آخر الأخبار :
الرئيس الاسد : يتسلم رسالة من قائد الثورة الاسلامية بوتين: الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي لم تقم باتلاف سلاح كيميائي ظريف: المجتمع الدولي يقف بقوة الى جانب الاتفاق النووي رضائي: تصريحات ترامب تعكس عصبية وياس اميركا امام نفوذ ايران انتقاد ايراني روسي لتصرفات ومواقف الادارة الامريكية ضد الاتفاق النووي موغيريني تؤكد على ثبات موقف اوروبا في الحفاظ على الاتفاق النووي ماكرون يدعو الوكالة الذرية لضمان الالتزام الصارم بالاتفاق النووي قائد الثورة الإسلامية : اذا اقدموا على تمزيق الاتفاق النووي سنحوله الى فتات الرئيس روحاني: الشعب الايراني افشل بوعيه وصموده تصريحات ترامب الاخيرة عون: السياسة الحكيمة لايران بالموضوع النووي سببت خلافا بين اميركا واوربا

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

ناقوس" الخطر" يدق...الاطفال معرضون للخطر باستخدام الهواتف الذكية

ناقوس" الخطر" يدق...الاطفال معرضون للخطر باستخدام الهواتف الذكية

الجماهير برس
   الخميس ( 23-03-2017 ) الساعة ( 6:38:27 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

الاستهلاك الإعلامي المفرط لدى الأطفال يبطئ تطور اللغة وله صلة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، كما يقول الأطباء. ويزداد هذا الخطر خاصة مع زيادة عدد الأطفال الصغار الذين يلعبون بهواتف آبائهم.

بدلا من تقليب صفحات الكتب المليئة بالصور، يزداد اليوم عدد الأطفال الصغار الذين ينقرون على شاشات اللمس، وهو تطور يدق ناقوس الخطر بين الأطباء. ويحذر الآباء على مدى عقود الأطفال من أن يصابوا بـ"العيون المربعة" بعد مشاهدة التلفاز لفترة طويلة.

وأشار بحث أجرى في ألمانيا إلى أن نحو 70 بالمائة من الأطفال في سن ما قبل المدرسة يلعبون بهواتف آبائهم الذكية لأكثر من نصف ساعة يوميا. ويقول الطبيب أوفه بوشينغ الذي ترأس مؤتمرا سنويا أقيم مؤخرا لرابطة أطباء الأطفال الألمانية إن الأطفال الصغار "ليس لهم أي شأن" باستخدام الهاتف الذكي. ويضيف أنه من المعروف أن الاستهلاك الإعلامي المفرط يبطئ تطور اللغة وله صلة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.

وينصح الأطباء الآباء الذين لديهم أطفال صغار أن يستشيروا المعنيين بشأن مخاطر الاستهلاك الإعلامي الرقمي كإجراء احترازي ضد الإدمان الإلكتروني. ومن ناحية أخرى، ينبه الكثير من أطباء الأطفال بالفعل الأطفال والمراهقين من هذه المخاطر خلال فحوصاتهم الطبية.

وتأتي النتائج بشأن استهلاك الإعلام الرقمي بين الأطفال من سن عام إلى ستة أعوام في إطار دارسة جارية بدأت العام الماضي. وحتى الآن قيمت الدراسة الرامية إلى تقييم استهلاك الإعلام الرقمي بين الأطفال حتى سن 13 عاما، نتائج فحوص الكشف المبكر لأكثر من ثلاثة آلاف طفل إلى جانب حوارات مع آبائهم.

دويتشه فيله


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين