آخر الأخبار :
الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً للقيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي.. تجربة الاستئناس الحزبي نجحت في خلق حراك وحوارات على المستوى الوطني العام قوات الاحتلال تجرف أراضي الفلسطينيين شمال القدس المحتلة موقع سلوفاكي: الإرهابيون الذين دعمهم أردوغان في سورية باتوا يشكّلون عبئاً كبيراً على نظامه إعلامي أردني: (قانون قيصر) إرهاب اقتصادي جديد ضد الشعب السوري الخازن: ما يسمى قانون قيصر مظهر فاجر من غطرسة القوة الأمريكية موقع أميركي: (قانون قيصر) احتيالي لكونه يدعي حماية المدنيين وثائق سرية تكشف خططاً تركية لغزو اليونان حزب البعث العربي الاشتراكي يدين الجريمه البشعه التي استهدفت موطنين بمحافظه صعده من قبل العدوان السعودي القيادة القطرية لحزب البعث تعزي بوفاة الدكتور النهمي الامين القطري لحزب البعث يعزي الشيخ سلطان السامعي في وفاة المغفوره والداته

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

رعد: صمود سورية أجهض أحلام الواهمين وأسقط مؤامراتهم

رعد: صمود سورية أجهض أحلام الواهمين وأسقط مؤامراتهم

الجماهير برس -      
   الاحد ( 10-09-2017 ) الساعة ( 3:53:25 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب اللبناني محمد رعد أن صمود سورية وحلفائها والقوى الرديفة والصديقة التي وقفت معها ضد الارهاب أجهض أحلام الواهمين وأسقط مؤامراتهم.

وقال رعد في كلمة له خلال مؤءتمر في طهران بعنوان “غرب آسيا في عالم ما بعد الاحادية الغربية.. تحديات المرحلة الانتقالية”: إن “الانتصارات
الميدانية المهمة التي تتوالى فصولها في سورية ولبنان والعراق تشير إلى أفول مشروع خطير رعته الإدارة الأمريكية وحلفاؤءها الغربيون ووكلاؤها
الإقليميون على مدى السنوات الست الماضية بهدف إخضاع المنطقة عبر دعم التنظيمات الارهابية وتمويلها ورعايتها” لافتا إلى أن هذه الانتصارات تحققت بفعل توفر مجموعة عوامل من أهمها صمود جيوش تلك البلدان والمقاومة.

وأوضح رعد أن التحدي الأكبر الذي يواجه شعوب ودول المنطقة بعد انكفاء الأحادية الغربية وبروز قوى دولية أخرى مثل الصين وروسيا هو القدرة على
إيجاد أعمدة وطنية تستطيع ان تحمل مظلة الأمان الإقليمي للشعوب والقوى الناهضة.

من جانبه اكد الدكتور جلال دهقاني فيروز آبادي في كلمة له باسم الأمانة العامة لمؤتمر طهران الأمني أن أكبر تهديد للأمن في المنطقة هو “إسرائيل” مشددا على ضرورة إقامة نظام تشارك فيه أطراف المنطقة يكون ذا طابع محلي وبالتعاون مع قوى عالمية وهو النظام الذي نراه في مرحلة ما بعد الاحادية الغربية.

بدوره اشار فيتشسلاف ماتوزوف الدبلوماسي الروسي السابق في كلمته إلى التطورات المهمة في سورية مهنئا السوريين بالانتصارات التي يحققونها بدعم من الاصدقاء والحلفاء في مواجهة الإرهاب.

وأكد ماتوزوف أن انتصار الجيش العربي السوري وفكه الحصار الارهابي عن مدينة دير الزور هو عنوان فشل الولايات المتحدة في مشروعها للشرق الأوسط الجديد لافتا الى أن سورية افشلت المؤءامرة التي تعرضت لها.

من جهته اشار الدكتور نيكولا بيدي من إيطاليا إلى الفوضى التي شهدتها المنطقة مع ما يسمى “الربيع العربي” مبينا أن الأوروبيين شاركوا في تاجيج الازمة في سورية بدلا من المساعدة في حلها.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين