آخر الأخبار :
أحزاب وقوى يمنية: تصريحات ترامب سابقة خطيرة إدانات يمنية لتصريحات ترامب حول الجولان المحتل اليمن: تدين تصريحات الرئيس الأمريكي بشأن مرتفعات الجولان المحتلة احزاب اللقاءالمشترك:تدين تصريحات الرئيس الأمريكى بشأن الجولان المحتل وتصريحات سفيره من عدن القيادة القطرية لحزب البعث -قطر اليمن تدين بأشد العبارات التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل الأوبزرفر: الاتحاد الأوروبي يستعد لسقوط ماي مجلة أمريكية: واشنطن تغرق في مستنقع الديون ألمانيا.. تسجيل نحو ألفي اعتداء بحق اللاجئين خلال 2018 جعفري: الشعب السوري المحور الرئيسي للمقاومة كليتشدار أوغلو: أردوغان يتحمل مسؤولية إراقة الدماء في سورية

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

سعادة السفير القانص يلتقي هيئة المبادرة الأهلية للمصالحات الوطنية في سورية

سعادة السفير القانص يلتقي هيئة المبادرة الأهلية للمصالحات الوطنية في سورية

الجماهير برس -      
   الاربعاء ( 06-03-2019 ) الساعة ( 10:15:52 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
استقبل سعادة سفير الجمهورية اليمنية في الجمهورية العربية السورية نايف القانص، في مقرّ السفارة بدمشق، وفداً من هيئة المبادرة الأهلية للمصالحات الوطنية في سورية ضمّ: الشيخ د. جابر محمود عيسى (رئيس المبادرة الأهلية للمصالحات الوطنية في سورية)، السيد حيان بيطار (رئيس لجنة حماه)، السيد سامي الشعير (رئيس لجنة دير الزور)، السيد نذير عيون (رئيس مصالحة الغوطة الشرقية)، الأستاذ أكرم غنيم (محامي المبادرة)، السيد حسان الحسين (سكرتير د. جابر محمود عيسى). وأعرب السفير القانص وأعضاء الوفد عن سعادتهم بهذا اللقاء وتبادل الخبرات بين الطرفين اليمني والسوري. وتحدث سعادة السفير القانص، بالتفصيل، عن وضع اليمن الذي يدفع الثمن غالياً، واستعرض الأحداث الأخيرة في الميدان، متحدثاً عن رغبة حكومة الإنقاذ الوطني بإيقاف الحرب، لافتاً، في المقابل، إلى عدم جدية الطرف الآخر المتمثل بحكومة الرياض التي تعطل أية مبادرة قد توصل إلى حلّ سلمي للأزمة اليمنية. ورأى سعادة السفير القانص أنّ المصالحة تريد طرفاً ثالثاً، خصوصاً في ظلّ عدم وجود مصداقية لدى الطرف الآخر. وأشار إلى اختلاف الوضع في اليمن عن الوضع في دول عربية أخرى، لافتاً إلى وجود عواقب من باقي الجهات التي تتمنع عن إيجاد حلّ وتحقيق المصالحة، ولكن لا بدّ من الاستفادة من بعض النقاط التي جرى طرحها مع وفد الهيئة. بدوره، عبر د. عيسى عن استيائه من الأمم المتحدة التي تعمل لمصالح دول بعينها، وليس لمصالح الشعوب، مؤكداً أنّ المصالحة هي الحلّ الوحيد لأنها تضعف مصالح الدول الكبرى. كما تحدث عيسى بإسهاب عن التجارب التي خاضتها المبادرة الأهلية للمصالحات الوطنية في سورية، موضحاً أنها منظومة مجتمع مدني تريد استقطاب الأشخاص الذين يرفضون القتل والدم، وهي منظومة أهلية شعبية تشكل لجنة لا تنتمي إلى أي طائفة وتريد توثيق الروابط بين الأطراف في الوطن، وبالتالي فإنّ المبادرة تشكل جسراً بين الدولة والمعارضة.

خاص


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين