آخر الأخبار :
الأوبزرفر: الاتحاد الأوروبي يستعد لسقوط ماي مجلة أمريكية: واشنطن تغرق في مستنقع الديون ألمانيا.. تسجيل نحو ألفي اعتداء بحق اللاجئين خلال 2018 جعفري: الشعب السوري المحور الرئيسي للمقاومة كليتشدار أوغلو: أردوغان يتحمل مسؤولية إراقة الدماء في سورية موقع سويدي: أجهزة مخابرات أردوغان تلاحق المدنيين اجتماع حكومي أممي يناقش إجراءات بدء عمل آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش بميناء الحديدة الخارجية تدعو مجلس النواب الأمريكي التصويت لمشروع وقف الدعم لتحالف العدوان سعادة السفير القانص يتابع تحضيرات "الذكرى الرابعة للعدوان" مع وفد من اتحاد شباب فلسطين الخارجية اليمنية تدعو المنظمات الدولية الى اتخاذ موقف واضح من المجزرة الوحشية في كشر

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

شولغين: الغرب يسعى لجعل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أداة لتقويض الحل السياسي للأزمة في سورية

شولغين: الغرب يسعى لجعل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أداة لتقويض الحل السياسي للأزمة في سورية

الجماهير برس - موسكو      
   الخميس ( 10-01-2019 ) الساعة ( 12:18:08 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ألكسندر شولغين أن الغرب وعبر سعيه لتسييس عمل المنظمة من خلال آلية تحديد المسؤولية يهدف إلى إفشال الحل السياسي للأزمة في سورية.

وأوضح شولغين في حديث صحفي نشرته صحيفة إزفيستيا الروسية اليوم أن الدول الغربية تعمل على تسييس عمل المنظمة ودفعها باتجاه تحميل الحكومة السورية مسؤولية استخدام الأسلحة الكيميائية ما يعني ضمنا إفشال جهود الحل السياسي للأزمة فيها لافتا إلى أن واشنطن ولندن وعددا من العواصم الأخرى لا تريد إنهاء الحرب والانتقال إلى الحل السياسي للأزمة في سورية.

وأكد شولغين رفض بلاده تمويل الجهاز الخاص الذي قررت المنظمة استحداثه لتنفيذ صلاحياتها الجديدة المتعلقة بتحديد المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية وقال “لا نخفي إطلاقا أننا لن نمول صلاحيات تحديد المسؤولية التي يفرضها الغرب ونأمل أيضا في أن يتبنى أقرب شركائنا موقفنا”.

وكان نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أكد في مداخلة له في أعمال المؤتمر الـ 23 للدول الأطراف في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي في تشرين الثاني الماضي بأن سياسة النفاق وتشويه الحقائق التي تمارسها بعض الدول الغربية وحلفائها قد أضرت كثيراً بالطبيعة الفنية لعمل لمنظمة حينما عمدت تلك الدول إلى تحويل أجهزة صنع القرار في المنظمة إلى منصة للتسييس وأداة للضغط وخدمة أجندات خاصة.

وذكر شولغين بأن روسيا أعلنت خلال مؤتمر المنظمة الأخير أنها لا تنوي دفع أي أموال لتمويل ما سمي بالصندوق الخاص لإنشاء البنية التحتية التقنية المعلوماتية لتحديد المسؤولية والذي من المفترض أن يزيد من ميزانية المنظمة 2 مليون دولار لافتا الى ان موافقة كثير من الدول على توسيع صلاحيات المنظمة يعود “لحملة التضليل والضغط غير المسبوقة التي شنتها عليها الولايات المتحدة ودول الناتو الأخرى”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعتبر في تشرين الثاني الماضي تعليقا على قرار منح الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية صلاحيات توجيه الاتهامات بشأن الهجمات الكيميائية أن تفويض هيئة فنية وظائف تعتبر ضمن دائرة الصلاحيات المباشرة لمجلس الأمن الدولي يمثل تعديا على أسس القانون الدولي.


سانا


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين