آخر الأخبار :
فايننشال تايمز: الحلف العسكري البحري الذي تسعى واشنطن لتشكيله في الخليج يواجه صعوبات كبرى صحفية تشيكية: إنجازات الجيش العربي السوري في إدلب ستترافق مع حملة تضليل غربية جديدة سلطات النظام التركي تعتقل مئات الأشخاص وتقيل رؤساء ثلاث بلديات غروسبيتش: الاحتلالان التركي والأمريكي يدعمان الإرهاب في سورية اللقاء المشترك: يرحب بخطاب قائد الثورة ويبارك عملية “توازن الردع الأولى التايمز: العالم على حافة كساد اقتصادي وشيك أكثر من 36 مليار دولار خسائر التجارة الخارجية بسبب العدوان والحصار الغارديان: الجيش البريطاني يواجه أزمة خطيرة بعد انحسار قوة وحداته القتالية محمد علي الحوثي: محاربة إيران في اليمن ورقة محروقة لا يستطيع العدوان استغلالها فورين بوليسي: مشرعون أمريكيون يكثفون ضغوطهم لمنع ترامب من شن حرب ضد إيران

الأكثر زيارة في قسم(إقتصاد)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

جمعية البنوك اليمنية تحذر من تفاقم الوضع الاقتصادي نتيجة استهداف القطاع المصرفي

جمعية البنوك اليمنية تحذر من تفاقم الوضع الاقتصادي نتيجة استهداف القطاع المصرفي

الجماهير برس -      
   الجمعة ( 17-05-2019 ) الساعة ( 12:45:18 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
حذرت جمعية البنوك اليمنية من تفاقم الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن نتيجة تزايد الأوضاع الصعبة والمخاطر التي تعصف بالبنوك والقطاع المصرفي. وأوضحت الجمعية في بيان صادر عنها تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الأوضاع التي تمر بها البلاد في هذه المرحلة أدت إلى تدني مستوى تقديم الخدمات المصرفية والبنكية للعملاء. وأشار البيان إلى أن استهداف القطاع المصرفي بشكل عام بأي شكل من الأشكال سيؤدي إلى مزيد من التعقيد للأوضاع الإنسانية الكارثية في اليمن وتهديد حياة الملايين من أبناء الشعب. ولفت البيان إلى ما يتعرض له الاقتصاد اليمني من استهداف، وآخر ذلك ما حدث لبنك التسليف التعاوني والزراعي "كاك بنك" من استهداف ممنهج تمثل في العبث بنظام التحويلات الدولية (سويفت) عن طريق إعطاء صلاحيات لغير المخولين. وأكد أن تلك التدخلات سيكون لها تأثيرات سلبية على القطاع الخاص والمنظمات الدولية والمحلية في اليمن، فضلا عن الإضرار بالمؤسسات الحكومية ليحصد المواطن النتائج السلبية لكل تلك المخاطر في الوقت الذي يعاني فيه غالبية المواطنين من فقدان الدخل وغياب فرص العمل ما يجعلهم عرضة لمزيد من الفقر والجوع والمرض. وأشارت الجمعية إلى أبرز المعوقات التي تواجه العمل المصرفي والتي تساهم بشكل كبير في زيادة المعاناة الإنسانية جراء الإجراءات والسياسات التي اتخذها البنك المركزي بعدن وخصوصا آلية تغطية المستندات الخاصة بإستيراد السلع الأساسية وتحويل مبالغ المساعدات الإنسانية عبر بنك عدن فقط واستبعاد البنوك غير الحكومية من أنشطة التجارة الدولية المتعلقة بالاستيراد إضافة إلى استمرار تركيز التعاملات على قطاع شركات الصرافة على حساب القطاع المصرفي . ونوهت جمعية البنوك اليمنية بدور بنك التسليف واسهامه في الحد من تردي الأوضاع الاقتصادية والإنسانية من خلال استمراره في ممارسة نشاطاته وتقديم خدماته المصرفية بحيادية للمواطنين في مختلف محافظات الجمهورية دون استثناء عبر فروعه المنتشرة في عموم البلاد والتي تزيد عن 90 فرعاً ومكتباً وهو ما أسهم في توفير وتأمين احتياجات التُجار المستوردين من العملات الصعبة من خلال شبكة تعاملاته مع البنوك الخارجية، إلى جانب تماسكه المتمثل في الاستمرار في تقديم خدماته وبكفاءة عالية ومتميزة لعملائه الذين يزيدون عن نصف مليون عميل . سبأ

سبأ نت


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين