آخر الأخبار :
صنعاء:مصدر بالخارجية ينفي وجود أي دور لدولة العدوان السعودية في الإفراج عن الفرنسي ممثلة إيران: ألا تسمعون صراخ وأنين اليمنيين الأبرياء؟ حكومة الإنقاذ تدعو منظمات الإغاثة لإجلاء العالقين بالمهرة جراء الإعصار السفير القانص يهنى الرئيس المشاط بمناسبة الذكرى55 لثورة 14 من اكتوبر الرئيس الأسد خلال اجتماع اللجنة المركزية لحزب البعث: الاتفاق بشأن إدلب إجراء مؤقت حققت الدولة من خلاله العديد من المكاسب الميدانية وفي مقدمتها حقن الدماء وزير الخارجية يبعث رسالة إلى الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي الرئيس الأسد يستقبل رئيس جمهورية القرم #اليمن: ضبط 14 مجرما في تعز وإب من بينهم ثلاثة مرتزقة حكومة الإنقاذ تدعو منظمات الإغاثة لإجلاء العالقين بالمهرة جراء الإعصار الرئيس الأسد يؤكد للجعفري أهمية النهوض بالعلاقات التاريخية السورية العراقية وتعزيزها

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

مجلس النواب يواصل جلسات أعماله

مجلس النواب يواصل جلسات أعماله

الجماهير برس - صنعاء      
   الاحد ( 07-10-2018 ) الساعة ( 9:27:34 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

واصل مجلس النواب عقد جلسات أعمال الفترة الثانية من الدورة الثانية لدور الانعقاد السنوي الثالث عشر اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي.

واستمع المجلس في هذه الجلسة إلى رسالة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي الموجهة إلى رئيس البرلمان الأوروبي فيما يلي نصها :

تابع مجلس النواب بالجمهورية اليمنية جلسة مجلسكم الموقر المنعقدة يوم الخميس5 أكتوبر 2018م في ستر اسبورغ بالجمهورية الفرنسية والتي أصدرتم فيها قراراً أدنتم فيه استمرار الحرب على اليمن والانتهاكات التي ترتكب بحق المدنيين، ودعوتم النظامين السعودي والإماراتي إلى وقف فوري للقتال ورفع الحصار .. كما دعوتم إلى حظر بيع الأسلحة الأوروبية وتكنولوجيا مراقبة الإنترنت للسعودية والأمارات .

وأن مجلس النواب في الجمهورية اليمنية يقدر تقديراً عالياً هذا الموقف الإنساني والأخلاقي الذي يعبر عن ضميركم الحي والصادق تجاه الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب اليمني جراء العدوان الإجرامي الذي تشنه دول التحالف بقيادة السعودية والإمارات منذ مارس 2015م.

ونود إحاطتكم أن هذا العدوان الإجرامي قد أدى إلى استشهاد وجرح عشرات الآلاف معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ .. حيث يستهدف المواطنين الأمنيين في منازلهم بشكل مباشر وقصف الأسواق وصالات الأفراح والعزاء ومجمعات النازحين والمناطق الآهلة بالسكان ومراكز تجمع الصيادين وأدت تلك لمجازر جماعية.

كما دمر المدارس والجامعات والمعاهد الفنية والتقنية والمكفوفين والمستشفيات والمرافق الصحية والطرق والجسور والمطارات والموانئ ومحطات الوقود وشبكات الإتصالات وآبار المياه والمزارع ومخازن الأغذية ومؤسسات وشركات ومصانع القطاع الخاص والعام والمنشآت الحكومية والممتلكات العامة والخاصة وغيرها من المرافق المدنية التي يستهدفها هذا العدوان مستخدماً الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً، دون أي مسوغ قانوني لهذا العدوان سوى احتلال اليمن ونهب ثرواته وقتل أبنائه، بالإضافة إلى الحصار المطبق براً وجواً وبحراً الذي حال دون دخول المواد الغذائية والدوائية والوقود ومنع خروج الحالات المرضية للعلاج في الخارج مما تسبب في وفاة عشرات الآلاف من المرضى الذين كان يمكن علاجهم في الخارج لولا الحصار الذي حال دون ذلك.

كما تقوم دول تحالف العدوان بقيادة السعودية والإمارات بشن حرب اقتصادية مخيفة عن طريق حكومة عبد ربه هادي المنتهة ولايته لتجويع الشعب اليمني وبصورة ممنهجه، حيث استولت على عائدات النفط والغاز بشكل كامل والتي كانت تمثل أكثر من نسبة (75%) من الموازنة العامة للجمهورية اليمنية .. كما استولت على عائدات الضرائب والجمارك التي تحصل من المناطق والمنافذ التي تسيطر عليها دول التحالف، وكذا المساعدات والمنح الخارجية، حتى أصبحت تستولي على أكثر من (90%) من موارد الجمهورية اليمنية مع عدم قيامها بصرف المرتبات منذ ما يقارب العامين رغم التزامها بصرف مرتبات موظفي الخدمة العامة بكافة محافظات الجمهورية عند نقل نشاط البنك المركزي إلى مدينة عدن.

ولمزيد من تجويع المواطن اليمني ومضاعفة معاناته وموته جوعاً قامت بطباعة مئات المليارات من العملة الوطنية دون غطاء وبصورة غير قانونية مما أدى إلى انهيار العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية بشكل مخيف وبالتالي ارتفاع أسعار المواد الغذائية والدوائية والوقود وكذا السلع الاستهلاكية إلى مستويات لا تطاق تجاوزت بشكل كبير القدرة الشرائية للمواطن تماماً وبالتالي أصبح الشعب اليمني يعيش كارثة إنسانية ليس لها مثيل في العالم جوعاً ومرضاً خاصة بعد عودة انتشار مرض الكوليرا على مرأى من المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة وكل المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان .

وعليه فإن مجلس النواب في الجمهورية اليمنية إذ يكرر شكره وتقديره للبرلمان الأوروبي على مواقفه الإيجابية تجاه مظلومية الشعب اليمني فإنه يأمل المزيد من التحرك الإنساني لوقف هذا العدوان ورفع الحصار وفتح كافة المنافذ لإنقاذ الشعب اليمني من جبروت هذا العدوان الغاشم .

واستمع المجلس كذلك إلى رسالة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي الموجهة إلى عضو مجلس الدولة العماني نائب رئيس البرلمان العربي مسلم بن علي المعشني، فيما يلي نصها:

 باسمي ونيابة عن أعضاء مجلس النواب بالجمهورية اليمنية نعبر لكم عن بالغ الشكر والتقدير على مواقفكم العربية الصادقة مع الشعب اليمني ومنها موقفكم الأخوي المشرف في اجتماع البرلمان العربي مؤخرا والذي وقفتم فيه بمفردكم تدافعون عن قيم العدل والحق تجاه مظلومية الشعب اليمني الذي يواجه عدواناً متوحشاً منذ مارس 2015م تنفذه السعودية والإمارات استهدف الشجر والحجر وارتكب أبشع مجازر الإبادة الجماعية ودمر البنية التحتية وكل مقومات الحياة في اليمن علاوة على الحصار الشامل برا وبحرا وجواً والحرب الاقتصادية التي تستهدف إبادة الشعب اليمني جوعاً من خلال استحواذ حكومة هادي المنتهية ولايته على أكثر من (90%) من موارد الجمهورية اليمنية وطباعة مئات المليارات من العملة الوطنية مما أدى إلى انهيارها بشكل مخيف وبالتالي ارتفاع أسعار المواد الغذائية والدوائية والوقود وأصبحت فوق قدرة المواطن على الشراء سعياً لإبادة اليمن جوعاً واحتلال أراضيه ونهب ثرواته.

ومجلس النواب بالجمهورية اليمنية إذ يقدر لكم هذه المواقف الشجاعة التي تعبر عن أخلاقياتكم وقيمكم العربية الأصيلة تجاه أشقاؤكم في اليمن .. فإنه يأمل منكم ومن البرلمان العماني الشقيق المزيد من تلك الجهود الإنسانية النبيلة والمتواصلة حتى يتوقف هذا العدوان الظالم على اليمن. 

من جهة أخرى تحدث رئيس مجلس النواب حول أهمية توحيد الصف وتمتين الجبهة الداخلية لتعزيز الصمود الأسطوري للشعب اليمني في وجه العدوان ومواجهة كافة المؤامرات التي تستهدف اليمن .

 وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن الوقت قد حان ليراجع كافة المتواجدين خارج الوطن أنفسهم ويعودوا إلى رشدهم وإلى حضن الوطن للعمل جنباً إلى جنب مع شعبهم والتكاتف لبناء اليمن الكبير الذي يتسع للجميع.. وقال" لهم ما لنا وعليهم ما علينا" .

وأوضح الأخ يحيى علي الراعي أن الحرب التي تشن على محافظة الحديدة وتشديد الحصار تستهدف تجويع الشعب اليمني .. لافتا إلى أهمية إدراك المجتمع العربي والدولي ذلك قبل حدوث الكارثة التي تحل بالشعب اليمني جراء ذلك العدوان الذي تشنه دول تحالف العدوان بقيادة السعودية.

إلى ذلك تقدم عدد من أعضاء المجلس بشكوى حول ما جرى تداوله في وسائل الإعلام حول اقتحام لحرم جامعة صنعاء، وبعد مناقشة هذا الموضوع أقر المجلس تشكيل لجنة من بين أعضائه للنزول الميداني لمعرفة ملابسات هذا الموضوع والإطلاع على ما حدث ورفع تقرير إلى المجلس بذلك.

وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضر جلسته السابقة ووافق عليه، وسيواصل أعماله صباح يوم غد الأثنين بمشيئة الله تعالى .

حضر الجلسة وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي عبدالله أبو حليقة.


سبأ نت


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين