرة ترتبط بمشروع خارجي يستهدف تفتيت اليمن وتمزيق وحدته روحاني: الشعب السوري هو من يقرر مستقبل بلده المقداد: ضرورة احترام سيادة الدول ووحدة شعبها والحفاظ على السلم والأمن الدوليين متحدث القوات المسلحة: مصفاتي بقيق وخريص لازالت في مرمى نيراننا الصحة تدشن غداً حملة طارئة للتحصين ضد الكوليرا في ثلاث مديريات بأمانة العاصمة أحزاب المشترك تدين الاستهداف الجبان لوزير المياه والبيئة

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

دير شبيغل.. العلاقات الألمانية الأمريكية تدهورت بشكل كبير

دير شبيغل.. العلاقات الألمانية الأمريكية تدهورت بشكل كبير

الجماهير برس -      
   الاثنين ( 19-08-2019 ) الساعة ( 7:52:33 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
أكدت مجلة دير شبيغل الألمانية أن العلاقات بين الولايات المتحدة وألمانيا تدهورت بشكل كبير لتصل إلى القاع جراء الخلافات الاقتصادية والسياسية الحادة بين البلدين. وأوضحت المجلة في تقرير لها أن العلاقات بين المانيا والولايات المتحدة تدهورت بشكل كبير ولا سيما بعد وصول ريتشارد غرينيل إلى برلين بصفته سفيرا لواشنطن في آيار 2018 حيث ساد بين الطرفين نوع من “الصمت الدبلوماسي” في حين شبه رئيس البرلمان الأوروبي السابق مارتين شولتز السفير الأمريكي بـ “الضابط الاستعماري اليميني المتطرف”. وأشارت المجلة إلى أن سلوك غرينيل والتهديدات التي ينقلها عن الإدارة الأمريكية دفع المسؤولين الألمان إلى تجنب صحبته حيث لم تلتقه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أبدا بينما يفضل وزير الخارجية هيكو ماس فقط عقد لقاءات قصيرة معه. وأوضحت المجلة أن غرينيل وعلى خلفية الجدل حول مطلب واشنطن لحلفائها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) بزيادة الإنفاق العسكري إلى 2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي هدد ألمانيا بسحب القوات الأمريكية من أراضيها. ولفتت المجلة إلى أن نظرة الألمان إلى الولايات المتحدة باتت اليوم سلبية أكثر من أي وقت مضى حيث وصف 85 بالمئة من المواطنين الألمان موقفهم من الولايات المتحدة بأنه “سيىء” أو “سيىء جداً” . وأوردت المجلة أسباباً عدة لتدهور العلاقات بين واشنطن وبرلين بما فيها المواقف المتباينة حول الاتفاق النووي الإيراني الذي تملصت منه الولايات المتحدة وتهربت من مسؤولياتها تجاهه إضافة إلى الرسوم الجمركية الجديدة التي يلوح بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسط استمرار الخلاف التجاري بين الطرفين. ورأت المجلة أن الآمال المعقودة في برلين على عودة العلاقات الجيدة مع واشنطن مع انتهاء ولاية ترامب “ليست إلا أوهاماً” وان العلاقات لن تعود كما كانت عليه سابقاً لأن خصوم ترامب من الديمقراطيين يؤيدون بعض جوانب انتقاداته لأوروبا معتبرة أنه حتى في حال خروج ترامب من البيت الأبيض فإن الولايات المتحدة ستبقى شريكاً غير مريح لألمانيا. وطالت تبعات السياسات العدائية التي ينتهجها ترامب وحلفاؤه في أوروبا فقد تفاقمت الأزمة التجارية التي افتعلها الرئيس الأمريكي بعد فرضه العام الماضي رسوماً جمركية على وأردات الفولاذ والألمنيوم القادمة من دول الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك وسط انتقادات حتى من الداخل الأمريكي لتلك الرسوم.


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين