آخر الأخبار :
احزاب اللقاء المشترك تدين ما جاء في ختام الاجتماع الطارئ لوزراء الدول العربية" وتبارك الانتصارات الساحقة لمحور المقاومة على قوى الإرهاب الداعشية ، محذراً من استخدامها مظلة لعدوان جديد ولشرعنة خطوات التطبيع المكشوفة "مناقشة" الجوانب المتصلة بتطبيق معايير الرقابة على الأسماك قمة سورية روسية في سوتشي.. الرئيس الأسد: التنسيق على أعلى المستويات بين البلدين في مكافحة الإرهاب والمسار السياسي.. الرئيس بوتين: الشعب السوري يقترب من النصر على الإرهاب الرئيس روحاني: الجامعة العربية مهترئة وبالية وعديمة التاثير الرئيس روحاني يوجه الشكر لجميع من كان لهم دور في اجتثاث "داعش" الشيخ نعيم قاسم: لن نقبل بأية وصاية على لبنان الرئيس روحاني : حزب الله جزء من الشعب اللبناني ويحظى بشعبية كبيرة في بلاده وسلاحه للدفاع عن اراضي لبنان ماكرون يعلن موقفه مما يجري في سوريا واليمن اللواء قاسم سليماني يعلن رسميًّا انتهاء "داعش" نوبخت: لقد دحرت جبهة الباطل والإرهاب

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

مرشح الدفاع الإيرانية: أولویتنا الارتقاء بالقدرات الصاروخیة لتعزیز قوة الردع

مرشح الدفاع الإيرانية: أولویتنا الارتقاء بالقدرات الصاروخیة لتعزیز قوة الردع

الجماهير برس - طهران      
   الجمعة ( 18-08-2017 ) الساعة ( 10:09:58 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد المرشح لتولي وزارة الدفاع في الحكومة الإیرانیة القادمة العمید أمیر حاتمي أن أولویة وزارة الدفاع للأعوام الأربعة القادمة ستكون الارتقاء بالقدرات الصاروخیة على أساس تعزیز قوة الردع.

وقال العميد حاتمي إن وزارة الدفاع تعمل على أساس توجیهات وتدابیر قائد الثورة الإسلامیة للاستفادة من طاقات الحكومة في مسار دعم القوات المسلحة، ولقد بذلت وزارة الدفاع خلال الأعوام الأربعة الماضیة كل جهودها للدعم الكامل للقوات المسلحة.

وأضاف، أنه بناء علیه فإن أهم أولویات الوزارة في الأعوام الأربعة القادمة ستكون في المجال الصاروخي، ذلك لأن العدو یسعي بقوة لكبح القدرات الصاروخیة الإیرانیة وإن الوزارة لها إجراءات مهمة في جدول أعمالها في ضوء معرفتها الدقیقة للتهدیدات، ومن المؤكد أن الأولویة الأولى لوزارة الدفاع ستكون تقویة البنیة الدفاعیة وقدرات البلاد الرادعة.

وفي الرد على سؤال حول برامج تطویر إنتاج الصناعات الدفاعیة قال العميد حاتمي إن وزارة الدفاع الإیرانیة ورغم كل القیود الموجودة والحظر المفروض من قبل أعداء الشعب الإیراني خلال مرحلة طویلة، تفخر الیوم بأنها قادرة بإبداع على تصمیم وإنتاج وتوفیر جمیع الحاجات الدفاعیة المحلیة للقوات المسلحة الإیرانیة في جمیع القطاعات الأرضیة والجویة والبحریة والفضائیة والسایبریة.

وتابع العمید حاتمي، إنه خلال فترة الحكومة الثانیة عشرة (القادمة)، سیكون برنامجي تحقیق وتطبیق تدابیر القائد العام للقوات المسلحة والحكومة لتقویة البنیة الدفاعیة ودعم القوات المسلحة، وإننی على اطلاع بحاجات القطاع الدفاعي في ضوء ماضي أنشطتي في الأركان العامة للقوات المسلحة ولقد تم بذل جهود مؤثرة خلال الأعوام الأربعة الماضیة للزیادة الكمیة والنوعیة للمنتجات الدفاعیة.

وحول برامجه لتعزیز القدرات العسكریة والقوة الرادعة قال العمید أمیر حاتمی، إن الأعداء خاصة الاستكبار العالمي یسعون لحرمان إیران من قدراتها الرادعة في القطاع الصاروخي لذا فإن كل جهود المدراء والخبراء في وزارة الدفاع تنصب على الاستمرار والارتقاء وزیادة القدرات والنوعیة في إنتاج الصواریخ.

وأضاف، أنه في وزارة الدفاع وضمن رصد أنشطة الأعداء في القطاعات العسكریة، ركزنا على زیادة كمیة وقدرات الصواریخ لنعمل على تعزیز قوة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة الرادعة عدة أضعاف من خلال رفع مستوى القدرة الصاروخیة، ولقد حققنا الیوم نجاحات جیدة في تصنیع وإنتاج الزوارق السریعة.

وفي الرد على سؤال حول دور الحكومة في تقویة البنیة الدفاعیة للبلاد قال، لقد أصدر رئیس الجمهوریة قرارا حازما بصورة خطیة لتقویة البنیة الدفاعیة للبلاد، وهناك لسماحة قائد الثورة الاسلامیة تدابیر واضحة في هذا المجال، وعلى اي حال فان لوزارة الدفاع مسؤولیة دعم القوات المسلحة وستبذل كل جهودها في هذا السیاق.

وأكد العمید حاتمي أن المنجزات الكبرى للصناعة الدفاعیة الیوم مؤشر إلى الاهتمام الخاص للحكومة بهذا القطاع، فالحكومة تعتبر دعم الصناعات الدفاعیة كمحرك للتقدم العلمي للبلاد في سائر القطاعات أمرا ضروريا ومتفقا علیه.

وختم العميد حاتمي بالقول: إننا سنقوم بتقویة البنیة الدفاعیة وتصنیع الصواریخ وكل ما یلزم للدفاع عن بلادنا وسنواصل طریق تقویة البنیة الدفاعیة للوصول الى جمیع الأهداف التي نتوخاها إن شاء الله تعالى.

یذكر أنه یوم أمس الخمیس وفي الیوم الثالث لجلسات مجلس الشورى الإسلامي لدراسة أهلیة الوزراء المرشحین من قبل رئیس الجمهوریة، تحدث الوزیر المرشح لتولي وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة العمید أمیر حاتمي عن برامجه، ولم یتحدث أي من النواب بصفة معارض له.

 


العالم


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين