آخر الأخبار :
القياده القطرية للبعث :ما حدث في عدن هو مؤامرة ترتبط بمشروع خارجي يستهدف تفتيت اليمن وتمزيق وحدته روحاني: الشعب السوري هو من يقرر مستقبل بلده المقداد: ضرورة احترام سيادة الدول ووحدة شعبها والحفاظ على السلم والأمن الدوليين متحدث القوات المسلحة: مصفاتي بقيق وخريص لازالت في مرمى نيراننا الصحة تدشن غداً حملة طارئة للتحصين ضد الكوليرا في ثلاث مديريات بأمانة العاصمة أحزاب المشترك تدين الاستهداف الجبان لوزير المياه والبيئة سعادة السفير القانص يعزي بالرئيس الإندونيسي السابق بحرالدين حبيبي سميرنوف:أدلجة عائلات الإرهابيين في سورية والعراق تثير القلق الرئيس المشاط يهنئ رئيس جمهورية طاجكستان باليوم الوطني كاتب سويدي يكشف حقائق عن الحرب الإرهابية ضد سورية للرأي العام الغربي

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

القيادة القُطرية لحزب البعث-قُطر اليمن تُدين بشدة قرار الحكومة البريطانية بإدراج حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية وتؤكد وقوفها الدائم والداعم لحزب الله بزعامة سماحة السيد حسن نصرالله

القيادة القُطرية لحزب البعث-قُطر اليمن تُدين بشدة قرار الحكومة البريطانية بإدراج حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية وتؤكد وقوفها الدائم والداعم لحزب الله بزعامة سماحة السيد حسن نصرالله

الجماهير برس - صنعاء      
   الجمعة ( 01-03-2019 ) الساعة ( 6:50:57 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
أدانت القيادة القُطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي - قُطر اليمن القرار البريطاني المتعلق بحزب الله اللبناني والذي صنف الحزب ضمن قائمة المنظمات الإرهابية 
حيث ياتي هذا القرار في ضل الحرب الإعلامية والسياسية التي تشنها الدوائر الغربية الأمبريالية المساندة والداعمة للكيان الصهيوني على حزب الله وقيادته المقاومة والرافضة للمشروع الصهيوني الإستعماري التوسعي في المنطقة ضمن صفقة القرن التي تروج لها الإدارة الأمريكية بالتعاون مع عُملائها في منطقتنا العربية ، 
وأكدت القيادة القُطرية في بيانها الصادر اليوم أكدت وقوفها الدائم والداعم بجانب الحزب وقيادته الحكيمة المقاومة للمشاريع الصهيونية الإستعمارية التوسعية معتبره قرار الحكومة البريطانية عدوان جديد على أمتنا العربية وإمتداداً للسياسة العدوانية التي تنتهجها الحكومة البريطانية منذ وعد بلفور المشؤم الذي أعطى حق من لايملك لمن لايستحق بمساعدتها للكيان الصهيوني بإحتلال فلسطين خلفاً لها منذ العام 48 حين طوت علمها تمهيداً للمغادرة ورفعت علم الكيان الغاصب تمهيداً للهيمنة والبقاء ،، 
وفي ذات السياق تساءلت القيادة القُطرية عن مفهوم الإرهاب لدى الحكومة البريطانية وتصنيفها للمقاوم بالإرهابي والمحتل بالبري في حين كانت تحتل ثلث بلدان العالم بالقوة والهيمنة العسكرية فهي أم الإرهاب وبيئته الخصبه ومنبعه الأول 
وختمت القيادة القُطرية بيانها بدعوتها لكل أحرار العالم بإدانة القرار البريطاني الشيطاني ضد الحزب وقيادته الحكمية حيث والقرار لايستند لأي مرجع قانوني أو أخلاقي كون مقاومة الاحتلال حق مشروع لكل البشرية كفلته الشرائع السماوية والقوانين الأرضية ،،
 

خاص


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين