آخر الأخبار :
الأوبزرفر: الاتحاد الأوروبي يستعد لسقوط ماي مجلة أمريكية: واشنطن تغرق في مستنقع الديون ألمانيا.. تسجيل نحو ألفي اعتداء بحق اللاجئين خلال 2018 جعفري: الشعب السوري المحور الرئيسي للمقاومة كليتشدار أوغلو: أردوغان يتحمل مسؤولية إراقة الدماء في سورية موقع سويدي: أجهزة مخابرات أردوغان تلاحق المدنيين اجتماع حكومي أممي يناقش إجراءات بدء عمل آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش بميناء الحديدة الخارجية تدعو مجلس النواب الأمريكي التصويت لمشروع وقف الدعم لتحالف العدوان سعادة السفير القانص يتابع تحضيرات "الذكرى الرابعة للعدوان" مع وفد من اتحاد شباب فلسطين الخارجية اليمنية تدعو المنظمات الدولية الى اتخاذ موقف واضح من المجزرة الوحشية في كشر

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

العفو الدولية: أوقفوا بيع السلاح الذي يفتك باليمنيين

العفو الدولية: أوقفوا بيع السلاح الذي يفتك باليمنيين

الجماهير برس - متابعات      
   السبت ( 05-01-2019 ) الساعة ( 6:39:15 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أعلنت منظمة العفو الدولية، عن إطلاقها حملة عالمية لوقف تدفق السلاح إلى السعودية والإمارات تحت شعار "أوقفوا تدفق الأسلحة التي تفتك باليمنيين". لافتةً إلى أن ألمانيا وهولندا والنرويج، بدأت في تقييد مبيعات الأسلحة إلى السعودية والإمارات، فيما لاتزال الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإسبانيا وكندا، تزودهما بالأسلحة.

وقالت المنظمة الدولية في بيان لها "علينا أن نوقف تدفق الأسلحة التي تؤجج انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن" مردفة "يمكننا ممارسة الضغط على الدول لوقف عمليات نقل الأسلحة، والحد من الانتهاكات ومعاناة المدنيين، وبعث رسالة إلى تحالف تقوده السعودية والإمارات، بأن الانتهاكات المستمرة لن يتم التسامح معها". 

وأضافت المنظمة في بيانها "أصبح من الصعب تجاهل ما أسمته النزاع في اليمن لقد صُدم العالم بصور المدنيين الذين قتلوا أو أصيبوا؛ واليمنيين الذين يتضورون جوعاً، وتدمير المدارس والمستشفيات والأسواق بالقنابل المدرج عليها، صُنع في الولايات المتحدة الأمريكية وصُنع في المملكة المتحدة".

واتهمت العفو الدولية، السلطات السعودية بممارسة انتهاكات عديدة ضد حقوق الإنسان، قائلةً إن الأزمة الإنسانية المتفاقمة في اليمن وإن "تنفيذ عمليات الإعدام، والتعذيب، وقمع النشطاء والصحفيين والأكاديميين؛ وقتل صحفي منشق في قنصلية بلاده في الخارج، كلها مجرد بعض الانتهاكات التي تحاول السلطات السعودية صرف نظرنا عنها من حملات علاقات عامة باهظة التكاليف".

وفي سياق متصل أوضحت مديرة الحملات في مكتب منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سماح حديد أن أكثر من 22 مليون يمني لايزالون يناضلون من أجل العيش تحت وطأة الغارات الجوية والقصف المتواصل على الرغم من مرور قرابة أربع سنوات على اندلاع العدوان على اليمن والذي يقوده تحالف العدوان السعودي الإماراتي وأودت بحياة آلاف اليمنيين.

وأشارت إلى أن الكثير من الناس يشعرون بـ "العجز المطلق عندما يشاهدون صور الأطفال اليمنيين المتضوّرين جوعاً التي انتشرت مؤخراً انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات المجلات".

واستدركت حديد قائلة: "لكن هناك ما يمكننا فعله تضامنا اليوم مع اليمن. فإذا قام عددٌ كافٍ بالانضمام إلى الحملة العالمية لوقف نقل الأسلحة إلى التحالف بقيادة السعودية والإمارات العربية المتحدة، سنتمكّن من تغيير الواقع".

وأكدت أنه "حان الوقت لنضع حداً لنقل الأسلحة التي تُسْتَخْدَمُ لتأجيج ما أسمتها الأزمة في اليمن"، داعية إلى الانضمام إلى "الحملة العالمية لوقف نقل الأسلحة إلى التحالف بقيادة السعودية والإمارات ".


المسيرة نت


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين