آخر الأخبار :
الرئيس المشاط يبعث برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل الشيخ عبدالرزاق الغولي رئيس اللجنة الثورية : هناك مخطط سعودي لصرف أنظار العالم عن قضية مقتل خاشقجي قاسمي: اتهامات المسؤولين الأمريكيين ضد ايران ناجمة عن الاوهام مهم جدا.. هذه وثيقة تدين ابن سلمان بقتل خاشقجي اتفاق على تشكيل غرفة تجارية مشتركة بين سورية وإيران خلال ملتقى رجال الأعمال بطهران السفير الإيراني في بريطانيا يشيد بالغارديان لكشفها النقاب عن الحقائق قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل محافظ مدينة القدس المحتلة كارثة اليمن مستمرة والعالم منشغل بخاشقجي الخارجية الفلسطينية تدين انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي كندا تعمل على توطين عدد من إرهابيي “الخوذ البيضاء”

الأكثر زيارة في قسم(حوارات وكتابات)

اوراق محترقة.. كل ما تملكه قوات اميركا المحتلة لسوريا اوراق محترقة.. كل ما تملكه قوات اميركا المحتلة لسوريا

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

اليمن أصل الحضارة..تضيف ثلاث أعوام من الصمود...!!!

اليمن أصل الحضارة..تضيف ثلاث أعوام من الصمود...!!!

الجماهير برس - بقلم/ خالد السبئي      
   الاحد ( 25-03-2018 ) الساعة ( 7:45:28 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
ما يحدث لوطننا اليمن المقاوم، أرضا وإنسانا،اليمن أصل الحضارة الإنسانية للعالم،"امام عدوان همجى استهداف الارض والانسان، وكما سيظل مساراً خالداً لكل مواطن شريف على هذه الأرض ليكون مدافعاً،شعب مقاوم استطيع ان يقهر المستحيل ويصنع المعجزات في كل الظروف وتاريخنا اكبر شاهدا" صنعاء الاصالة والتاريخ عاصمة للعديد من الممالك القديمة مثل سبأ وحمير "مدينة سام بن نوح عليه السلام "كما حملت صنعاء القديمة بعد ذلك اسم مدينة (أزال) نسبة إلى أحد ملوك (سبأ)، وهو آزال بن يقطن بن العبير بن عامر بن شالخ حفيد سام بن نوح الذي ورد اسمه كذلك في اللغة اليمنية القديمة وتعني القوة والمنعة وقد ورد الاسم ( آزال) في التوراة أيضاً، ثم جاء اسم (صنعاء) بعد ذلك واعتبر مرادفاً لاسم (أزال) واشتق اسم صنعاء من صنع بمعنى حصن و(منع) عاصمة اليمن حاليا وتاريخا صنعاء بحد ذاتها شاهداً تاريخياُ على عراقة الحضارة اليمنية الأصيلة ، والفن المعماري الراقي والأصيل والإبداع اللامتناهي الذي اتسم به اليمنيون تاريخ من القرن الخامس قبل الميلاد على الأقل..!
في القرن الحالي يضيف لتاريخ اليمن فى شبه الجزيرة العربية من الألفية الثانية قبل الميلاد مروراً بالعصور الوسطى ،ثلاث أعوام من الصمود من تاريخ/ 26/3/2015م عجزت أعتى ترسانة عسكرية أمام صمود شعبنا الأرض والإنسان اليمني ،من أجل تحرير وبناء اليمن " مستقل القرار والسيادة لا وصية عليهم من احد"لن نضل الطريق..!
اليوم نحن لسنا بحاجة إلى دُمى تهز رأسها موافقة اوالخونة و المتواطئين من سياسيين و لصوص في أعلى المناصب على كل شيء، بل بحاجة إلى "مناضلين احرار " لا يعملون من أجل مصالح شخصية انتهازية قبل مصالح الوطن الارض والانسان اليمنى العليا الصامدين على تراب هذا الوطن الثابتين على مبادئ الوفاء وتأكيد على أن دماء الشهداء لم تذهب هدراً، التى روت تراب الوطن اليمنى لكي ينعم شعبنا اليمني بحريته سياسيا واقتصاديا وثقافيا،مستقلا القرار والسيادة على الأرض والانسان يحكمه ابناؤه ويتصرفون في في إدارة شئونهم ,شمالا وجنوبا.!

 


رئيس مكتب الامانة العامة للحزب


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين