آخر الأخبار :
صنعاء : مصدر بالخارجية يدين التفجير الإرهابي قرب جامع الأزهر بالقاهرة العاصمة صنعاء تشهد مسيرة جماهيرية كبرى رفضا للتطبيع وإعلان البراءة من الخونة القيادة القُطرية لحزب البعث- قُطر اليمن تدعو جماهير شعبنا اليمني للمشاركة الفاعلة بمسيرة البراءة من الخونة عصر يوم غدا الأحد في باب اليمن المجلس السياسي الأعلى يؤكد موقف الجمهورية اليمنية الثابت تجاه القضية الفلسطينية السيد عبد الملك الحوثي يدعو الشعب اليمني للخروج بمسيرات للتأكيد على البراءة من الخونة القيادة القُطرية لحزب البعث قُطر اليمن تدين مشاركة مايسمي وفدحكومة الشرعية بمؤتمر وارسو بأسم الجمهورية اليمنية قيادة احزاب المشترك تدين مشاركة حكومة فنادق الرياض في مؤتمر وارسو وتؤكد رفضها التطبيع مع كيان الاحتلال مصدر بالخارجية يدين مشاركة حكومة المرتزقة باجتماع وارسو وزارة الثروة السمكية تدين جريمة العدوان بحق الصيادين بالحديدة اللقاء المشترك يدين جريمة العدوان الغاشم بحق الصيادين اليمنين في الحديدة ويستنكر التفجير الانتحاري في إيران

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

الرئيس الأسد يستقبل عمال شركة اسمنت الرستن

الرئيس الأسد يستقبل عمال شركة اسمنت الرستن

الجماهير برس -      
   الاثنين ( 13-08-2018 ) الساعة ( 2:43:37 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد عمال شركة إسمنت الرستن، بعد إنجازهم البطولي في حماية منشأتهم من تهديد المرتزقة في منطقتهم.

الرئيس الأسد أشاد خلال لقائه عمال شركة إسمنت الرستن بشجاعة ما قاموا به، وبحسهم الوطني العالي، رغم الضغوط والتهديدات التي تعرضوا لها، مشيراً إلى أن عمال شركة الرستن هم احد النماذج الوطنية الكثيرة التي برزت خلال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية، مؤكداً أنهم بهذا العمل الوطني لم يدافعوا عن الشركة التي يعملون بها فقط وإنما أدوا دوراً في حماية الاقتصاد الوطني أيضاً.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن دور هؤلاء العمال لا يقتصر فقط على العمل والإنتاج ضمن الشركة، وإنما العمل أيضاً على توعية الناس كي يضطلع كل مواطن من موقعه بمسؤولياته تجاه البلد وإعادة إعمار ما خربه الإرهابيون.

من جهتهم، لفت عمال شركة إسمنت الرستن إلى أن ما قاموا به نابع من شعورهم بواجبهم وإصرارهم على حماية منشأتهم وعدم تمكين الإرهابيين من نهبها، وأكدوا أن أعمال الصيانة والتأهيل اللازمة لمعدات الشركة انتهت، وأنهم بدؤوا بالإنتاج والبيع، معبرين عن حرصهم على العمل بالطاقة القصوى من أجل عودة الشركة إلى مستوى إنتاجي جيد، تعويضا عن السنوات التي أغلقت فيها بسبب الإرهاب.

الجدير ذكره أن عمال شركة اسمنت الرستن أقاموا مع عائلاتهم في مقر الشركة لمدة سبع سنوات، متعهدين بحمايتها وصونها، فحافظوا على الآلات والتجهيزات والمستودعات، التي تحوي قطع تبديل وصيانة تقدر بملايين الليرات، من النهب والتخريب على أيدي المجموعات الإرهابية المسلحة، ليكونوا مثالاً يُحتذى في الوطنية والحس العالي بالمسؤولية.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين