آخر الأخبار :
قائد الثورة: السعودية هي المعتدي دائما وعليها أن تغير رؤيتها لليمن بأن يكون ضعيفا وممزقا الرفيق الزبيري الأمين القطري المساعد - القائم بأعمال حزبنا يلتقي بقيادة فرع الحزب بمحافظة اب حزب البعث في السودان: الشعب السوداني ضد الحرب الظالمة على الشعب اليمني الشقيق في اجتماع لها اسمته بدورة الرئيس الشهيد الصماد : القياده القطريه لحزب البعث تؤكد على موقفها الثابت من العدوان العميد سريع: انتصارات متتالية بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى للشهيد الرئيس الصماد #الرئيس_مهدي_المشاط يهنئ الرئيس السوري بعيد الأستقلال وزير الخارجية يهنئ نظيره السوري باليوم الوطني مصدر بالخارجية: ماتزال دول العدوان تمارس سياسة العقاب الجماعي بحق الشعب اليمني البعث ينفي صلته بالبيان الصادر عن ما يسمى بالتحالف الوطني للقوى السياسيه اليمنية المنعقد في مدينة سيئون القيادة القطرية لحزب البعث تعزي امين عام المكتب السياسي لأنصار الله بوفاة شقيقه

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

الجيش العربي السوري قضي على عشرات المرتزقة في درعا ويتصدى لهجوم إرهابي بدير الزور ويكبد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة بريف إدلب

الجيش العربي السوري قضي على عشرات المرتزقة في درعا ويتصدى لهجوم إرهابي بدير الزور ويكبد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة بريف إدلب

الجماهير برس - محافظات      
   الاحد ( 11-01-2015 ) الساعة ( 5:25:25 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

 نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات نوعية ضد معاقل وأوكار التنظيمات الارهابية التكفيرية في ريف درعا ودمرت العديد من أوكارهم بمن فيها من ارهابيين وكبدتهم خسائر فادحة في منطقة اللجاة ذات الطبيعة الصخرية الوعرة.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة وجهت ضربات محكمة على أوكار التنظيمات الإرهابية في جدل والشومرة بمنطقة اللجاة “أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة” حيث يتحصن إرهابيون ينتمون إلى ما يسمى ألوية العمري وجيش اليرموك ولواء المهاجرين والأنصار المنضوية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة ذراع القاعدة في بلاد الشام.

وتتخذ التنظيمات الإرهابية التكفيرية من منطقة اللجاة الممتدة بين محافظتي درعا والسويداء والتي تتميز بطبيعتها الصخرية شديدة الوعورة وتنتشر فيها المغارات والكهوف أوكارا لها ومنطلقا للاعتداء على الأهالي وتدمير البنى التحتية في ريف درعا بتنسيق مباشر مع العدو الإسرائيلي.

وفي سياق عملياتها المتتالية لتطهير بلدة عتمان المتاخمة لمدينة درعا على بعد 4كم شمالا من إرهابيي جبهة النصرة وغيرها من التنظيمات التكفيرية التي تعتدي على السكان الآمنين في مدينة درعا بقذائف الهاون والاستهداف المباشر أكد المصدر العسكري “مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير أدوات إجرامهم” خلال عمليات نوعية ضد أوكارهم وتحركاتهم.

وفي بلدة مزيزيب ومحيطها على مقربة من الحدود الأردنية بين المصدر أن عمليات الجيش أسفرت عن “مقتل وإصابة أعداد كبيرة من أفراد التنظيمات الإرهابية وتدمير عدد من الآليات المصفحة والسيارات المزودة برشاشات ثقيلة إضافة إلى آليتن محملتين بالأسلحة والذخيرة” بعد يوم واحد من تكبيدهم خسائر كبيرة في ذات المنطقة التي تشهد تدفقا كثيفا لعناصر إرهابية من مختلف الجنسيات وإدخال مختلف أنواع الأسلحة والذخائر بتمويل سعودي وقطري.

وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على العديد من الإرهابيين في انخل والصورة وعلما ودمرت لهم مستودعا للأسلحة والذخيرة في بلدة داعل شمال درعا.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بتكبدها خسائر كبيرة في ريف درعا ومقتل العديد من أفرادها من بينهم الإرهابي علي ياسين الزعبي في بلدة الشيخ مسكين.

التصدي لهجوم إرهابي من تنظيم داعش على مستودعات قرية عياش وتل الحجيف بدير الزور وتدمير عدد من آلياته

في هذه الأثناء كبدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تنظيم داعش الإرهابي خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد ودمرت له عددا من الآليات وأوقعت جميع من فيها بين قتيل ومصاب في دير الزور.

وذكر المصدر أن وحدات من الجيش “أحبطت هجوما لإرهابيي تنظيم داعش على مستودعات للمحروقات في قرية عياش” الواقعة على بعد 10 كم عن مركز مدينة دير الزور وذلك بعد ثلاثة أيام على صد هجوم مماثل شنه الإرهابيون على الخط الغربي وخط التيم ومستودعات قرية عياش ومعابر قرية البغيلية وإحدى النقاط العسكرية والقضاء على العشرات منهم.‏

وأكد المصدر “سقوط أعداد كبيرة من إرهابيي داعش بين قتيل ومصاب معظمهم من جنسيات أجنبية إضافة إلى تدمير عربة مزودة بمدفع 23مم وثلاث عربات مزودة برشاشات مختلفة”.

ويعتمد تنظيم داعش الإرهابي في تنفيذ أعماله الإجرامية بحق الأهالي في المنطقة الشرقية على إرهابيين أغلبهم مرتزقة تسللوا من خارج الحدود بعد تلقينهم أفكارا ظلامية وإغرائهم بالمال الذي يجنيه من سرقة النفط السوري حيث سقط أول أمس عدد من مرتزقته قتلى خلال عمليات للجيش من بينهم يحيى عبدالله التركي.

ولفت المصدر إلى أن إرهابيين من تنظيم داعش شنوا هجوما إرهابيا صباح اليوم على محطة إرسال الإذاعة والتلفزيون في تل الحجيف بريف دير الزور الغربي حيث “تصدت لهم وحدات من الجيش وأوقعت عشرات القتلى والمصابين بين صفوفهم”.

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية اتساع رقعة الانتفاضة الشعبية فى محافظة دير الزور ضد تنظيم داعش حيث هاجم أهالى قرى صبيخان والدوير والكشكية والعبد تجمعات التنظيم المتطرف بينما دمر عناصر من المقاومة الشعبية فى المنطقة الشرقية أمس سيارة لتنظيم داعش في قرية البوليل وألقوا القبض على كامل أفراد مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم داعش قرب مركز انعاش الريف على أطراف مدينة الميادين.

الجيش يكبد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة في ريف إدلب

إلى ذلك ألحقت وحدات من الجيش والقوات المسلحة خسائر فادحة في صفوف التنظيمات الارهابية التكفيرية خلال عمليات مكثفة ونوعية ضد أوكارها وتجمعاتها بريف إدلب.

وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفذت سلسلة عمليات مركزة على أوكار وتحركات التنظيمات الإرهابية في محيط مدينة إدلب “أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وذخائرهم في عين مرتين” غرب إدلب بحوالي 5 كم بينما “سقط آخرون قتلى ومصابين في تفتناز” شمال شرق مدينة ادلب بحوالي 17 كم قرب طريق حلب إدلب.

وفي ناحية سرمين شرق إدلب بحوالي 7 كم حيث تحاول التنظيمات الإرهابية التي تتخذ من الكهوف والمغاور على أطراف البلدة أوكارا لها فرض حصارها على الاهالي والاعتداء على الطريق الذي يصل مدينة إدلب بباقي المحافظات أكد المصدر العسكري أن عمليات الجيش المستمرة منذ يوم أمس في محيط البلدة “أسفرت عن سقوط العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين بينهم الإرهابيان حسن الجمال وأنور الجمال”.

وفي ريف إدلب الجنوبي حيث تنتشر تنظيمات إرهابية تكفيرية تنضوي بأغلبها تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولي وجهت وحدة من الجيش والقوات المسلحة ضربة مباشرة في خان السبل” الواقعة على طريق حلب/حمص جنوب مدينة سراقب بحوالي 15 كم.

وعلى الأطراف الغربية لمحافظة إدلب تركزت عمليات الجيش في قرية كورين شمال غرب أريحا واسفرت وفق المصدر “عن تدمير عدة أوكار بمن فيها من إرهابيين وأدوات إجرام”.

وتواصل وحدات الجيش عملياتها لتخليص الأهالي من إرهاب “جبهة النصرة” وغيره من التنطيمات التكفيرية التي يغلب على أفرادها الطابع الأجنبي وتتلقى جميع أشكال الدعم من نظام أردوغان وقضت أمس على العديد من أفرادها في منطقة أبو الضهور وفي اشتبرق والرامي والمستريحة وبياعة السخنة في ريف إدلب.

وفي ريف حمص قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين في تل أبو السناسل.



اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين