آخر الأخبار :
وزير المالية يهيب بمؤسسات الدولة تقديم شيكات المرتبات حتى يتسنى للبنك صرفها قائد الثورة الإسلامية : فلسطين ستتحرر والقدس عاصمة لها قمة سورية روسية في سوتشي.. الرئيس الأسد: ساحة الإرهابيين أصبحت أصغر بكثير وهناك دول لا ترغب بأن ترى الاستقرار كاملاً في سورية.. الرئيس بوتين: لابد من سحب كل القوات الأجنبية من الأراضي السورية المحاضرة الرمضانية الثانية للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي للعام 1439هـ ظريف : حزب الله الذي يعتبر اول قوة استطاعت بتحريرها الاراضي العربية أن تكسر اسطورة اسرائيل الصدر يناشد الحكومات المسلمة والعربية للقيام بهذه القضايا الاقليمية! قصف صاروخي ومدفعي يدك تجمعات للجيش السعودي ومرتزقته بجيزان وحدات من قوى الأمن الداخلي تدخل إلى بلدة حر بنفسه.. والورشات تبدأ بإصلاح ما خربه الإرهابيون قتلى وجرحى في صفوف العدو السعودي ومرتزقته وتدمير عشر آليات بقلوب مشرعة للأمل.. عدد من أهالي الغوطة الشرقية يعودون إلى ربوعها الآمنة

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

القيادة العامة للجيش: إعادة الأمن والاستقرار إلى 65 مدينة وقرية في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي

القيادة العامة للجيش: إعادة الأمن والاستقرار إلى 65 مدينة وقرية في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي

الجماهير برس - دمشق      
   الخميس ( 17-05-2018 ) الساعة ( 12:01:49 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة اليوم إعادة الأمن والاستقرار إلى 65 مدينة وبلدة وقرية بعد إرغام التنظيمات الإرهابية على تسليم أسلحتها الثقيلة والمتوسطة والخروج من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

وذكرت القيادة العامة للجيش في بيان تلقت سانا نسخة منه أن قواتنا المسلحة وبالتعاون مع القوات الحليفة والرديفة اكملت تطهير 1200 كم مربع من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي وأعادت الأمن والأمان إلى 65 بلدة وقرية كانت تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية التي أرغمت على الخروج من المنطقة بعد تسليم كل ما لديها من أسلحة ثقيلة ومتوسطة بما في ذلك الدبابات وعربات الشيلكا وبي أم بي والراجمات والصواريخ المتنوعة ومدافع الهاون والرشاشات وغير ذلك من سلاح وعتاد.

وأشارت القيادة العامة في بيانها إلى أن أهمية هذا الإنجاز تتجسد باقتلاع الإرهاب المسلح من تلك المنطقة الجغرافية الحيوية في المنطقة الوسطى التي تشكل عقدة مرور تمثل شرايين للمحافظات المجاورة وبقية المحافظات السورية إضافة إلى تحرير سدي الرستن والحولة وإنهاء تهديد الإرهابيين للمنشآت الحساسة والاستراتيجية كمحطة الزارة لتوليد الكهرباء ومصفاة حمص ومعمل الإسمنت في الرستن وفتح الأوتستراد الدولي بين حمص وحماة الذي يصل جنوب سورية بوسطها وشمالها وإنهاء تهديدهم لطريق حمص-السلمية  -حلب.

وجددت القيادة العامة للجيش عزمها وإصرارها على الاستمرار في تنفيذ واجباتها الوطنية والدستورية في الدفاع عن أمن الوطن والمواطنين وملاحقة ما تبقى من فلول التنظيمات الإرهابية المسلحة على امتداد الجغرافيا السورية.


سانا


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين