آخر الأخبار :
قائد الثورة الإسلامية : الهجمات الإجرامية على الحديدة هي تعبير عن نزعة الخبث لدى قوى الهيمنة العالمية السيد عبدالملك الحوثي : معركة الساحل لم تبدأ منذ ستة أيام بل بدأت في ميدي منذ سنتين وستة أشهر الرئيس المشاط يلتقي رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء عشرات القتلى والجرحى من الغزاة والمرتزقة وتدمير خمس آليات في الساحل الغربي صاروخ باليستي على أرامكو في أبها وعمليات هجومية وكسر زحوفات للعدو مرتزقته الجيش يحرر مساحة تزيد على 4500 كم مربع من البادية السورية بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش”-فيديو العبادي: هناك محاولات مستميتة للارهابيين لاختراق حدود العراق النظام البحريني يمهد لإعلان علاقاته رسميا مع كيان الاحتلال: لا نعتبر (إسرائيل) عدوا المالكي: الاعتداء على الحشد يهدف لإعادة إحياء "داعش" المقاومة الفلسطينية: ستتحمل قيادة العدو المسؤولية الكاملة عن أي عدوان

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

الرئيس روحاني: وجود المستشارين الإيرانيين في سورية جاء بطلب من حكومتها

الرئيس روحاني: وجود المستشارين الإيرانيين في سورية جاء بطلب من حكومتها

الجماهير برس - إيران      
   الخميس ( 14-06-2018 ) الساعة ( 3:12:55 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن الأمل في أن يتمكن الجيش العربي السوري والقوات الحليفة والرديفة من القضاء على الإرهاب بشكل نهائي قريبا.

وأكد روحاني مجددا أن وجود المستشارين الإيرانيين في سورية جاء بطلب من حكومتها من أجل مكافحة الإرهاب منتقدا إرسال بعض الدول بشكل غير شرعي قوات إلى سورية دون التنسيق مع الحكومة السورية.

كلام الرئيس الإيراني جاء خلال اتصال هاتفي اليوم مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وبشأن الملف النووي الإيراني شدد روحاني على ضرورة أن تقترن تصريحات القادة الأوروبيين حول مواصلة الحفاظ على الاتفاق النووي بتدابير وحلول عملية وملموسة لانتفاع إيران بفوائد البقاء في خطة العمل الشاملة المشتركة.

ولفت الرئيس الإيراني إلى محدودية الزمن المقرر لتقديم حلول عملية مؤكدا أنه “ينبغي ألا نسمح بتدمير هذا الإنجاز العظيم للدبلوماسية” من خلال إجراءات أحادية وانتهاكات الآخرين وأنه في حال لم تستطع إيران الانتفاع بميزات هذا الاتفاق فإن البقاء عمليا لن يكون ممكنا.

بدوره أعلن ماكرون عن “سلسلة من الإجراءات العملية والحلول لتعويض إيران بفوائد البقاء في الاتفاق النووي” مع إعادة التأكيد على أن باريس كانت ملتزمة وتبذل كل جهودها للحفاظ عليها موضحا أن موقف باريس وطهران فيما يخص الاتفاق النووي ينسجم تماما مع القانون الدولي.

وشدد ماكرون على أنه يجب على كل الأطراف الحفاظ على الاتفاق النووي وألا يسمح بأي حال من الأحوال لاحد بتدمير هذا الاتفاق.

وكان المتحدث باسم الحكومة الايرانية محمد باقر نوبخت أكد في مؤتمره الصحفى الأسبوعي اليوم أن شرط طهران في المفاوضات حول الاتفاق النووي التى ستكون قصيرة الأمد يتمثل بتنفيذ التزامات الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق موضحا أن أمريكا انسحبت وحدها من بين ستة بلدان موقعة على الاتفاق النووي ولا يزال الآخرون يؤمنون بضرورة البقاء فيه.


سانا


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين