آخر الأخبار :
البعث وتنظيم مستقبل العدالة : يجددان دعوتهما لابناء الشعب الاستمرار في مواجهة العدوان والحفاظ على وحدة وسيادة التراب الوطني عاجل احزاب اللقاء المشترك: ترحب بالمبادرة التي اعلنها الرئيس علي ناصر..وتدعو مختلف المكونات والاحزاب والفرقاء للاهتمام بالمبادرة ودراستها “داعش” الإرهابي يسعى لتوسيع وجوده في أفغانستان وباكستان سياسات ترامب المتهورة تضعه في ذيل قائمة تقييم الرؤساء الامريكيين الجعفري والمفتي حسون:تحقيق الوحدة ومواجهة خطاب الكراهية الخارجية الكازاخية: وزراء خارجية الدول الضامنة قد يجتمعون بآذار الصحة تستنكر أكاذيب إعلام العدوان بشأن انفلونزا الطيور "مجلس" النواب يوجه عددا من التوصيات الاقتصادية للحكومة الرئيس الصماد يلتقي رئيس وأعضاء اللجنة الرئيسية للتعبئة العامة بوزارة الدفاع اجتماع برئاسة نائب رئيس الوزراء يناقش خطة وزارة الثروة السمكية

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

آیة الله خاتمي: إنتقام قاس ینتظر الدواعش من الحرس الثوري

آیة الله خاتمي: إنتقام قاس ینتظر الدواعش من الحرس الثوري

الجماهير برس - طهران      
   الجمعة ( 18-08-2017 ) الساعة ( 10:14:42 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد خطیب صلاة الجمعة بطهران آیة الله أحمد خاتمي بأن انتقاماً قاسیاً ینتظر الدواعش من الحرس الثوري، على جریمتهم البشعة بإعدام الشهید محسن حججي بعد أسره.

وفي الخطبة الثانیة لصلاة الجمعة لهذا الأسبوع في طهران أشار آیة الله خاتمي إلى استشهاد محسن حججي على ید الدواعش الإرهابیین التكفیریین، وقال: إن استشهاد حججي بعث هذه الرسالة وهي أن الجیلین الثاني والثالث للثورة الإسلامیة أن لم یكونا أكثر حوافز في الدفاع عن الثورة فهما لیسا بأقل منه.
وأشار إلى بیان الحرس الثوري واللواء قاسم سلیماني بالانتقام من داعش على فعلتهم الشنیعة وأضاف: متي ما وعد الحرس الثوري بالثأر والانتقام، فلیعلم الأعداء بأن انتقاماً قاسیاً ینتظرهم قریباً، ونحن الآن بانتظار أن ینزل قریباً سخط وغضب الله على الدواعش المجرمین بواسطة السواعد القویة لإیران الإسلامیة.
وأكد بأن أسوأ جریمة یقوم بها الدواعش هي أنهم یرفعون شعار الإسلام ویقتلون المسلمین ویرتكبون الجرائم الفظیعة بشعار "الله أكبر".

* إدانة قتل المسلمین الشیعة في أفغانستان
وفي جانب آخر من خطبته دان آیة الله خاتمي قتل المسلمین الشیعة في أفغانستان وقال: إن قتل المسلمین سواء كانوا شیعة أو سنة أمر مدان.
وأضاف أن ما حدث في أفغانستان یؤلم قلب كل مسلم، إذ أن المجرمین قطعوا رؤوس 50 شخصاً بریئاً وشردوا مئات آخرین.

* أمیركا في الخط الأمامي لانتهاك حقوق الإنسان
وتابع خطیب صلاة الجمعة بطهران: لقد رأینا في وسائل الإعلام جرائم العنصریین في أمیركا إذ قاموا بأعمال قتل ونهب، والأغرب من ذلك أن الرئیس الأمیركي الذي ینبغي أن یكون حافظاً لمصالح الشعب لم یدن هذه الجریمة.
وأضاف أن لم یكن هذا الأمر سحقاً لحقوق الإنسان فكیف من المفروض أن یكون؟ إن أمیركا هي في الخط الأمامي لانتهاك حقوق الإنسان وعلیها أن تشعر بالخجل من حدیثها وإبداء رأیها حول حقوق الإنسان في الدول الأخرى.
وقال: إن داعش الذي ربوه هم بأنفسهم یرتكب الیوم أعمالاً إجرامیة في إسبانیا.
وأكد بأنه لو أرادت البشریة خاصة الدول الأوروبیة التخلص من هذا البلاء فعلیها الضغط على حكوماتها للكف عن دعم هؤلاء المجرمین.

 


العالم


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين