آخر الأخبار :
صنعاء:مصدر بالخارجية ينفي وجود أي دور لدولة العدوان السعودية في الإفراج عن الفرنسي ممثلة إيران: ألا تسمعون صراخ وأنين اليمنيين الأبرياء؟ حكومة الإنقاذ تدعو منظمات الإغاثة لإجلاء العالقين بالمهرة جراء الإعصار السفير القانص يهنى الرئيس المشاط بمناسبة الذكرى55 لثورة 14 من اكتوبر الرئيس الأسد خلال اجتماع اللجنة المركزية لحزب البعث: الاتفاق بشأن إدلب إجراء مؤقت حققت الدولة من خلاله العديد من المكاسب الميدانية وفي مقدمتها حقن الدماء وزير الخارجية يبعث رسالة إلى الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي الرئيس الأسد يستقبل رئيس جمهورية القرم #اليمن: ضبط 14 مجرما في تعز وإب من بينهم ثلاثة مرتزقة حكومة الإنقاذ تدعو منظمات الإغاثة لإجلاء العالقين بالمهرة جراء الإعصار الرئيس الأسد يؤكد للجعفري أهمية النهوض بالعلاقات التاريخية السورية العراقية وتعزيزها

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

الخارجية الكازاخية: وزراء خارجية الدول الضامنة لعملية أستانا قد يجتمعون الشهر المقبل

الخارجية الكازاخية: وزراء خارجية الدول الضامنة لعملية أستانا قد يجتمعون الشهر المقبل

الجماهير برس -      
   الثلاثاء ( 13-02-2018 ) الساعة ( 4:10:36 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني خيرات عبد الرحمانوف اليوم أن لقاء يجمع وزراء خارجية روسيا وإيران والنظام التركي قد يعقد في أستانا الشهر المقبل على أن تليه جولة المحادثات المقبلة من أستانا حول سورية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن عبد الرحمانوف قوله للصحفيين: “تلقينا معلومات مؤخرا من زملائنا الروس بأن الدول الضامنة لعملية أستانا وتحديدا روسيا وتركيا وإيران تنوي عقد اجتماع لوزراء الخارجية في إطار عملية أستانا وسيكون مكان الاجتماع في أستانا.. ويجري الآن التدقيق في موعد عقد هذا الاجتماع الذي من المرجح أن يكون في آذار المقبل وجدول أعماله”.

وأضاف عبد الرحمانوف: إنه وفي هذا الإطار فإن الجولة القادمة من عملية أستانا من المقرر أن تجري بعد الاجتماع المذكور.

وأعلن مبعوث الرئيس الروسي الخاص لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف السبت الماضي أن موعد انعقاد اجتماع أستانا المقبل “قريب” لكنه لم يحدد بعد مشددا على أن موسكو تعتبر الحفاظ على صيغة أستانا حول سورية ضرورة لانها تكمل وتعزز محادثات جنيف وهي ليست بديلا منها أبدا.

وكانت العاصمة الكازاخية أستانا استضافت ثمانية اجتماعات حول سورية كان آخرها في الـ 21 والـ 22 من شهر كانون الأول الماضي وأكدت في مجملها على وحدة وسيادة سورية ومواصلة مكافحة الإرهاب وعلى تثبيت وقف الأعمال القتالية في مناطق تخفيف التوتر وعلى الحل السلمي للأزمة في سورية.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين