آخر الأخبار :
روحاني: الشعب السوري هو من يقرر مستقبل بلده المقداد: ضرورة احترام سيادة الدول ووحدة شعبها والحفاظ على السلم والأمن الدوليين متحدث القوات المسلحة: مصفاتي بقيق وخريص لازالت في مرمى نيراننا الصحة تدشن غداً حملة طارئة للتحصين ضد الكوليرا في ثلاث مديريات بأمانة العاصمة أحزاب المشترك تدين الاستهداف الجبان لوزير المياه والبيئة سعادة السفير القانص يعزي بالرئيس الإندونيسي السابق بحرالدين حبيبي سميرنوف:أدلجة عائلات الإرهابيين في سورية والعراق تثير القلق الرئيس المشاط يهنئ رئيس جمهورية طاجكستان باليوم الوطني كاتب سويدي يكشف حقائق عن الحرب الإرهابية ضد سورية للرأي العام الغربي لسيد نصر الله: أي حرب على دول محور المقاومة ستشكل نهاية لكيان الاحتلال الإسرائيلي والوجود الأمريكي في المنطقة

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

كلمة سعادة السفير القانص خلال اجتماع المؤتمرات والاتحادات والمنظمات الشبابية العربية العابرة للأقطار في بيروت

كلمة سعادة السفير القانص خلال اجتماع المؤتمرات والاتحادات والمنظمات الشبابية العربية العابرة للأقطار في بيروت

الجماهير برس -      
   السبت ( 01-06-2019 ) الساعة ( 9:32:12 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
شارك سعادة سفير الجمهورية اليمنية في الجمهورية العربية السورية نايف القانص في اجتماع المؤتمرات والاتحادات والمنظمات الشبابية العربية العابرة للأقطار في العاصمة اللبنانية بيروت، تحت شعار "لا للعقوبات على سورية... ولا للحصار الاقتصادي على شعبها"، وذلك لتدارس خطة تحرك شعبية عربية وعالمية دعماً لصمود الشعب السوري في وجه العدوان والحصار. وكانت مداخلة لسعادة السفير القانص خلال الاجتماع جاء فيها: إنني أحيي، بداية، هذه المبادرة التي تداعى إليها مفكرون ومثقفون وإعلاميون عرب من أجل سورية. نحن منذ بداية الأزمة عام 2011 نتابع الحرب العدوانية على سورية، بكلّ تفاصيلها، وما خلّفته على شعبها من ويلات ودمار، ولكنّ ما نشهده اليوم أكثر وجعاً وإيلاماً وهو الحصار الاقتصادي الذي مسّ بكل طبقات المجتمع السوري، وهذا الوضع ينطبق أيضاً على شعبنا اليمني الذي قاوم بكلّ صلابة في مواجهة العدوان الإرهابي الذي قادته مملكة الإرهاب الداعشية الصهيونية السعودية وحلفاؤها من العرب وداعميهم من المنظومة الصهيونية، لكن عندما وجدوا أنّ هذا الشعب صامد ويقاوم لم يكن أمامهم سوى انتهاج سياسة الحصار الاقتصادي ووصل بهم الأمر إلى حدّ قطع الرواتب من أجل تجويع الشعب اليمني وتركيعه لكنّ الشعب اليمني لن يركع. نتمنى أيضاً أن نرى مبادرة مماثلة من أجل رفع الحصار عن اليمن وفتح مطار صنعاء أمام المرضى الذين يموتون بالآلاف ولا يستطيعون تلقي العلاج في الداخل ولا يمكنهم تلقيه في الخارج. كما قدم السفير القانص في نهاية الاجتماع المقترحات التالية: أولاً: تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ ما تمّ الاتفاق عليه. ثانياً: تحركات شعبية على مستوى المنظمات والاتحادات والنقابات والأحزاب في الأقطار العربية. ثالثا: إطلاق حملة إعلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي كافة وإطلاق هاشتاغ في أول يوم من كلّ شهر يطالب برفع الحصار عن سورية من أجل تشكيل رأي عام عربي ودولي. رابعاً: تحديد يوم شعبي عربي من أجل نصرة سورية في كلّ الأقطار العربية. كنا نتمنى أن نرى ممثلين للاتحادات التجارية وغرف التجارة والصناعة العربية كونهم معنيين بهذا الاجتماع ونأمل التواصل معهم في الاجتماعات المقبلة.

وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين