آخر الأخبار :
مصدر مسؤول في صندوق رعاية المعاقين يسخر من سطحية التناولات الإعلامية لقنوات دول العدوان حول الصندوق وزير المالية: صرف نصف راتب الأسبوع القادم تنفيذا لتوجيهات الرئيس المشاط روحاني:لو لا قرار ايران لم نكن نجد أثراً للسعودية والإمارات الرئيس المشاط يعلن بدء العمل بالرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة مجلس النواب يدين بشدة الأعمال الإرهابية التي ضربت سريلانكا قائد الثورة: السعودية هي المعتدي دائما وعليها أن تغير رؤيتها لليمن بأن يكون ضعيفا وممزقا الرفيق الزبيري الأمين القطري المساعد - القائم بأعمال حزبنا يلتقي بقيادة فرع الحزب بمحافظة اب حزب البعث في السودان: الشعب السوداني ضد الحرب الظالمة على الشعب اليمني الشقيق في اجتماع لها اسمته بدورة الرئيس الشهيد الصماد : القياده القطريه لحزب البعث تؤكد على موقفها الثابت من العدوان العميد سريع: انتصارات متتالية بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى للشهيد الرئيس الصماد

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

فيرشينين: يجب القضاء على الإرهاب في سورية بشكل كامل

فيرشينين: يجب القضاء على الإرهاب في سورية بشكل كامل

الجماهير برس -      
   السبت ( 09-02-2019 ) الساعة ( 5:50:20 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

جدد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين التأكيد على ضرورة القضاء على الإرهاب بشكل نهائي وعدم السماح ببقاء بؤر للإرهابيين على الأراضي السورية.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن فيرشينين قوله لوسائل إعلام روسية: “إن منطقة خفض التصعيد في إدلب هي آخر المناطق الأربع لخفض التصعيد التي تم إنشاؤها عام 2017،  ونحن منذ البداية وفى جميع اتفاقياتنا حول مناطق خفض التصعيد شددنا على أمر رئيسي هو أن هذه المناطق هي تدبير مؤقت وهذا يعني أن لا أحد سيعترف بهذه المنطقة على هذا النحو إلى الأبد”.

وتابع فيرشينين: نحن نعتبرها وسنظل نعتبرها جزءا لا يتجزأ من الدولة السورية والأراضي السورية وبالتالي فإننا بالتأكيد لن نسمح بوجود بؤر للإرهاب البغيض في سورية “مذكرا بما قاله الرئيس الروسي “بكل صراحة” أنه يجب القضاء على الإرهاب بشكل كامل عاجلا أم آجلا” ومشيرا إلى أن أي عملية عسكرية محتملة في إدلب ستكون منظمة بشكل فعال.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد في وقت سابق أن وجود إرهابيي “جبهة النصرة” في إدلب ينافى اتفاقية سوتشي لافتا إلى أن موسكو لن تقبل ببقاء بؤرة الإرهاب في هذه المنطقة على الدوام.

وحول الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سورية أكد فيرشينين أن مثل هذه الاعتداءات التعسفية على الأراضي السورية ذات السيادة “يجب أن تتوقف” مضيفا: أن “أي هجمات من هذا النوع ستزعزع استقرار الوضع، ولا ينبغي لأحد أن يفعل في سورية ما يتجاوز نطاق أهداف مكافحة الإرهاب”.

إلى ذلك أعلن فيرشينين أنه من المقرر عقد جولة جديدة من محادثات أستانا حول الأزمة في سورية برعاية الدول الضامنة “روسيا وإيران وتركيا” في العاصمة الكازاخستانية في آذار المقبل وقال: “إن محادثات أستانا ستعقد؛ ولكن ليس فورا وإنما بمجرد صدور قرار عقد قمة سوتشي أولا، وأعتقد أننا سنلتقي في اجتماع رفيع المستوى في أستانا بغضون شهر ونصف الشهر تقريبا من أجل تنفيذ الاتفاقات والقرارات التي ستعتمد في سوتشي”.

وأضاف فيرشينين: إن انسحاب القوات الأمريكية من سورية والوضع  في إدلب من أهم المواضيع التي ستكون على طاولة المباحثات في سوتشي.

وكانت موسكو أعلنت في وقت سابق أن قمة الدول الضامنة لعملية أستانا حول سورية ستعقد في مدينة سوتشي الروسية في الـ14 من شباط الحالي.

وحول إعلان الولايات المتحدة سحب قواتها من سورية قال فيرشينين: “إن روسيا تتابع هذا الأمر وطريقة تطبيقه عن كثب” مضيفا: “إن هذا الإعلان لم تله حتى الآن أي خطوات ملموسة أو تغييرات كبيرة على الأرض”.

وتابع قائلا: “نحن نقول دوما إننا ضد كل وجود غير شرعي لعسكريين أجانب على أراضي دولة ذات سيادة كما هو حال سورية”.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين