آخر الأخبار :
أحزاب وقوى يمنية: تصريحات ترامب سابقة خطيرة إدانات يمنية لتصريحات ترامب حول الجولان المحتل اليمن: تدين تصريحات الرئيس الأمريكي بشأن مرتفعات الجولان المحتلة احزاب اللقاءالمشترك:تدين تصريحات الرئيس الأمريكى بشأن الجولان المحتل وتصريحات سفيره من عدن القيادة القطرية لحزب البعث -قطر اليمن تدين بأشد العبارات التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل الأوبزرفر: الاتحاد الأوروبي يستعد لسقوط ماي مجلة أمريكية: واشنطن تغرق في مستنقع الديون ألمانيا.. تسجيل نحو ألفي اعتداء بحق اللاجئين خلال 2018 جعفري: الشعب السوري المحور الرئيسي للمقاومة كليتشدار أوغلو: أردوغان يتحمل مسؤولية إراقة الدماء في سورية

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

خبراء روس: الوجود العسكري التركي في سورية عدوان سافر على سيادتها-فيديو

خبراء روس: الوجود العسكري التركي في سورية عدوان سافر على سيادتها-فيديو

الجماهير برس -      
   الثلاثاء ( 18-12-2018 ) الساعة ( 5:31:59 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد خبراء ومحللون روس أن الوجود العسكري التركي على الأراضي السورية هو عدوان واعتداء على سيادة واستقلال سورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة.

ولفت مساعد رئيس المعهد الروسي لدراسات بلدان الدول المستقلة فلاديمير يفسييف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو إلى أن تطلعات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بالتوجه نحو شرق الفرات في سورية والسيطرة على منبج وعين العرب تعتبر انتهاكا لوحدة الأراضي السورية ينبغي النظر إليها كعدوان سافر ضد دولة مستقلة.

من جهته اعتبر كبير الباحثين في معهد الاستشراق التابع لوزارة الخارجية الروسية يوري زينين: “أن حسابات النظام التركي استغلال ظروف الأزمة في سورية فشلت وهذا أصبح أمرا واضحا للجميع ما جعل تركيا مقتنعة بالخروج من سورية ولكن على أن تحفظ ماء وجهها” مستدركا إلا أن الواقع الموضوعي يتمثل بأن سورية صمدت بصمود شعبها وقواتها المسلحة واتضح منذ البداية أن نهج أردوغان كان مقامرا لكنه لا يريد الاعتراف بذلك وسيحاول بشتى السبل خلال فترة ما البحث عن ذرائع لتغيير وضعه والخروج بطريقة ما من الأزمة في سورية.

وشدد زينين على أن سورية انتصرت في الحرب الرئيسية على الإرهاب ولم يبق إلا معارك ثانوية متفرقة هنا وهناك ولابد من تحقيق الانتصار فيها أيضا.

بدوره اعتبر نائب مدير معهد التنبؤات والتسويات السياسية ألكسندر كوزنيتسوف أن “الوجود العسكري التركي يمثل من وجهة نظر القانون الدولي انتهاكا فظا لسيادة واستقلال سورية ووحدة أراضيها” مفندا ذرائع النظام التركي لوجود قواته في شمال سورية واصفا هذه الذريعة بانها مبتدعة.

وأشار كوزنيتسوف إلى أن النظام التركي لا ينفذ التزاماته في محافظة إدلب بموجب الاتفاق الموقع مع روسيا في سوتشي أو أنه ينفذها بصورة سيئة موضحا أن هذا النظام أخذ على عاتقه بموجب الاتفاق تجريد المسلحين من الأسلحة الثقيلة وإخراج تنظيم جبهة النصرة الإرهابي من ادلب وإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب مضيفا: “مع ذلك لم ينفذ الأتراك أيا من هذه الشروط الثلاثة حيث ازداد تأثير جبهة النصرة هناك”.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين