آخر الأخبار :
مجلس النواب يحدد المواضيع التي سيتم مناقشتها مع حكومة الإنقاذ أحزاب اللقاء المشترك تهنئ بيوم الاستقلال وتدين ممارسات المحتلين الجدد غروسبيتش: القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية تدعم الإرهاب ديلي ميل: بريد إلكتروني مسرب يكشف تلاعبا بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام السلاح الكيميائي المزعوم في دوما وفد استرالي يزور السفير القانص ويعلن تضامنه المطلق مع الشعب اليمني لافروف: تصريحات بومبيو بشأن المستوطنات الإسرائيلية تؤدي إلى طريق مسدود صنداي تايمز: بريطانيا تسترت على جرائم جنودها في العراق وأفغانستان طيران العدوان يشن أربع غارات على مديرية الظاهر بصعدة العميد سريع في ندوة الأطماع الإسرائيلية: القوات المسلحة اليمنية جاهزة للرد على أي عدوان اسرائيلي أحزاب المشترك تدعو لاتخاذ موقف تجاه العربدة الإسرائيلية

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

رعد: صمود سورية أجهض أحلام الواهمين وأسقط مؤامراتهم

رعد: صمود سورية أجهض أحلام الواهمين وأسقط مؤامراتهم

الجماهير برس -      
   الاحد ( 10-09-2017 ) الساعة ( 3:53:25 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب اللبناني محمد رعد أن صمود سورية وحلفائها والقوى الرديفة والصديقة التي وقفت معها ضد الارهاب أجهض أحلام الواهمين وأسقط مؤامراتهم.

وقال رعد في كلمة له خلال مؤءتمر في طهران بعنوان “غرب آسيا في عالم ما بعد الاحادية الغربية.. تحديات المرحلة الانتقالية”: إن “الانتصارات
الميدانية المهمة التي تتوالى فصولها في سورية ولبنان والعراق تشير إلى أفول مشروع خطير رعته الإدارة الأمريكية وحلفاؤءها الغربيون ووكلاؤها
الإقليميون على مدى السنوات الست الماضية بهدف إخضاع المنطقة عبر دعم التنظيمات الارهابية وتمويلها ورعايتها” لافتا إلى أن هذه الانتصارات تحققت بفعل توفر مجموعة عوامل من أهمها صمود جيوش تلك البلدان والمقاومة.

وأوضح رعد أن التحدي الأكبر الذي يواجه شعوب ودول المنطقة بعد انكفاء الأحادية الغربية وبروز قوى دولية أخرى مثل الصين وروسيا هو القدرة على
إيجاد أعمدة وطنية تستطيع ان تحمل مظلة الأمان الإقليمي للشعوب والقوى الناهضة.

من جانبه اكد الدكتور جلال دهقاني فيروز آبادي في كلمة له باسم الأمانة العامة لمؤتمر طهران الأمني أن أكبر تهديد للأمن في المنطقة هو “إسرائيل” مشددا على ضرورة إقامة نظام تشارك فيه أطراف المنطقة يكون ذا طابع محلي وبالتعاون مع قوى عالمية وهو النظام الذي نراه في مرحلة ما بعد الاحادية الغربية.

بدوره اشار فيتشسلاف ماتوزوف الدبلوماسي الروسي السابق في كلمته إلى التطورات المهمة في سورية مهنئا السوريين بالانتصارات التي يحققونها بدعم من الاصدقاء والحلفاء في مواجهة الإرهاب.

وأكد ماتوزوف أن انتصار الجيش العربي السوري وفكه الحصار الارهابي عن مدينة دير الزور هو عنوان فشل الولايات المتحدة في مشروعها للشرق الأوسط الجديد لافتا الى أن سورية افشلت المؤءامرة التي تعرضت لها.

من جهته اشار الدكتور نيكولا بيدي من إيطاليا إلى الفوضى التي شهدتها المنطقة مع ما يسمى “الربيع العربي” مبينا أن الأوروبيين شاركوا في تاجيج الازمة في سورية بدلا من المساعدة في حلها.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين