آخر الأخبار :
فيسك يكشف عن أدلة حول تورط النظام السعودي في وصول الأسلحة إلى الإرهابيين في سورية قاسم: أمريكا والغرب رأس الإرهاب في العالم الغارديان: تغييرات ابن سلمان تكشف تصدع المجتمع السعودي العالم يحتفل باليوم العالمي للطيران ومطارات اليمن مغلقة مجلس النواب يحدد المواضيع التي سيتم مناقشتها مع حكومة الإنقاذ أحزاب اللقاء المشترك تهنئ بيوم الاستقلال وتدين ممارسات المحتلين الجدد غروسبيتش: القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية تدعم الإرهاب ديلي ميل: بريد إلكتروني مسرب يكشف تلاعبا بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام السلاح الكيميائي المزعوم في دوما وفد استرالي يزور السفير القانص ويعلن تضامنه المطلق مع الشعب اليمني لافروف: تصريحات بومبيو بشأن المستوطنات الإسرائيلية تؤدي إلى طريق مسدود

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

رئيس الدائرة السياسية لحزب البعث : ما يجري في المحافظات الجنوبية يعبر عن خطر السيناريو الذي تنفذه قوى الاحتلال

رئيس الدائرة السياسية لحزب البعث : ما يجري في المحافظات الجنوبية يعبر عن خطر السيناريو الذي تنفذه  قوى الاحتلال

الجماهير برس - صنعاء      
   السبت ( 03-08-2019 ) الساعة ( 11:55:59 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
ادان الرفيق عبدالكريم الديلمي رئيس الدائره السياسية لحزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن ما يحدث في المحافظات الجنوبية من تهجير لأبناء المحافظات الشمالية وفي تصريح لموقع الجماهير برس اشار الرفيق الديلمي بأن ليست هذه سياسة التهجير الأولى لأبناء المحافظات الشمالية من مدن الجنوب اليمني تاريخيا حيث كانت هذه المنهجية العدائية والعنصرية أحد الركائز الاساسية التي انتهجها الاحتلال البريطاني البغيض إبان فترة احتلاله لعدن فقد كان يستهدف بسياسته هذه من يثبت انتمائه للجبهة القومية او جبهة التحرير المقاومتان للمحتل وهم من ابناء المحافضات الشمالية. واضاف رئيس الدائرة السياسية للبعث بأن ما يحدث اليوم يثبت للرأي العام المحلي والعالمي بأن الاحتلال الاماراتي ومرتزقته لايملكون اخﻻق وﻻ قيم وﻻ مباديء وﻻ قانون ولا حتى جزء من دولة وهذا هو مفهوم التحرير الذين ينشدونه ويريدون تعميمه على كل شبر في أرض اليمن. وتابع الرفيق الديلمي قائلا : نستطيع القول بأن حقيقة مايجري في عدن حقيقة مؤلمة لكل يمني حر وحدوي إلا انه وفي نفس الوقت يعد أصلب مسمار في نعش الشرعية الدنبوعية المزيفة التي كانت تتخذ نفس الاسلوب العنصري حيث قامت بموجة طرد واستهداف لابناء المحافظات الشمالية في مطلع العام 2015م بعد هروب عبدربه الى عدن والذي قام حينها بطرد حرسه الخاص افراد وضباط اللواء الاول حماية رئاسية المتواجدين في قصر المعاشيق آنذاك والمنتمين للمحافظات الشمالية وتوالت بعدها اعمال التهجير لتصل في النهاية القتل والنهب مادفع قوات الجيش واللجان الشعبية حينها لدخول عدن من أجل انقاذ مايمكن ان يتم انقاذه. واكد الرفيق الديلمي بأن كل مايجري يكشف بأن الجيش و اللجان الشعبية هم من يضحون من أجل حماية الوطن والحفاظ على وحدته فكل المناطق التي تقع تحت رايتهم لايزال اليمنيين جميعهم يعيشون فيها بأمن وسلام وبمختلف مشاربهم جنوبيين وشماليين. ومما لاشك فيه فإن هذه الاحداث اظهرت وبكل وضوح خطر السيناريو الذي تنفذه قوى الاحتلال الاماراتي والسعودي عبر تكريس العنصرية بين ابناء الوطن الواحد وتسخير كل امكانياتهم في سبيل تمزيق اللحمة الوطنية وتقسيم اليمن والنيل من وحدته واراضيه.

خاص


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين