آخر الأخبار :
مصدر مسؤول في صندوق رعاية المعاقين يسخر من سطحية التناولات الإعلامية لقنوات دول العدوان حول الصندوق وزير المالية: صرف نصف راتب الأسبوع القادم تنفيذا لتوجيهات الرئيس المشاط روحاني:لو لا قرار ايران لم نكن نجد أثراً للسعودية والإمارات الرئيس المشاط يعلن بدء العمل بالرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة مجلس النواب يدين بشدة الأعمال الإرهابية التي ضربت سريلانكا قائد الثورة: السعودية هي المعتدي دائما وعليها أن تغير رؤيتها لليمن بأن يكون ضعيفا وممزقا الرفيق الزبيري الأمين القطري المساعد - القائم بأعمال حزبنا يلتقي بقيادة فرع الحزب بمحافظة اب حزب البعث في السودان: الشعب السوداني ضد الحرب الظالمة على الشعب اليمني الشقيق في اجتماع لها اسمته بدورة الرئيس الشهيد الصماد : القياده القطريه لحزب البعث تؤكد على موقفها الثابت من العدوان العميد سريع: انتصارات متتالية بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى للشهيد الرئيس الصماد

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

ترامب يكرر إعلانه سحب القوات الأمريكية من سورية، وإبقاءها بالعراق

ترامب يكرر إعلانه سحب القوات الأمريكية من سورية، وإبقاءها بالعراق

الجماهير برس -      
   الاثنين ( 04-02-2019 ) الساعة ( 5:26:24 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جديد اليوم أنه سيسحب القوات الأمريكية من سورية وأفغانستان مع إبقائها في العراق.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة “سي بي إس” الأمريكية بثت اليوم: إن “الجنود الألفين المنتشرين في سورية بدؤوا المغادرة” تنفيذا للقرار الذي أعلنه في كانون الأول الماضي.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أكثر من مرة أن وجود القوات الأمريكية وأي وجود عسكري أجنبي في سورية دون موافقة الحكومة السورية عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة.

وكان ترامب أعلن في كانون الأول الماضي نيته سحب القوات الأمريكية من سورية معترفا بأن الوجود العسكري الأمريكي “مكلف ويفيد دولا أخرى أكثر”.

وأشار ترامب في المقابلة إلى أن الجنود الذين سينسحبون من سورية سينضمون إلى قاعدة أمريكية في العراق موضحا أنهم “سيعودون في النهاية” إلى الولايات المتحدة رافضا في الوقت ذاته تحديد موعد أو جدول زمني لهذا الانسحاب ومهددا بعودة جنوده “إذا كان ذلك ضروريا” على حد تعبيره.

وتقود الولايات المتحدة منذ آب 2014 تحالفا استعراضيا من خارج الشرعية الدولية بزعم محاربة تنظيم داعش الإرهابي وارتكب هذا التحالف عشرات المجازر بحق المدنيين في الرقة وديرالزور وريف حلب الشمالي وخلف دمارا واسعا في البنى التحتية كما أن الوقائع أثبتت أن واشنطن كان هدفها استخدام التنظيم الإرهابي لتحقيق غايتها ومصالحها في المنطقة وليس محاربته.

ترامب أشار إلى أنه يريد إبقاء قاعدة عين الأسد العسكرية الأمريكية في العراق معتبرا أنه يهدف من ذلك إلى ما سماه “مراقبة إيران” في تأكيد لاستمرار السياسة العدوانية التي تنتهجها الإدارة الأمريكية ضد الدول المستقلة.

وفيما يتعلق بإعلان سحب قواته من أفغانستان قال ترامب: “سنرى ما سيحصل مع حركة طالبان، إنهم يريدون السلام” مشيرا إلى أن عناصر في الاستخبارات الأمريكية “سيبقون في أفغانستان بعد انسحاب مقبل” لم تتحدد حتى الآن تفاصيله وبرنامجه الزمني.

يشار إلى أن الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001 أدى إلى تحويل هذا البلد إلى بؤرة لانتشار وتغذية الإرهاب الذي تنامى في هذا البلد تحت رعاية الجيش الأمريكي ليحصد أرواح الأبرياء في اعتداءات إرهابية شبه يومية.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين