آخر الأخبار :
البعث وتنظيم مستقبل العدالة : يجددان دعوتهما لابناء الشعب الاستمرار في مواجهة العدوان والحفاظ على وحدة وسيادة التراب الوطني عاجل احزاب اللقاء المشترك: ترحب بالمبادرة التي اعلنها الرئيس علي ناصر..وتدعو مختلف المكونات والاحزاب والفرقاء للاهتمام بالمبادرة ودراستها “داعش” الإرهابي يسعى لتوسيع وجوده في أفغانستان وباكستان سياسات ترامب المتهورة تضعه في ذيل قائمة تقييم الرؤساء الامريكيين الجعفري والمفتي حسون:تحقيق الوحدة ومواجهة خطاب الكراهية الخارجية الكازاخية: وزراء خارجية الدول الضامنة قد يجتمعون بآذار الصحة تستنكر أكاذيب إعلام العدوان بشأن انفلونزا الطيور "مجلس" النواب يوجه عددا من التوصيات الاقتصادية للحكومة الرئيس الصماد يلتقي رئيس وأعضاء اللجنة الرئيسية للتعبئة العامة بوزارة الدفاع اجتماع برئاسة نائب رئيس الوزراء يناقش خطة وزارة الثروة السمكية

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

مركز التنسيق الروسي: إرهابيو النصرة بالتعاون مع “أصحاب الخوذ البيضاء” يحضرون ويروجون لاستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين بإدلب

مركز التنسيق الروسي: إرهابيو النصرة بالتعاون مع “أصحاب الخوذ البيضاء” يحضرون ويروجون لاستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين بإدلب

الجماهير برس - اللاذقية      
   الثلاثاء ( 13-02-2018 ) الساعة ( 10:21:49 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أفاد مركز التنسيق الروسي في حميميم بأن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي يقوم بالتعاون مع ما يسمى أصحاب الخوذ البيضاء بالتحضير والترويج لاستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في إدلب لاتهام الجيش السوري بذلك.

وذكر المركز في بيان له اليوم أن أحد سكان مدينة سراقب بريف إدلب أبلغ الليلة الماضية المركز عن “التحضير لاستفزاز باستعمال مواد كيميائية لبث ذلك عبر قناة أجنبية وبالتحريض السافر الذي قام به تنظيم جبهة النصرة الإرهابي بين المواطنين”.

وأشار المركز في بيانه نقلا عن شاهد العيان إلى أن إرهابيي جبهة النصرة جلبوا إلى سراقب أكثر من عشرين أسطوانة مملؤة بغاز الكلور وقيام ما يسمى أصحاب الخوذ البيضاء مسبقا بتمثيل بروفات لإسعافات أولية وهمية وهم يرتدون وسائل حماية فردية ويزعمون أنهم يقومون “بإنقاذ السكان” من التسمم بغازات سامة أطلقت عليهم.

ولفت مركز التنسيق الروسي إلى انه تم تصوير هذه المشاهد من قبل “مصوري تلفزيون محترفين وقاموا بإيراد تعليقاتهم على العمل الرائع الذي نفذه من يسمى أصحاب الخوذ البيضاء ووضعوا على الميكروفون غطاء قماشيا نقش عليه قناة “سي أن أن” التلفزيونية الأمريكية”.

ونقل المركز في بيانه عن شاهد العيان قوله إنه “تمت أثناء ذلك مراسلات متكررة باللغة الإنكليزية عبر هاتف يبث بالأقمار الصناعية لاستشارة شخص على الطرف الأخر للخط حول أفضل سبل إخراج هذه المشاهد التمثيلية”.

وكشفت تقارير سابقة وخبراء أن من يطلقون على أنفسهم تسمية “أصحاب الخوذ البيضاء” يتلقون دعما من الولايات المتحدة وأوروبا بهدف فبركة أحداث إعلامية هدفها كسب تعاطف الرأي العام العالمي لاختلاق كوارث إنسانية واستخدامها كذريعة لتدخل غربي أوسع في سورية.

وأوضح بيان المركز أن المعلومات الواردة هي “مسألة تثير قلقا بالغا” مشيرا إلى أنه يلاحظ أن “الهدف المحتمل من هذا الاستفزاز الذي يتم الإعداد له هو إلقاء اللوم على القوات السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد السكان”.

يذكر أن الحكومة السورية وجهت عشرات الرسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورؤساء مجلس الأمن المتعاقبين ولجنة القرار 1540 تحوي معلومات مفصلة وموثقة حول قيام بعض حكومات الدول الداعمة للإرهاب وخاصة النظامين التركي والسعودي بتسهيل حصول التنظيمات الإرهابية على أسلحة ومواد كيميائية تم استخدامها من قبل هذه التنظيمات ضد المدنيين والجيش العربي السوري ولا سيما في الهجوم الكيميائي الذي شنته التنظيمات الإرهابية في كل من خان العسل والغوطة الشرقية.


سانا


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين