آخر الأخبار :
وزير الخارجية يؤكد في لقائه المبعوث الاممي إن طريق السلام الشامل يمر بوقف العدوان وإنهاء الحصار وفتح مطار صنعاء الدولي. الرئيس المشاط يعزي في وفاة العلامة محمد بن يحيى الحوثي سلاح الجو المسير يشن هجمات جديدة على قاعدة الملك خالد بخميس مشيط القانص يلتقي القائم بأعمال السفارة الإسبانية واشنطن بوست: تعامي الغرب عن جرائم ابن سلمان له نتائج وخيمة شولغين:تسييس عمل حظرالأسلحةالكيميائية عمّق الانقسام بصفوف أعضائها تدميرآلية محملة بمرتزقة العدوان قبالة قيس بجيزان هيومن رايتس ووتش:على التحالف الامريكي تعويض ضحايا غاراته على سورية القانص يشارك في حفل استقبال سفارة فنزويلا بمناسبة ذكرى الاستقلال #اليمن :أكثر من 6.7 مليار دولار خسائر القطاع السمكي جراء العدوان

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

خبراء روس: الوجود العسكري التركي في سورية عدوان سافر على سيادتها-فيديو

خبراء روس: الوجود العسكري التركي في سورية عدوان سافر على سيادتها-فيديو

الجماهير برس -      
   الثلاثاء ( 18-12-2018 ) الساعة ( 5:31:59 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد خبراء ومحللون روس أن الوجود العسكري التركي على الأراضي السورية هو عدوان واعتداء على سيادة واستقلال سورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة.

ولفت مساعد رئيس المعهد الروسي لدراسات بلدان الدول المستقلة فلاديمير يفسييف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو إلى أن تطلعات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بالتوجه نحو شرق الفرات في سورية والسيطرة على منبج وعين العرب تعتبر انتهاكا لوحدة الأراضي السورية ينبغي النظر إليها كعدوان سافر ضد دولة مستقلة.

من جهته اعتبر كبير الباحثين في معهد الاستشراق التابع لوزارة الخارجية الروسية يوري زينين: “أن حسابات النظام التركي استغلال ظروف الأزمة في سورية فشلت وهذا أصبح أمرا واضحا للجميع ما جعل تركيا مقتنعة بالخروج من سورية ولكن على أن تحفظ ماء وجهها” مستدركا إلا أن الواقع الموضوعي يتمثل بأن سورية صمدت بصمود شعبها وقواتها المسلحة واتضح منذ البداية أن نهج أردوغان كان مقامرا لكنه لا يريد الاعتراف بذلك وسيحاول بشتى السبل خلال فترة ما البحث عن ذرائع لتغيير وضعه والخروج بطريقة ما من الأزمة في سورية.

وشدد زينين على أن سورية انتصرت في الحرب الرئيسية على الإرهاب ولم يبق إلا معارك ثانوية متفرقة هنا وهناك ولابد من تحقيق الانتصار فيها أيضا.

بدوره اعتبر نائب مدير معهد التنبؤات والتسويات السياسية ألكسندر كوزنيتسوف أن “الوجود العسكري التركي يمثل من وجهة نظر القانون الدولي انتهاكا فظا لسيادة واستقلال سورية ووحدة أراضيها” مفندا ذرائع النظام التركي لوجود قواته في شمال سورية واصفا هذه الذريعة بانها مبتدعة.

وأشار كوزنيتسوف إلى أن النظام التركي لا ينفذ التزاماته في محافظة إدلب بموجب الاتفاق الموقع مع روسيا في سوتشي أو أنه ينفذها بصورة سيئة موضحا أن هذا النظام أخذ على عاتقه بموجب الاتفاق تجريد المسلحين من الأسلحة الثقيلة وإخراج تنظيم جبهة النصرة الإرهابي من ادلب وإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب مضيفا: “مع ذلك لم ينفذ الأتراك أيا من هذه الشروط الثلاثة حيث ازداد تأثير جبهة النصرة هناك”.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين