آخر الأخبار :
الرئيس الاسد : يتسلم رسالة من قائد الثورة الاسلامية بوتين: الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي لم تقم باتلاف سلاح كيميائي ظريف: المجتمع الدولي يقف بقوة الى جانب الاتفاق النووي رضائي: تصريحات ترامب تعكس عصبية وياس اميركا امام نفوذ ايران انتقاد ايراني روسي لتصرفات ومواقف الادارة الامريكية ضد الاتفاق النووي موغيريني تؤكد على ثبات موقف اوروبا في الحفاظ على الاتفاق النووي ماكرون يدعو الوكالة الذرية لضمان الالتزام الصارم بالاتفاق النووي قائد الثورة الإسلامية : اذا اقدموا على تمزيق الاتفاق النووي سنحوله الى فتات الرئيس روحاني: الشعب الايراني افشل بوعيه وصموده تصريحات ترامب الاخيرة عون: السياسة الحكيمة لايران بالموضوع النووي سببت خلافا بين اميركا واوربا

الأكثر زيارة في قسم(حوارات وكتابات)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

الوطن صامد"21 سبتمبر2014" العزة والكرامة الخالدة.!

الوطن صامد"21 سبتمبر2014" العزة والكرامة الخالدة.!

الجماهير برس - بقلم/ أ. خالد السبئي :      
   الثلاثاء ( 19-09-2017 ) الساعة ( 10:47:14 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
بكل الفخر والاعتزاز تأتي الذكرى الثالثة لثورة21سبتمبر2014جاءت فجر 21سبتمبر مشرق بعد عتمة ليل طويل ومنه شعّ الضياء هو فجر مخلّد يمني يوم العزة و الكرامة الخالدة، خلفه شهداء حاضرة في أذهان الشرفاء واحرار اليمن ومن ضمير كل الثورات اليمنية التي لم تحقيق أهدافها التي ضحى من أجلها مناضلوا الثورات اليمنية في الشمال والجنوب من 26سبتمبر و14اكتوبر و30نوفمبر من القرن الماضي..ان ثورة21سبتمبر 2014م ستظل مستمرة حتى انتصارها بتحقيق كامل أهدافها في الالتحام الشعب اليمني بثورته وقائدها الانسان "على نهج استكمال أهداف كل الثورات اليمنية"،لتكون صمام أمان للحفاظ على الأرض والإنسان اليمني"الذي بذلوا لأجل تحقيق اهدافها دماءهم وارواحهم لاجل اليمن التي عانت لعهود طويلة من سيطرة القوى الاستغلال والقهر والحرمان والتخلف من خلال الإقطاع والبرجوازية المرتبطة بالأجنبي، والتي عاثت في أرض اليمن فساداً من خلال اتباع سياسة "فرّق تسد" ممثلا في المستعمر السّري غُزاة لا أشاهدهم وسيف الغزو في صدري "،وعملت على تحويل اليمن إلى مجتمع متخلف يسوده سيطرة القبيلة وقوى الاستغلال والقهر والحرمان والتخلف ، وأنتشر فيه النهب والاستغلال من قبل الأقلية الحاكمة..!ان يوم/ 21 سبتمبر 2017م الذكر الثالثة لثورة21سبتمبر2014, لتؤكد قدرتها وجدارتها بتحقيق أهداف الثورات اليمنية تزامنا مع احتفالات شعبنا اليمني بذكرى ثورتي 21 من سبتمبر2014 والذكرى الخامسة والخمسون لثورة ال26 من سبتمبر 1962م ونحن ندرك حجم التحديات التي تواجه الوطن اليمني فقد جاءت ثورة21 سبتمبر2014"لأبداع صيغاً علمية وفكرية وتنظيمية لتعيشها جماهيرنا اليمنية واقعاً يومياً من خلال دراسة الواقع التاريخي والإنساني ،وتطور حركة التحرر ضمن محورنا المقاوم يثبتان أن الثورة لم تكن حركة عفوية متعصبة,ولا طفرة طارئة أوجدتها ظروف محلية وأحداث مرحلية، وإنما كانت نتيجة حتمية لمجمل الظروف والأحداث السياسية والاجتماعية التي عاشها الوطن اليمني آنذاك... فولادته كانت طبيعية لأنه ولد من رحم مُعانات الشعب اليمني الصابرو الكادح, ومن جوع الناس وآلامهم, في أكواخ الفقر وسهول القمع وبيوت الطين ومعاول وعرق الكادحين الطيبين, من ضمير الشعب اليمني الأصيل ووجدان أبناءه لأبدع لصيغاً علمية وفكرية وتنظيمية تعيشها جماهيرنا اليمنية واقعاً يومياً كانت الولادة, ضد الواقع اليمني المظلم, واقع الاستغلال والقهر والحرمان والتخلف والاستعمار للقرار والسيادة, لكل الكادحين من شعبنا اليمني ليكون قدر الأمة في مواجهة التحديات وتحالف قوى العدوان وأنظمة العهر بقيادة السعوصهيوامريكي "السياسية الفاسدة وإيذاناً بانبلاج فجر جديد يحلل الواقع ويضع الحلول المناسبة..إن المتتبع للأحداث التي شهدتها اليمن منذ بداية العدوان لتحالف أنظمة العهر بقيادة السعوصهيوامريكي سوف يُدرك حجم الأحداث والمُتغيرات الكبيرة والسريعة التي شهدتها المنطقة خلال هذه الفترة وهي أحداث لم تكن وليدة الصدفة أو ناتج طبيعي فرضها الواقع المُعاش للحياة اليومية كسائر بقية بلدان العالم بل كانت أحداث ممنهجة ومدروسة ومخطط لها بكل دقة وعناية من قبل أعداء اليمن و الأمة بشكل عام والتي ندركه جيدا الأهداف الواقفة خلف الدور الأمريكي القذر في اليمن وسورية والعراق وليبيا وقبلهم في فلسطين وهو دور يصب في خدمة الكيان الاستيطاني الصهيوني الغاصب والذي تلعبة واشنطن بطريقة مكشوفة منذ وقت مبكر وسبق لنا أن حذرنا من نفاق ومؤامرة واشنطن منذ وقت طويل ولانزل نؤمن أن دور واشنطن لن يكون يوما دورا إيجابيا بل تأمريا وعدوانها اليوم على الأراضي العربية في سورية أو في اليمن وليبيا أو في أي قطر عربي إنما هدف هذه المواقف الأمريكية العدوانية هو تطويع الإرادة العربية المتطلعة لحياة الحرية والاستقلال والسيادة والعيش بكرامة فوق أرضه وتحت سمآءه بعيدا عن كل اشكال الوصاية الامبريالية القذرة الحارسة للصهيونية ومشاريعها الاستيطانية التوسعية الهادفة إلى تحقيق الحلم الصهيوني ( حدودك يا إسرائيل من الفرات إلى النيل.!)..لذلك كانت الولادة بذرة ثورية طيبة في رحم طيب،وأرض طيبة خيرة أعطت ثماراً طيبة, ومصالح الشعب اليمني وحقه في تقرير مصيره والدفاع عن أرضه ضد كل أشكال الاحتلال بوعي شعبها وتلاحمه والتزامها بمواقف ومبادئ الوطن غالي بكل أشكال النضال من أجل استعادة الحقوق اليمنية المغتصبة،واليوم نحتفل بكل الفخر والاعتزاز مع جماهيرنا بالذكرى الثالثة لثورة21سبتمبر2014جاءت فجر 21سبتمبر،التيتجسد صمام أمان للحفاظ على الأرض والإنسان اليمني الذي اليوم صمد أمام أكبر مؤامرة عدوانية يشنها تحالف قوى الاستعمار العالمي من خلال أدواته في المنطقة وعلى رأسهم نظام بني سعود وبقية المشيخات والكنتونات في الخليج المحتل،بهذه المناسبة لنؤكد على عهداً كحرار هذا الوطن لمراجعة مسيرتنا النضالية الغنية، بتجرّد، وعمق، وصدق، وجرأة، وروح عالية، للوقوف عند مواقع الإخفاق وسلبياتها والعمل على تطويقها وتجاوزها وصولاً إلى الوطن اليمني المنشود لتحقيق أهداف تلك الثورات والحفظ على الوحدة اليمنية، واليوم 21سبتمبر اسقطت رهانات الداخل و الخارج واسقطت مشروع الوصاية لنظام بنى سعود الصهووهابى.. وستسقط مشاريع الغزو والاحتلال لتحالف العهر والعدوان الصهوامريكي السعودي وحلفائهم.. واختم مقالي بتوجه رسالة:"عندما يكون قائد الثورة بحجم امة السيد عبدالملك الحوثي الذي يجسد عنوان أمنه واستقرارها والحفظ على استقلال القرار والسيادة الوطنية أرضا وإنسانا.. فلا قلقل على اليمن ..يوم " ثورة 21 من سبتمبر2014م " العزة و الكرامة الخالدة، الحاضرة في أذهان شرفاء اليمن .. الوطن غالي , والوطن عزيز , والوطن شامخ , والوطن صامد لأن الوطن هو ذاتنا..فالوطن فوق كل المصالح الشخصية وغيرها..!!
 

رئيس المكتب الاعلامي للحزب


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين