آخر الأخبار :
القانص يلتقي القائم بأعمال السفارة الإسبانية واشنطن بوست: تعامي الغرب عن جرائم ابن سلمان له نتائج وخيمة شولغين:تسييس عمل حظرالأسلحةالكيميائية عمّق الانقسام بصفوف أعضائها تدميرآلية محملة بمرتزقة العدوان قبالة قيس بجيزان هيومن رايتس ووتش:على التحالف الامريكي تعويض ضحايا غاراته على سورية القانص يشارك في حفل استقبال سفارة فنزويلا بمناسبة ذكرى الاستقلال #اليمن :أكثر من 6.7 مليار دولار خسائر القطاع السمكي جراء العدوان العميد سريع: اليمن يمتلك مخزون إستراتيجي من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة لجنة شؤون الأحزاب تناقش مهامها التنفيذية والأحزاب والتنظيمات السياسية في سياق الرؤية الوطنية رئيس المجلس السياسي الأعلى يلتقي وزير الخارجية

الأكثر زيارة في قسم(حوارات وكتابات)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

#يوم_الأرض "الذكرى الـ 42 "خالدة في وجدان كل عربي حر..!

#يوم_الأرض "الذكرى الـ 42 "خالدة في وجدان كل عربي حر..!

الجماهير برس - بقلم أ. خالد السبئي      
   الجمعة ( 30-03-2018 ) الساعة ( 7:23:13 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
يوم الأرض خالدة في وجدان كل عربي حر"لاستذكار لملحمة نضالية ضد الاحتلال الصهيوني وممارساته“يوم الأرض” الاسم الذي أطلق على ذلك اليوم تعود أحداثه إلى ما شهدته الأراضي الفلسطينية المحتلة من هبة شعبية واخر آذار عام 1976 أن أعلن الإضراب الشامل في مختلف المدن والقرى الفلسطينية ردا على قرار سلطات الاحتلال مصادرة آلاف الدونمات من الأراضي الفلسطينية ذات الملكية الخاصة تحت غطاء مخطط تهويدي أطلق عليه اسم “مشروع تطوير الجليل” التي صادرت بموجبه سلطات الاحتلال 21 ألف دونم من أراضي قرى عرابة وسخنين ودير حنا وعرب السواعد وطرعان وغيرها في منطقة الجليل في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م وياتي إحياء للذكرى الـ 42 ليوم الأرض كنهج وطريق لاستعادة الحقوق والحفاظ على الثوابت والتي يشكل في 30 من آذار عام 1976حدثا تاريخيا مهما وملمحا نضاليا مضيئا في تاريخ الشعب الفلسطينى ونضاله الوطني باعتباره اليوم الذي عبر فيه الفلسطينيون في الأراضي المحتلة عام 1948 عن رفضهم القاطع لسياسة الأمر الواقع التي حاولت سلطات الاحتلال الصهيونية فرضها عليهم،وقما تحل هذا العام الذكرى الـ42 فى ظل الاعتداءات الصهيونية المستمرة على الممتلكات واقامة المستوطنات وسجن الإطارات والشباب والرافضين للاحتلال بالمعتقلات والمحتشدات وتصعيد كيان الاحتلال سياسة التهويد ومصادرة الأراضي الفلسطينية"في ظل تجاهل متعمد من قبل أدعياء حقوق الإنسان في الدول الغربية وصمت مطبق من قبل المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة في ظروف مأساوية أقل ما يقال عنها أنها مأساوية"عهدا علينا أن قضية فلسطين هي قضيتنا المركزية وبوصلتنا والتي ستظل خالدة في وجداننا، وكل احرار العالم حتي التحرير وطرد كيان احتلال العدو الصهيوني الغاصب من الأراضى العربية السورية واللبنانية المحتلة.!!
30 من آذار عام 2018م

رئيس مكتب الامانة العامة للحزب


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين