آخر الأخبار :
حزب البعث العربي الاشتراكي: ثورة 21 سبتمبر ربطت القضية الوطنية والقومية والإسلامية الشرطة الفرنسية تعتقل العشرات من محتجي حركة (السترات الصفراء) أحزاب عربية تدعو إلى وقف العدوان على اليمن طيران العدوان يشن سلسلة غارات على أربع محافظات القياده القطرية للبعث :ما حدث في عدن هو مؤامرة ترتبط بمشروع خارجي يستهدف تفتيت اليمن وتمزيق وحدته روحاني: الشعب السوري هو من يقرر مستقبل بلده المقداد: ضرورة احترام سيادة الدول ووحدة شعبها والحفاظ على السلم والأمن الدوليين متحدث القوات المسلحة: مصفاتي بقيق وخريص لازالت في مرمى نيراننا الصحة تدشن غداً حملة طارئة للتحصين ضد الكوليرا في ثلاث مديريات بأمانة العاصمة أحزاب المشترك تدين الاستهداف الجبان لوزير المياه والبيئة

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

شويغو: إرهابيو “داعش” و”النصرة” يمتلكون مكونات من الأسلحة الكيميائية

شويغو: إرهابيو “داعش” و”النصرة” يمتلكون مكونات من الأسلحة الكيميائية

الجماهير برس -      
   الاربعاء ( 24-05-2017 ) الساعة ( 3:47:51 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ضرورة القيام بعمل دولي مشترك لمحاربة التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي تمتلك أسلحة كيميائية في سورية.

ولفت الوزير الروسي في كلمة ألقاها في مجلس الدوما اليوم إلى أن موسكو “تعلم أي الإرهابيين في سورية يمتلكون أسلحة كيميائية” مبينا أن “هناك معلومات تفيد بامتلاك إرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” مكونات من الأسلحة الكيميائية”.

وقال شويغو: إن “العالم يحتاج إلى عمل مشترك لمحاربة الإرهابيين الذين يمتلكون أسلحة كيميائية” متسائلا: “من يستطيع أن يقدم ضمانات بأن الأسلحة الكيميائية لن تظهر في بلدان أخرى غدا”.

وأضاف الوزير الروسي: إن “التقارير حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية أصبحت سلاحا إعلاميا ويستخدم لأغراض سياسية” مؤكدا أن موسكو “توصلت إلى قناعة تامة بأن معظم الأفلام والتقارير المزعومة حول قيام القوات الحكومية بهجمات بأسلحة كيميائية تم تصويرها قبل أن تحدث”.

ولفت شويغو إلى أن الاتصالات الروسية الأمريكية حول سورية “مستمرة على مدار الساعة وأن موسكو لم توقف الاتصالات مع الأمريكيين حول هذا التعاون”.

وذكر وزير الدفاع الروسي أن المقارنة التحليلية لنتائج عمل الطيران الروسي والتحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية تظهر أن القوات الجوية الفضائية الروسية “رغم أن عدد طائراتها أقل بأضعاف قامت بطلعات قتالية يزيد عددها بـ 3 مرات وقامت بنحو 4 أضعاف عدد الضربات الجوية التي نفذها التحالف”.

وينفذ الطيران الحربي الروسي طلعات جوية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية بناء على طلب من حكومة الجمهورية العربية السورية منذ أيلول عام 2015 بينما يقوم طيران “التحالف” الذي شكلته واشنطن من خارج مجلس الأمن بغارات مزعومة ضد تنظيم “داعش” كما ارتكب عشرات المجازر بحق المدنيين ودمر العديد من البنى التحتية كالجسور ومحطات ضخ المياه وتحويل الكهرباء إضافة إلى استهدافه أكثر من مرة مواقع الجيش العربي السوري الذي أثبت أنه القوة الرئيسية لمحاربة الإرهاب التكفيري.

باتروشيف: موسكو مستعدة لمساعدة الدول التي تعاني من الإرهاب

من جهته أكد أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف استعداد بلاده لمساعدة الدول التي تعاني من الإرهاب داعيا إلى بذل جهود جماعية واتخاذ نهج مشترك لمواجهة تلك الظاهرة.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن باتروشيف قوله اليوم في مؤتمر الأمن الدولى عال المستوى الثامن المنعقد في مدينة زافيدوفو الروسية ان.. “روسيا مستعدة لتقديم المساعدة والعون إلى الدول التي تاثرت بالنشاطات الإرهابية من خلال المساعدة الشاملة في التحقيق بهذه الجرائم” محذرا من ان الإرهاب لا يزال من بين التهديدات الرئيسية التي تحيق بالمجتمع الدولي وهو ما يتطلب ردا جماعيا واتخاذ نهج مشترك لمواجهة هذه الظاهرة.

وتابع باتروشيف.. “وقعت خلال الأيام الماضية هجمات إرهابية دامية في عدد من الدول شملت بريطانيا والفلبين” مضيفا.. “اني اعتقد انه من المهم أن نعرب عن تضامننا ودعمنا لعائلات الضحايا الذين قتلوا وأصيبوا في تلك الهجمات مشددا على انه ينبغي على مدبري هذه الأعمال الارهابية ان يتكبدوا العقوبات المستحقة لهذه الأعمال.

وكان تفجير وقع في مدينة مانشستر البريطانية أمس وأدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 80 شخصا فيما قتل أمس أيضا ضابط شرطة فلبيني وأصيب ثمانية جنود خلال اشتباكات مع تنظيمات إرهابية أعلنت تحالفها مع تنظيم “داعش” الإرهابي في جنوب الفلبين.

ويشارك في مؤتمر الأمن الدولي الثامن المنعقد في زافيدوفو في روسيا أمناء مجالس الأمن ومساعدو رؤساء ووزراء ومسؤولو الأمن من 90 دولة.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين