آخر الأخبار :
سلطات النظام التركي تعتقل مئات الأشخاص وتقيل رؤساء ثلاث بلديات غروسبيتش: الاحتلالان التركي والأمريكي يدعمان الإرهاب في سورية اللقاء المشترك: يرحب بخطاب قائد الثورة ويبارك عملية “توازن الردع الأولى التايمز: العالم على حافة كساد اقتصادي وشيك أكثر من 36 مليار دولار خسائر التجارة الخارجية بسبب العدوان والحصار الغارديان: الجيش البريطاني يواجه أزمة خطيرة بعد انحسار قوة وحداته القتالية محمد علي الحوثي: محاربة إيران في اليمن ورقة محروقة لا يستطيع العدوان استغلالها فورين بوليسي: مشرعون أمريكيون يكثفون ضغوطهم لمنع ترامب من شن حرب ضد إيران صحيفة تركية: أردوغان ورط تركيا بالحرب على سورية وفق رغبة واشنطن غراندي: عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال إثر الهجوم على أحد الأسواق بصعدة

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

ترامب يكرر إعلانه سحب القوات الأمريكية من سورية، وإبقاءها بالعراق

ترامب يكرر إعلانه سحب القوات الأمريكية من سورية، وإبقاءها بالعراق

الجماهير برس -      
   الاثنين ( 04-02-2019 ) الساعة ( 5:26:24 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جديد اليوم أنه سيسحب القوات الأمريكية من سورية وأفغانستان مع إبقائها في العراق.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة “سي بي إس” الأمريكية بثت اليوم: إن “الجنود الألفين المنتشرين في سورية بدؤوا المغادرة” تنفيذا للقرار الذي أعلنه في كانون الأول الماضي.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أكثر من مرة أن وجود القوات الأمريكية وأي وجود عسكري أجنبي في سورية دون موافقة الحكومة السورية عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة.

وكان ترامب أعلن في كانون الأول الماضي نيته سحب القوات الأمريكية من سورية معترفا بأن الوجود العسكري الأمريكي “مكلف ويفيد دولا أخرى أكثر”.

وأشار ترامب في المقابلة إلى أن الجنود الذين سينسحبون من سورية سينضمون إلى قاعدة أمريكية في العراق موضحا أنهم “سيعودون في النهاية” إلى الولايات المتحدة رافضا في الوقت ذاته تحديد موعد أو جدول زمني لهذا الانسحاب ومهددا بعودة جنوده “إذا كان ذلك ضروريا” على حد تعبيره.

وتقود الولايات المتحدة منذ آب 2014 تحالفا استعراضيا من خارج الشرعية الدولية بزعم محاربة تنظيم داعش الإرهابي وارتكب هذا التحالف عشرات المجازر بحق المدنيين في الرقة وديرالزور وريف حلب الشمالي وخلف دمارا واسعا في البنى التحتية كما أن الوقائع أثبتت أن واشنطن كان هدفها استخدام التنظيم الإرهابي لتحقيق غايتها ومصالحها في المنطقة وليس محاربته.

ترامب أشار إلى أنه يريد إبقاء قاعدة عين الأسد العسكرية الأمريكية في العراق معتبرا أنه يهدف من ذلك إلى ما سماه “مراقبة إيران” في تأكيد لاستمرار السياسة العدوانية التي تنتهجها الإدارة الأمريكية ضد الدول المستقلة.

وفيما يتعلق بإعلان سحب قواته من أفغانستان قال ترامب: “سنرى ما سيحصل مع حركة طالبان، إنهم يريدون السلام” مشيرا إلى أن عناصر في الاستخبارات الأمريكية “سيبقون في أفغانستان بعد انسحاب مقبل” لم تتحدد حتى الآن تفاصيله وبرنامجه الزمني.

يشار إلى أن الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001 أدى إلى تحويل هذا البلد إلى بؤرة لانتشار وتغذية الإرهاب الذي تنامى في هذا البلد تحت رعاية الجيش الأمريكي ليحصد أرواح الأبرياء في اعتداءات إرهابية شبه يومية.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين