آخر الأخبار :
هام :وزارة المالية تصدر تعميم هام بشأن صرف نصف راتب لشهر أكتوبر 2017م هلاك رئيس استخبارات المرتزقة متأثرا بجراح هجوم العند المجلس السياسي الأعلى يحمل العدوان إفشال اتفاق السويد الرئيس الأسد: العلاقة بين دمشق وطهران قامت منذ انطلاقتها على المبادئ واحترام إرادة الشعوب في تقرير مصيرها بعيداً عن أي تدخلات خارجية قائد الثورة الإسلامية : بعض القادة الاميركيين يتظاهرون بالجنون الرئيس المشاط : يصدر قرار بتعيين عضو بمجلس الشورى ظريف: اوروبا لم تنفذ وعودها بشأن الاتفاق النووي مجلس الوزراء يشكل فريق عمل وزاري لمواجهة مشاريع الاحتلال المنتهكة لسيادة وأراضي اليمن بيان هام من بغداد بشأن رفع العلم الكردستاني في كركوك السفير آلا: ضرورة رفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تستهدف الشعب السوري

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

وزير الخارجية يخاطب المجتمع الدولي بمناسبة الاحتفال بالذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

وزير الخارجية يخاطب المجتمع الدولي  بمناسبة الاحتفال بالذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

الجماهير برس -      
   الاثنين ( 10-12-2018 ) الساعة ( 8:16:29 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
بعث المهندس / هشام شرف عبد الله، وزير الخارجية، برسائل إلى كل من رئيس و أعضاء مجلس الأمن، ورئيس وأعضاء وحقوق الإنسان، والسيد/ أنطونيو غوتيرس، الأمين العام للأمم المتحدة، والسيدة/ ميشيل باشليت ، المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، و كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ، بمناسبة الاحتفال بالذكرى السبعين للأعلان العالمي لحقوق الإنسان. وأشار وزير الخارجية في رسائله إلى أن العالم يحتفل اليوم بمناسبة الذكرى السبعين للإعلان العالمي حقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 ديسمبر 1948 كأول وثيقة دولية تدعو إلى صون واحترام حقوق الإنسان الأساسية، لافتاً إلى أن هذا الإعلان جاء بعد أن عانت البشرية من ويلات الحروب والدمار وبعد أن ارتكبت العديد من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وعلى الرغم من التقدم الذي اُحرز في ميدان حقوق الإنسان منذ اعتماد الإعلان العالمي الا أن حقوق الإنسان، بما في ذلك الحقوق التي أرساها الإعلان العالمي، لاتزال تُنتهك في كثير من أصقاع المعمورة . ونوه وزير الخارجية إلى أن الجمهورية اليمنية تتعرض منذ قرابة الأربعة أعوام لعدوان وحصار غير شرعي من قبل دول تحالف العدوان بقيادة السعودية التي تمتلك واحد من اسوأ السجلات في مجال حقوق الإنسان في العالم. لقد انتهكت دول العدوان كافة الحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للشعب اليميني التي نصت عليها الصكوك الدولية بما في ذلك الأعلان العالمي لحقوق الإنسان . وأوضح وزير الخارجية أن دول العدوان انتهكت الحق في الحياة من خلال استهداف آلاف المدنيين الأبرياء بما في ذلك الأطفال والنساء وكبار السن والمعاقين. وانتهكت الحق في الصحة باستهداف المستشفيات ومنع وصول الأدوية والمستلزمات الطبية مما أدى إلى موت الالاف وظهور الاوبئة وفي مقدمتها الكوليرا والدفيتيريا. كما انتهكت الحق في التعليم باستهداف المدارس والمدرسين والطلاب ومنع طباعة المناهج الدراسية. وانتهكت الحق في العمل من خلال استهداف المنشئات والمؤسسات الحكومية وفقدان الآلاف لوظائفهم جراء التداعيات التي ترتبت على العدوان والحصار .وانتهكت الحق في الحياة الكريمة للشعب اليمني من خلال قطع مرتبات نحو 1.3 مليون موظف منذ نقل البنك المركزي إلى محافظة عدن . وانتهكت دول العدوان الحق في التنقل من خلال استهداف الموانئ والمطارات وإغلاق مطار صنعاء واختطاف العديد المواطنين الذين حاولوا السفر عبر المطارات الاخرى. وانتهكت حقوق الأسرى والمعتقلين من خلال تعذيبهم واعدامهم وانشاء السجون السرية. وانتهكت الحقوق الثقافية من خلال قصف المدن الأثرية المدرجه على قائمة التراث العالمي. وأشار وزير الخارجية إلى أن العدوان والحصار أديا إلى أسوأ كارثة إنسانية في التاريخ الحديث ، حيث أضحى 75% من الشعب اليمني بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، و14يمني على حافة المجاعة، ويموت طفل يمني كل عشر دقائق، ويعيش 80% من الشعب اليمني تحت خط الفقر . وأكد الوزير شرف أن القوى الوطنية سعت إلى تحقيق السلام العادل والمشرف، وانهاء العدوان والحصار،وتعاطت بايجابية مع مختلف المبادرات، وقدمت العديد من التنازلات وتشارك اليوم في المشاورات التي تعقد في إستكهولم حرصاً منها على حقن دماء الشعب اليمني وإنهاء معاناته التي لم يسبق لها مثيل. وجدد وزير الخارجية التزام حكومة الإنقاذ الوطني باحترام تعهداتها وفقاً للقانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والعمل على حماية وتعزيز حقوق الإنسان، واستعدادها للحوار حول أي قضايا حقوقية في اليمن. ودعا الوزير شرف المجتمع الدولي لأن يكون الاحتفال بالذكرى السبعين لاعتماد الأعلان العالمي لحقوق الإنسان مناسبة لإعمال نصوصه على أرض الواقع، والعمل على حماية وتعزيز حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم وفي المقدمة اليمن الذي يتعرض لجرائم وانتهاكات يندى لها جبين البشرية. وأشار وزير الخارجية إلى أن القيادة السياسية ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى وحكومة الانقاذ الوطني طالبت ولاتزال بتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في كافة الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمن، كما أنها رحبت بتشكيل فريق الخبراء الإقليميين والدوليين البارزين المشكل من قبل مجلس حقوق الإنسان والذي أكد في تقريره الأول على ارتكاب دول التحالف ومرتزقته جرائم حرب، كما أن الحكومة رحبت بتمديد ولاية الفريق خلال الدورة الأخيرة لمجلس حقوق الإنسان في حين أن دول العدوان ترفض التعاون معه وتعيق عمله. وجدد الوزير شرفالدعوة لمجلس الأمن للأضطلاع بمسؤولياته وفرض عقوبات على دول العدوان كونها تهدد الأمن والسلم الدوليين وترتكب جرائم بحق الشعب اليمني،و طالب أيضاً الجمعية العامة للأمم المتحدة بتعليق عضوية دولتي العدوان في مجلس حقوق الإنسان نظراً لانتهاكاتها الممنهجة لحقوق الإنسان في اليمن. ودعا وزير الخارجية الدول التي لاتزال تبيع الأسلحة لدول العدوان لايقاف ذلك، وجدد الترحيب بتعليق عدد من الدول مبيعات أسلحتها إلى دول العدوان . واختتم وزير الخارجية الرسائل بالاعراب عن التقدير لكل الدول والمنظمات التي تطالب بانهاء العدوان والحصار والانتهاكات الصارخة بحق اليمن أرضاً وانساناً،مجدداً دعوتها لها لزيارة اليمن للأطلاع على حقيقة الاوضاع على أرض الواقع.

متابعات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين